2018 | 21:34 تشرين الأول 20 السبت
الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب | الحكومة الاسبانية تدعو غوتيريش لإجراء تحقيق شفاف في قضية خاشقجي | "دير شبيغل" نقلا عن مصدر في الـ"FBI": بن سلمان أراد أن يكون مقتل خاشقجي وحشيا ومرعبا | الحزب الاشتراكي الألماني يدعو لمراجعة العلاقات مع السعودية بعد روايتها عن مقتل خاشقجي | وزير العدل السعودي: القضاء السعودي يتمتع باستقلالية كاملة للتعامل مع قضية خاشقجي | الرياشي للـ"ام تي في: الأجواء إيجابية واللقاء مع الحريري بحث في العمق الوضع الحكومي وكيفية اخراج البلاد منه الى حكومة متوازنة متناسقة تحكم وتنتج | مصادر مطلعة على أجواء التشكيل للـ"ام تي في": طالما الأمور واضحة وأبلغت إلى المعنيّين فإنّ أي تأخير في التشكيل لن يؤثّر أو يغيّر في شيء | جعجع غادر بيت الوسط من دون الإدلاء بأي تصريح | فرق وزارة الأشغال مستنفرة على الطرقات لمواجهة أي طارئ | معلومات الـ"ام تي في": زيارة الحريري الى بعبدا قريبة وستسبقها زيارة لـ"عين التينة" |

دفء العيد نسي أن يصل اليها...

متل ما هي - السبت 23 كانون الأول 2017 - 06:08 -

لطالما تكلمنا عن التسرّب المدرسي، عمالة الاطفال وعن الوضع المأساوي الذي يمرون به وهم على الطرقات. اليوم، الموضوع مشابه ولكن من زاوية أخرى.

انه زمن الميلاد زمن العطاء، زمن يتخطى كل ملذات الحياة من هدايا وطعام ومكسرات وثياب جديدة... زمن نقدم فيه للآخر المحتاج، ليعيش معنا فرحة العيد.

انها فتاة لبست فستانها الزهري علّها تكون شبيهة بباقي الأطفال من عمرها في هذه الفترة من السنة "زمن الأعياد"، لبسته وتجملّت بالعقد ونسيت أمراً مهما أو ربما تجاهلته، انه فصل الشتاء.

جلست على مستديرة جسر الباشا طالبة لأي نوع من المساعدة، جلست بفستانٍ صيفي في أبرد أيام السنة وأكثره دفئاً من حيث العيد، ولم تجد من يقدم لها ما يشعرها بدفء العيد وحرارة المناسبة.

فهل من انسان ينسى الكماليات... ويعيش المعنى الحقيقي لهذه الفترة؟