2018 | 05:53 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

خلاف في ألمانيا حول زيادة عدد الجنود الألمان في أفغانستان

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 16:58 -

قوبل مطلب التحالف المسيحي المنتمية إليه ميركل برفض من قبل الحزب الاشتراكي وحزب الخضر بشأن زيادة عدد عناصر الجيش الألماني في أفغانستان. ويشارك نحو ألف جندي ألماني في مهمة حلف الناتو لتدريب وإرشاد القوات المسلحة الأفغانية.قوبلت مطالب من التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بتشكك ورفض من قبل الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر بشأن زيادة قوام القوات الألمانية المشاركة في مهمة أفغانستان.وكانت وزيرة الدفاع الألمانية المنتمية للتحالف المسيحي، أورزولا فون دير لاين، قد أثارت عقب زيارتها لأفغانستان مطلع هذا الأسبوع نقاشا حول زيادة عدد الجنود الألمان المتمركزة هناك.وأعرب وزير الخارجية زيغمار غابريل، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، عن انفتاحه نحو هذا النقاش خلال زيارته لأفغانستان أول أمس الأربعاء (20 ديسمبر/ كانون الأول 2017). ويبلغ قوام القوات الألمانية المتمركزة في أفغانستان حاليا نحو ألف جندي يشاركون في مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) لتدريب وإرشاد القوات المسلحة المحلية. ويشكل المدربون والمستشارون عشرات قليلة بين إجمالي عدد الجنود الألمان، الذين يتولون مهام حماية المدربين ومهام إدارية أخرى.وقال خبير شؤون الدفاع لدى التحالف المسيحي في البرلمان الألماني، هينينغ أوته، في تصريحات لشبكة "دويتشلاند" التحريرية: "فريق المدربين الألمان لن يكون بإمكانه القيام بمهمة التدريب، إذا لم يتم زيادة عدد قوات الحماية لهم".كما أعرب خبير الشؤون الخارجية في التحالف المسيحي، يورغن هارت، عن انفتاحه تجاه زيادة عدد القوات الألمانية في أفغانستان، وقال: "إذا كان إقرار زيادة معقولة سيصبح مفيدا للقوات الألمانية، فيتعين علينا إبداء دعمنا لذلك في البرلمان الألماني".وقوبلت هذه المطالب بتحفظ من قبل الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث قال خبير شؤون الدفاع في الحزب، توماس هيتشلر: "يمكن التفكير في زيادة عدد القوات فقط، إذا تم ضمان أن أفغانستان سيمكنها في يوم ما النجاة على مستوى السياسة الأمنية من دون مساعدات تدريبية من الجانب الدولي".وفي المقابل، قوبل هذا المطلب برفض واضح من خبير الشؤون الخارجية في حزب الخضر، يورغن تريتن، حيث قال: "المهمة لم تتمكن من تحسين الأوضاع هناك - بل العكس"، مضيفا أن أفغانستان بحاجة إلى استراتيجية لانسحاب القوات الدولية منها وليس لزيادة عدد القوات. يذكر أن البرلمان الألماني وافق الأسبوع الماضي على تمديد تفويض الجيش مهمة الجيش الألماني في أفغانستان لمدة ثلاثة أشهر حتى نهاية شهر آذار/ مارس عام 2018.ع.م/ ح.ز (د ب أ)