2018 | 16:57 كانون الأول 19 الأربعاء
الرئيس الأميركي: لقد هزمنا تنظيم داعش وكان ذلك السبب الوحيد لوجودنا في سوريا | نائب مطلع لـ"اخبار اليوم": حركة الاتصالات التي قام بها اللواء عباس ابراهيم مختلفة عن المبادرة التي كان يقودها الوزير باسيل وان كان ابراهيم كان قد استند الى ما اسس باسيل من تقريب لوجهات النظر | مصدر مطلع على اجواء القصر الجمهوري لـ"اخبار اليوم": الحكومة ستبصر النور على قاعدة "لا رابح ولا خاسر" والرئيس عون اعطى من حصته من اجل انقاذ الحكومة | باسيل: لست انا من يؤلف الحكومة واعتقد ان التفاصيل الباقية لا تتطلب اكثر من يومين ليكون لنا حكومة قبل الاعياد | باسيل من بيت الوسط: ولادة الحكومة أخذت بعض الوقت ولكن ان شاء الله أن تكون في هذين اليومين | مصادر لـ"اخبار اليوم": الخلوة التي عقدت بالامس بين جعجع وكنعان تناولت في جزء منها التمثيل القواتي في الحكومة وحمّله جعجع رسالة الى عون تؤكد حرص القوات على الوقوف الى جانب العهد | مصادر متابعة لـ"اخبار اليوم": جعجع ابلغ الحريري ان ما قدّمته القوات كان كافيا لتسهيل ولادة الحكومة ولن تقدّم المزيد من التضحيات وبالتالي فإن اي مسّ بهذا الموضوع يعتبر عودة الى نقطة الصفر | مصادر مطلعة لـ"اخبار اليوم": هناك اتصال جرى بين جعجع والحريري لم يُفصح عنه وتناول حصة القوات انطلاقا مما يتم تداوله حول "الشؤون الاجتماعية". | مصادر مواكبة لـ"اخبار اليوم": وتيرة الاتصالات تسارعت في الساعات الاخيرة بين بعبدا وبيت الوسط ووصلت الى "محطة اللاعودة" في مسار الاندفاعة الرئاسية لاخراج الحكومة من عنق زجاجة التعطيل | فيصل كرامي للـ"ال بي سي" عن التداول بإسم جواد عدره ممثلاً عن اللقاء التشاوري: جواد عدره كشخص صديق يشكل قيمة مضافة لأي حكومة ينضم اليها لكنني ملتزم بما يصدر عن اللقاء التشاوري مجتمعاً | فيصل كرامي للـ"ال بي سي": ملتزم بقرار اللقاء التشاوري مجتمعاً واي قرار يصدر عنه يمثلني وانا على تواصل دائم معهم والاتصالات لم تنته بعد | اجتماع للقاء التشاوري في دارة عبد الرحيم مراد في هذه الاثناء بعيداً عن الاعلام للبحث في قضية الاسماء التي يمكن الاختيار بينها لتمثيلهم ومصادرهم تؤكد ان هذا الموضوع لم يحسم بعد |

"أجيال للتنمية" تستهلّ نشاطاتها الميلاديّة بمسرحيّة "غنوى"

مجتمع مدني وثقافة - السبت 23 كانون الأول 2017 - 11:32 -

في غمرة الأيّام القليلة التي تفصلنا عن عيد الميلاد، استهلّت جمعيّة "أجيال للتنمية"، التي ترأسها السيّدة سينتيا قرقفي حبيش، نشاطها الميلاديّ أمس، بمسرحيّة "غنوى" للأطفال التي أُقيمت على مسرح عين النّمر في القبيّات.

حضر اللقاء كشّاف المنطقة، وحشدٌ من الإعلاميّين، وعددٌ كبيرٌ من الأطفال الذين قدّر عددهم بِ ١٠٠٠ طفل، وقد توافدوا من مختلف المدارس والمناطق العكّاريّة. 

وبمناسبة الذكرى العاشرة على تأسيس الجمعيّة، أراد المنظّمون أن تكون الاحتفالات هذه السّنة على نطاقٍ أوسع وأضخم.

وقد ألقت السيّدة سينتيا حبيش كلمةً في بداية اللقاء رحّبت فيها بالحضور ، قائلةً: "كلّنا ندرك أنّ هذا العيد هو عيد الفرح، فرح يسوع الذي أضاء العيد بالحبّ، والذي حوّل حياته إلى مسيرة محبّة". وأضافت: "هذا العيد هو عيد الطّفل لأنّه عيد الطّفل يسوع". كذلك قالت إنّ سبب اللقاء هو لجعل الأطفال أكثر سرورًا وفرحًا. ولفتت بالقول: "إنّ العيد هذه السّنة يأتي تزامنًا مع السّنة العاشرة على تأسيس مؤسّسة "أجيال للتنمية" التي بدأت كفكرة ميلاديّة لتكبر وتتوسّع مع الأيّام، الأشهر، والسّنين، لتصبح جمعيّة خيريّة من مؤسّسات هذه المنطقة العزيزة". كما تطرّقت السيّدة سينتيا حبيش في كلمتها إلى أنّ نشاطات المؤسّسة لا تقتصر على النشاطات الميلاديّة، بل تتعدّاها إلى أكثر من ذلك، فهي على مدار السّنة تقوم بمساعدة المرضى في مأوى العجزة. وكجزء من نشاطاتها كانت حملة تشجير بآلاف الأشجار في عكّار. وأشارت قائلةً: "إنّ فكرة مهرجانات القبيّات الدوليّة بدأت مع جمعيّة "أجيال للتنمية" وانتقلت لتصبح مشروعًا سنويًّا مستقلًّا".

بعد ذلك، قدّمت غنوى مسرحيّتها التي لاقت تفاعلًا وإعجابًا كبيرين من الجمهور. وقد غمرت عكّار أجواء ميلاديّة بامتياز حملت معاني العيد وقيمه.

وكان لافتًا تجاوب الأطفال مع غنوى إذ ردّدوا الأغاني ورقصوا فرحًا. 

كذلك تميّز الاحتفال بضخامته وحرفيّته، إذ بدأت التّحضيرات له منذ أشهُرٍ عديدةٍ لجعلِ القبيّات وعكّار منارة للعيد ومحطّة لامعة.

لا يكتمل العيد ولا يخلو من الهدايا، وعليه فقد اختُتم الاحتفال بمبادرةٍ من المنظّمين فوزّعوا هدايا العيد للأطفال والتي رسمت البسمة على وجوههم.

تستكمل جمعيّة "أجيال للتنمية" نشاطاتها الميلاديّة اليوم بريسيتالٍ ميلاديّ غنائيّ، يحييه كلّ من الفنّانين جيلبير جلخ، رانيا الحاج وجورج فرح، وذلك عند السّاعة الخامسة من بعد الظهر، على مسرح عين النّمر في القبيّات.