2018 | 21:31 أيلول 24 الإثنين
دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات | الرئيس بري: يجب ان نخرج من طائفية التوظيف ونسير على مبدأ الكفاءة علّنا نصل إلى وقت نتحدث فيه عن الدولة المدنية مع حفظ الطوائف | الرئيس عون: يجب ألا ننتظر الحل السياسي للأزمة السورية حتى يعود السوريون الى بلادهم لأنّ التجربتين القبرصية والفلسطينية علمتانا ضرورة الفصل بين الحل السياسي وعودة النازحين | وزارة الدفاع الروسية:التحركات الاستفزازية للطائرات الإسرائيلية كانت تهدد سلامة الطيران المدني في المنطقة | التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي: لإبقاء الاختلاف بالرأي ضمن الإطار السياسي البحت بعيداً عن الشحن والتوتر على مستوى القواعد الحزبية | نتانياهو يحذر من نقل اسلحة متطورة الى سوريا | مجلس النواب يقر القانون الرامي الى حماية كاشفي الفساد بعد ادخال اكثر من تعديل عليه | ياسين جابر للـ"ال بي سي": نحن في صدد اعداد ملف علمي عن موضوع الكهرباء | الرئيس عون خلال لقائه وفد task force for lebanon: نريد ان يعود السوريون الى المناطق الآمنة ولسنا في وارد ارغام احد على العودة عنوة | الرئيس المصري خلال لقائه الرئيس عون: ندعم لبنان وتوجهاته لاعادة النازحين الى المناطق الامنة | نتنياهو لبوتين: تزويد أطراف غير مسؤولة بأسلحة متقدمة سيزيد المخاطر في المنطقة |

تايلندي يكتشف وفاته وحرق جثمانه قبل أشهر!

متفرقات - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 08:49 -

بعد غيابه عن محل إقامته منذ قرابة عامين، بدت الصدمة على أسرة وجيران مواطن تايلندي لدى عودته بسبب اعتقادهم أنه فارق الحياة قبل عدة أشهر. فيما عبر الرجل عن فقدانه لكل طاقته بعدما أخبرته والدته بأنه ميت.قال مسؤولون تايلنديون الخميس (21 ديسمبر/كانون الأول 2017) إن مواطناً يعمل على استرجاع هويته لدى السلطات بعد إعلان وفاته وحرق جثمانه قبل عدة أشهر دون علمه. وكان ساكورن ساكواوا (44 عاماً) قد عاد إلى محل إقامته في إقليم سيساكيت شمال شرق البلاد يوم الأحد الماضي، بعد أن كان يعمل في أنحاء أخرى من البلاد منذ قرابة عامين، ليشهد الصدمة على وجوه أفراد أسرته وجيرانه، بسبب اعتقادهم بأنه توفي قبل عدة أشهر.

وقال فيرايوث سريسوبات، وهو محقق شرطة في بانكوك مسؤول عن القضية، إن أسرة ساكورن طُلب منها في أيار/ مايو الماضي أن تسافر إلى بانكوك لتسلم جثة كان يُعتقد أنها جثته. وفي البداية، لم تكن الأسرة متأكدة من هوية الجثة لأن جميع أسنانها كانت سليمة، بينما يعاني ساكورن من فقدان أسنانه الأمامية، بحسب ما قاله أحد الأقارب لمحطة "بي بي إس" التلفزيونية المحلية.

وقال فيرايوث إن الشرطة كانت تعتقد في البداية أن الجثة تخص ساكورن بسبب العثور على بطاقة هويته معها. وأضاف المحقق أن ذلك يعني أنه يتعين إعادة فتح القضية لتحديد الهوية الحقيقية للجثة التي تم حرقها بالفعل، وفقاً لما ذكره الشرطي. وقد توفي صاحب الجثة الحقيقي نتيجة إصابته بعدوى عن طريق الدم.

من جهة أخرى، أوضح ساكورن - الذي توجه إلى مكتب الادارة المحلية لاستعادة بطاقة هويته - أنه فقد بطاقة الهوية منذ فترة ولم يكن على اتصال بأسرته منذ أن غادر منزله. وقال ساكورن: "لقد كنت مشوشاً جداً، فقد قالت لي والدتي: أنت ميت. كيف يمكن أن تعود؟ لقد فقدت كل طاقتي في هذه اللحظة".

ومن المتوقع أن تستغرق إجراءات إعادة هوية ساكورن بضعة أسابيع، بحسب ما قاله بورنشاي وونجنام، رئيس منطقة سيساكيت.

ر.م/ ي.أ