2018 | 01:07 كانون الأول 15 السبت
مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة لـ"الجزيرة": مجلس الأمن سيستأنف بحث مشروع القرار البريطاني بشأن اليمن | ترامب: واشنطن لا تستعجل المفاوضات مع كوريا الشمالية | كنعان للـ"ام تي في": لمسنا في لندن تجديد المجتمع الدولي التزاماته التي كان قد اعلنها بباريس في سيدر ومنها التوظيف بـ11مليار دولار وهبة بريطانية لاصلاح الادارة بقيمة 30 مليون استرليني | محمد صلاح يفوز للعام الثاني على التوالي بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لأفضل لاعب أفريقي | وهاب لـ"الجديد" ردا على كلام جنبلاط: لا أملك أسلحة بل أسلحتي هي للحماية الشخصية فقط كباقي الزعماء السياسيين والأسلحة التي نتزود بها من سوريا هي من حمت الدروز في حرب الجبل | اشتباكات في الضواحي الشرقية من الحديدة في اليمن بعد اتفاق الهدنة | مصادر تيار المستقبل لـ"المستقبل": بيت الوسط لن ينغش بأفلام حزب الله التي باتت محروقة | علي حسن خليل للـ"ان بي ان" تعليقا على تصنيف "موديز" للبنان: هذا الواقع ليس حتميا لان هناك متابعة للملف وسنتخطى الوضع و الامور تحل بتسريع تاليف الحكومة | ديما جمالي خلال افتتاح معرض طرابلس الميلادي بعنوان "Tripoli Christmas Wonderland 2018": أعدكم بأنني سأضع كل طاقتي لجذب مشاريع جديدة الى المدينة ولانعاش الاقتصاد وخلق فرص عمل للشباب | الحريري: إنجازات قوى الأمن في مكافحة الجريمة وبؤر الارهاب والفارين من العدالة علامات مضيئة في السجل الناصع لقادتها وتحية ثناء وتقدير الى اللواء عماد عثمان رجل الامانة | ماكرون: ليست هناك أي إمكانية للتفاوض بشأن "بريكست" | شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة |

تايلندي يكتشف وفاته وحرق جثمانه قبل أشهر!

متفرقات - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 08:49 -

بعد غيابه عن محل إقامته منذ قرابة عامين، بدت الصدمة على أسرة وجيران مواطن تايلندي لدى عودته بسبب اعتقادهم أنه فارق الحياة قبل عدة أشهر. فيما عبر الرجل عن فقدانه لكل طاقته بعدما أخبرته والدته بأنه ميت.قال مسؤولون تايلنديون الخميس (21 ديسمبر/كانون الأول 2017) إن مواطناً يعمل على استرجاع هويته لدى السلطات بعد إعلان وفاته وحرق جثمانه قبل عدة أشهر دون علمه. وكان ساكورن ساكواوا (44 عاماً) قد عاد إلى محل إقامته في إقليم سيساكيت شمال شرق البلاد يوم الأحد الماضي، بعد أن كان يعمل في أنحاء أخرى من البلاد منذ قرابة عامين، ليشهد الصدمة على وجوه أفراد أسرته وجيرانه، بسبب اعتقادهم بأنه توفي قبل عدة أشهر.

وقال فيرايوث سريسوبات، وهو محقق شرطة في بانكوك مسؤول عن القضية، إن أسرة ساكورن طُلب منها في أيار/ مايو الماضي أن تسافر إلى بانكوك لتسلم جثة كان يُعتقد أنها جثته. وفي البداية، لم تكن الأسرة متأكدة من هوية الجثة لأن جميع أسنانها كانت سليمة، بينما يعاني ساكورن من فقدان أسنانه الأمامية، بحسب ما قاله أحد الأقارب لمحطة "بي بي إس" التلفزيونية المحلية.

وقال فيرايوث إن الشرطة كانت تعتقد في البداية أن الجثة تخص ساكورن بسبب العثور على بطاقة هويته معها. وأضاف المحقق أن ذلك يعني أنه يتعين إعادة فتح القضية لتحديد الهوية الحقيقية للجثة التي تم حرقها بالفعل، وفقاً لما ذكره الشرطي. وقد توفي صاحب الجثة الحقيقي نتيجة إصابته بعدوى عن طريق الدم.

من جهة أخرى، أوضح ساكورن - الذي توجه إلى مكتب الادارة المحلية لاستعادة بطاقة هويته - أنه فقد بطاقة الهوية منذ فترة ولم يكن على اتصال بأسرته منذ أن غادر منزله. وقال ساكورن: "لقد كنت مشوشاً جداً، فقد قالت لي والدتي: أنت ميت. كيف يمكن أن تعود؟ لقد فقدت كل طاقتي في هذه اللحظة".

ومن المتوقع أن تستغرق إجراءات إعادة هوية ساكورن بضعة أسابيع، بحسب ما قاله بورنشاي وونجنام، رئيس منطقة سيساكيت.

ر.م/ ي.أ