2018 | 08:37 كانون الأول 17 الإثنين
حوري لـ"صوت لبنان (93.3)": التفاؤل بتشكيل الحكومة حذر ونأمل ألا يكون هناك أي عقد أخرى ومنذ البداية الحريري استمع للجميع حتى للنواب السنة المستقلين | رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب: عجز الموازنة سيتجاوز على الأرجح حد الـ3 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي المتفق عليه في الاتحاد الأوروبي | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام البحصاص باتجاه مستشفى الهيكل | الشرطة اليابانية: 40 مصابا عل الأقل بانفجار في مطعم في شمال اليابان | علّوش للـ"ام تي في": نعم أنا مع "شرعنة" المقاومة أي أن تكون جيشا يتبع للقائد الأعلى للقوات المسلحة وجيشا غير مذهبي وعقيدته الوحيدة احترام الأرزة وشعار الوطن | هنية: مستعد للقاء الرئيس عباس في أي مكان لنتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة | المتظاهرون في بروكسل يرفضون الحملة الأخيرة للحكومة البلجيكية ضد المهاجرين غير الشرعيين | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام مجدليا وحركة المرور طبيعية في المحلة | باسيل: لبنان محمي بجيشه وبمقاومته، والأهم انّو محمي بتنوّعه وتعدّديته يللّي بيهزموا احاديّة وعنصريّة اسرائيل | أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة |

ألمانيا- إخلاء سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم لصالح "داعش"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 16:56 -

أخلت محكمة دوسلدورف الألمانية سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم في المدينة لصالح تنظيم "داعش". غير أن القضية لا تزال مرفوعة ضده. وكان الجزائري في السجن على ذمة التحقيق بعد شهادة زور من متهم رئيسي بالقضية سوري الجنسية.قررت محكمة مدينة دوسلدورف الألمانية إخلاء سبيل جزائري متهم بالتخطيط لشن هجوم في المدينة لصالح تنظيم "داعش". وقال متحدث باسم المحكمة اليوم الجمعة (22 كانون الأول/ديسمبر 2017) إن الاشتباه في الجزائري حمزة سي. (29 عاماً) لم يعد ملحاً، مضيفاً أن مواصلة حبسه في السجن الاحتياطي لم يعد له مبرر. وفي المقابل، أوضح المتحدث أن القضية لا تزال سارية ضده. يذكر أن المحكمة أعلنت مؤخراً براءة أردني كان متهما في نفس القضية. ولا يزال المتهم الرئيسي السوري صالح أ. يقبع في السجن على ذمة التحقيق. وكان صالح أ. اعترف زوراً بتورط الجزائري حمزة، إلا أنه تراجع عن اعترافاته بعد ذلك. وأفرجت المحكمة عن حمزة بعدما تبين أن إفادات الشهود لم تدعم الاشتباه ضد الجزائري، الذي دخل ألمانيا على أنه سوري. وكان حمزة دخل في إضراب عن الطعام احتجاجاً على ظروف اعتقاله. ووفقاً لصحيفة الدعوى، كان يخطط المتهمون لتنفيذ هجوم مروع في دوسلدورف، وذلك من خلال تنفيذ عمليتين انتحاريتين في الحي التاريخي بالمدينة، وقيام إرهابيين آخرين بإطلاق النار على المواطنين الفارين من الهجمات عند أقرب محطة قطارات أنفاق.وبحسب بيانات الادعاء العام، سافر صالح إيه. إلى فرنسا العام الماضي ليدبر لنفسه أموالاً، وسلم نفسه بعد ذلك للسلطات الفرنسية. وفي الثاني من حزيران/يونيو عام 2016 تم القبض على أفراد مشتبه في تورطهم معه في نزل للاجئين بألمانيا. خ. س./ ح. ز. (د. ب. أ)