2018 | 04:39 كانون الأول 16 الأحد
الحوثيون يعلنون تسلمهم رسالة من الأمم المتحدة تحدد موعد وقف إطلاق النار بالحديدة في 18 من الشهر الجاري | وصول الرئيس سعد الحريري الى ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري يرافقه نجله حسام | جميل السيد عبر تويتر: كان أوْلى بالنواب الذين دعموا أحد الملوِّثين أن يدعموا مصابي السرطان | حشود للقوات الاسرائيلية على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة | روسيا اليوم: 5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل | باكستان تستدعي السفير الإيراني على خلفية مقتل 6 من جنودها في هجوم إرهابي على الحدود مع إيران | الجيش الأوكراني: مقتل طيار في تحطم مقاتلة أوكرانية في خلال تدريب | التحالف الدولي: داعش سيعيش قريبا أيامه الأخيرة في سوريا | عضو الوفد الوطني إلى ستوكهولم سليم مغلس: ما يحصل من غارات في الحديدة يؤكد أن دول تحالف العدوان يرفضون اتفاق السويد ويهدفون إلى عدم تنفيذه | المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "الكابينت" ينعقد غداً لبحث الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة والحدود مع لبنان | اربعة جرحى اثر حادث سير عند مفترق نيحا-بعلبك | روسيا تطور أول درون مضاد للدرونات |

كهرباء لبنان: لعدم سماح النقابة للفنيين بتشغيل مجموعات الانتاج في معملي صور وبعلبك

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 21:24 -

صدر عن مؤسسة كهرباء لبنان البيان الاتي:

"عطفا على بيانيها السابقين، وحيث تعمد مؤسسة كهرباء لبنان في هذا الوقت من كل عام على وضع طاقتها الانتاجية القصوى على الشبكة بغية زيادة ساعات التغذية بالتيار الكهربائي خلال فترة عيدي الميلاد ورأس السنة، وفي ظل استمرار إضراب نقابة عمالها ومستخدميها.

تعلن مؤسسة كهرباء لبنان عن عدم تمكنها من تشغيل معملي صور وبعلبك لعدم سماح النقابة للفنيين بتشغيل مجموعات الانتاج الأربع في هذين المعملين، بما يؤمن قدرة انتاجية إضافية تبلغ حوالي 120 ميغاوات. كذلك ما زال الاضراب يحول دون تصليح المجموعة الثالثة في معمل الزوق الحراري وإجراء الصيانة اللازمة من قبل خبراء الشركة الصانعة الأجانب على المجموعة الثانية في المعمل، الأمر الذي كان ليضيف حوالي 210 ميغاوات على الشبكة كما يحول الاضراب دون استمداد حوالي 100 ميغاوات من سوريا.

وبالتالي كان من المرتقب زيادة الطاقة الانتاجية حوالي 430 ميغاوات بدءا من أواخر الاسبوع الحالي، ما يؤمن أكثر من أربع ساعات تغذية إضافية في جميع المناطق اللبنانية خلال عيدي الميلاد ورأس السنة.

في المقابل أظهرت النقابة تجاوبا إزاء عملية تفريغ مادة الفيول اويل ونقلها كي لا يصار الى إطفاء أي من مجموعات الانتاج العاملة حاليا سواء في معامل الانتاج أو في الباخرتين التركيتين، فيما بقيت على موقفها لجهة عدم السماح بتشغيل مجموعات جديدة أو إجراء أعمال صيانة أو تصليح على المجموعات المتوقفة، إضافة الى الامتناع عن تصليح كافة الأعطال على شبكات النقبل والتوزيع.
بناء على ما تقدم، تجدد مؤسسة كهرباء لبنان اعتذارها من جميع المواطنين اللبنانيين لهذا الوضع الاستثنائي الصعب الخارج عن إرادتها".