2019 | 23:10 كانون الثاني 18 الجمعة
إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين | أميركا: ترامب يلتقي مبعوث كوريا الشمالية في البيت الأبيض |

سوتشي الروسية تستضيف مفاوضات سلام سورية الشهر المقبل

أخبار إقليمية ودولية - السبت 23 كانون الأول 2017 - 07:55 -

ذكر بيان مشترك لكل من روسيا وإيران وتركيا أن مدينة سوتشي الروسية ستستضيف مفاوضات السلام بين الحكومة السورية وجماعات معارضة، مضيفاً أن الهدف هو " توفير زخم لمفاوضات جنيف". وقالت روسيا إنها أنجزت انسحابها الجزئي من سوريا.تستضيف روسيا مفاوضات السلام السورية بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة للمرة الأولى الشهر القادم في منتجع سوتشي بجنوب البلاد، وفقا لبيان صدر اليوم الجمعة (22 كانون الثاني/ديسمبر 2017). وحسب البيان المشترك الروسي والإيراني والتركي، وهي الدول الثلاث الساعية للحفاظ على وقف واسع لإطلاق النار في سوريا، تهدف مفاوضات سوتشي إلى توفير الزخم لسنوات من المفاوضات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة في جنيف. وعبر بيانهم المشترك عن أملهم (تركيا وإيران وروسيا) في التوصل إلى حل للنزاع عبر "اتفاق بين السوريين يستند إلى القبول المشترك". ومن المقرر أن يجتمع مسؤولو روسيا وإيران وتركيا في سوتشي يومي 19 و20 كانون الثاني/ يناير القادم للإعداد لاجتماع أوسع بين ممثلي النظام السوري والمعارضة يومي 29 و30 من الشهر ذاته، وفقاً للبيان. وبعد أسبوع على فشل مفاوضات جنيف، أتاحت الجولة الثامنة من محادثات أستانا لروسيا أن تعيد إطلاق مشروعها لعقد مؤتمر سلام بين أطراف النزاع. لكن لم يتم تفسير الأسباب التي سبق أن حالت دون انعقاد اجتماع سوتشي الذي اقترحته موسكو اعتباراً من تشرين الأول/أكتوبر خلال جولة أستانا السابقة وخصوصا ذلك المتعلق بمشاركة الأكراد التي كانت ترفضها أنقرة.  وفي بيان منفصل شدد موفد الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، الموجود أيضاً في أستانا أن "كل مبادرة سياسية (يجب) أن تساهم في العملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة في جنيف ودعمها". وذكر بعزمه عقد محادثات سلام جديدة في جنيف في كانون الثاني/يناير تركز على صياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات. وفي السياق السوري أيضاً، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الجمعة أن روسيا أنجزت الانسحاب الجزئي لقواتها المنتشرة في سوريا منذ عامين، والذي بدأ في منتصف كانون الأول/ديسمبر الحالي بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين. وقال شويغو متوجهاً إلى بوتين خلال اجتماع مع القادة العسكريين الروس "إن أمركم حول سحب مجموعة من القوات الروسية من سوريا قد أنجز". وسحبت روسيا بشكل خاص وحدات جوية وأطباء عسكريين وكتيبة من الشرطة العسكرية وكذلك 36 طائرة وأربع مروحيات كما نقلت عنه الوكالات الروسية.

خ. س./ ح. ع. ح.(د. ب. أ، أ. ف. ب)