2019 | 19:48 كانون الثاني 19 السبت
"المستقبل": بند النازحين سيكون بإعلان قمة بيروت وسيتضمن معالجة تبعات النزوح على الدول المضيفة وستتكاتف الدول العربية من أجل التخفيف من معاناة النازحين السوريين | مصادر "المستقبل": رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سينكّب مع الرئيس عون لايجاد السبل الممكنة لتشكيل الحكومة بعد انتهاء القمة العربية التنموية | معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح |

باحث: ألمانيا تحصد النجاح في حماية الشباب المسلم من التطرف

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 17:00 -

قال ميشائيل كيفر الباحث الألماني في الدراسات الإسلامية إن ألمانيا بذلت جهودا كبيرة في تطوير رصد بوادر التطرف الإسلاموي، وإنها عبر النصح والإرشاد أحرزت تقدما جيدا في وقاية الشباب المسلم من الانزلاق نحو التيارات المتطرفة.ذكر باحث ألماني في العلوم الإسلامية أن بلاده أحرزت تقدما جيدا في توسيع نشاط حماية الشباب من الانزلاق نحو التطرف الإسلاموي.وقال ميشائيل كيفر الباحث في الدراسات الإسلامية بجامعة أوسنابروك الألمانية اليوم الجمعة (22 ديسمبر/ كانون الأول 2017) إن ألمانيا بذلت جهودا كبيرة في مجال تطوير أساليب رصد بوادر التطرف الإسلاموي، فضلا عن إنشاء مراكز الاستشارات وتدريب الإخصائيين على كيفية التعامل مع هذه الظاهرة.وذكر كيفر أن تطبيق برامج وقاية متخصصة وقويمة بإمكانه التقليل من مخاطر الانزلاق نحو التطرف الإسلاموي، موضحا في المقابل أن هذا لن يمنع الخطر بنسبة مئة في المئة. تجدر الإشارة إلى أن كيفر شارك في مشروع "المرشد" للوقاية من التطرف، والذي تم تطبيقه بالتعاون مع مراكز استشارات في العديد من المدن بولاية شمال الراين ويستفاليا.وفي معظم الولايات الألمانية تتوفر عروض وقائية لمكافحة ترويج سلفيين لأفكار متطرفة وتقديم النصح والإرشاد للمنزلقين نحو هذا التيار ودائرتهم المقربة. وتستهدف هذه البرامج أيضا العائدين من سوريا، الذين ترى فيهم السلطات خطورة أمنية كبيرة.وفي ولاية شمال الراين ويستفاليا يعيش نحو 3 آلاف سلفي من إجمالي أكثر من 10 آلاف على مستوى ألمانيا. ويوجد في هذه الولاية برامج أخرى تدعم الخروج من التيار الإسلامي المتطرف. ع.م/ ح.ز (د ب أ)