2018 | 18:42 تشرين الأول 16 الثلاثاء
مصادر خاصة للـ"او تي في": القوات متمسكة حتى الساعة بحقيبة العدل | مصادر خاصة للـ"او تي في": الحريري لن يخرج بجو تفاؤلي الى الاعلام الا بعد ان تكون كافة الامور قد حلّت والمسألة لا تزال عالقة عند حقيبتي التربية والعدل | فريق التحقيقات التركي يبدأ عملية التفتيش بمنزل القنصل السعودي في إسطنبول | "صوت لبنان (93.3)": يعمل الرئيس عون على تذليل العقبات وتسهيل مهمة الحريري وما حصل اليوم جزء من هذا الموضوع وهناك توجه لأن يكون موقع نائب رئيس مجلس الوزراء من دون أي حقيبة | بري من جنيف: الامان في سوريا يشكل أمانا في العراق ولبنان ويعطي أملا للفلسطينيين باسترداد أرضهم | "لبنان القوي": ستكون يدنا ممدودة للجميع وسنعمل جاهداً ان لا تحدّ الخلافات السياسية والمتاريس التي كانت ظاهرة في تشكيل الحكومة من انتاجيتها | إنترفاكس نقلاً عن وزير الخارجية الروسية: موسكو ترحّب بالاتفاق بين تركيا والسعودية لإجراء تحقيق مشترك في قضية خاشقجي | جنبلاط: لا يمكن لاحد ان يقصي الاخر والرئيس عون حريص على الاستقرار ولا نريد خلق مشاكل اضافية وجرى تنازل مشترك وانتهى الامر | جنبلاط بعد لقائه عون: الجو كان ايجابيا جدا وما سمي بالعقدة الدرزية غير موجود وسلمت الرئيس عون لائحة في ما يتعلق بالحل بالنسبة للوزير الدرزي الثالث | وسائل إعلام تركية: القنصل السعودي محمد العتيبي يغادر تركيا | "او تي في": الحريري اكتفى بالايماء للاعلاميين بان لا كلام ولا دردشة اليوم | جعجع: اختفاء خاشقجي ليس مقبولا لكن من غير الجائز رمي الإتهامات يمينا ويسارا |

أسرار الصحف الصادرة في بيروت ليوم السبت 23-12-2017

أسرار - السبت 23 كانون الأول 2017 - 07:23 -

الجمهورية

يشكو أحد الوزارء من فرض التقشّف على وزارته والحقيقة أن الأمر هو معاقبة سياسية لفريقه.

يحاول أحد التيارات جذب شخصيات مناطقية الى صفوفه قبل الإنتخابات.

إتصل مرجع أمني بمرجعيات روحيّة ورؤساء بلديات في الأطراف ليطمئنهم الى استمرار التواجد الأمني على رغم هزيمة «داعش».

البناء

خفايا
فيما توقف المسؤولون السعوديون عن التهجّّّم على لبنان رئيساً وحكومةً وشعباً، واصلت وسائل الإعلام ولا سيما المقروءة والتابعة مباشرةً لعدد من أركان الحكم السعودي، حملتها العنيفة على الحكومة اللبنانية وسياساتها الداخلية وطرق معالجتها لعدد من الملفات مستخدمةً جمعيات تحت مسمّى «المجتمع المدني» لتوجيه السهام إلى حكومة الرئيس سعد الحريري، ما دعا أوساط سياسية إلى التساؤل عن الهدف من وراء ذلك.

كواليس
قالت مصادر دبلوماسية أوروبية إن مسؤولين أوروبيين نبّهوا أحد المسؤولين العرب إلى أنهم تلقوا اتصالات من أربع دول أوروبية شرقية تتلقى مساعدات أميركية يخشون انقطاعها، إذا التزموا التصويت مع القرار الذي يندّد بإعلان واشنطن للقدس عاصمة لـ»إسرائيل» وأنهم طلبوا ضمانات بتعويضها من الاتحاد الأوروبي، إذا صوّتوا مع القرار، وأن الاتحاد لا يستطيع فعل ذلك، لكنه مستعد لتطمين هذه الدول إذا تلقى ضمانة التعويض من الدول العربية المقتدرة، لكن الجواب العربي لم يصل، رغم تكرار المراجعات قبيل التصويت بساعات.

اللواء

لغز
ما زالت التحالفات الانتخابية بين تيّار كبير وحزب وسطي، خاضعة للأخذ والرد، على الرغم من حصول لقاء على مستوى عالٍ بين الطرفين.

همس
لاحظت مصادر دبلوماسية ان دولة كبرى داعمة للنظام في بلد مجاور، أحدثت ارباكات في ضوء الخطط الجديدة، المعلن عنها والمستتر.