2018 | 22:13 تموز 19 الخميس
جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام بلدة بلاط قضاء مرجعيون | وصول الرئيس المكلف سعد الحريري الى العاصمة الاسبانية مدريد في زيارة عمل تستمر يوما واحدا | "التحكم المروري": قتيل وجريحان نتيجة إنحراف مسار مركبة من مسلك الى آخر واصطدامها بمركبة اخرى على اوتوستراد زحلة مقابل الضمان | الخارجية الروسية: التعديلات اليابانية في قانون حول جزر الكوريل الجنوبية تتعارض مع الاتفاقيات بين الدولتين | صندوق النقد الدولي: انفصال بريطانيا بغير اتفاق سيكلف الاتحاد الأوروبي 1.5 في المئة من الناتج المحلي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الكحالة باتجاه مستديرة عاليه | حكومة عمر الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب في الاردن | السنيورة لليبانون فايلز: الرئيس بري سيعالج موضوع تأخير تشكيل الحكومة بتبصر وحكمة انطلاقا من الحفاظ على الدستور واتفاق الطائف | التلفزيون السوري: دخول 10 حافلات إلى ريف القنيطرة لبدء نقل المسلحين إلى الشمال | جنبلاط عن امكانية تخفيض الحزب التقدمي لسقف مطالبه لليبانون فايلز: الان ليس وقت تقديم تنازلات طالما غيرنا لن يقدم تنازلات | الحجار للـ"أم تي في": من يراهن على إحراج الحريري لاخراجه "يخيّط بغير هالمسلة" | جعجع: كل ما يحاول باسيل فعله ان يحبس علينا مقعداً وزارياً بالطالع او بالنازل والسؤال: هل هكذا تُكافأ القوات؟ هذا معيب جداً |

أسواق ومجمعات لبنان في الأعياد... "حركة بلا بركة"!

خاص - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 06:12 - ليبانون فايلز

يكاد اللبنانيون يختنقون من زحمة السير في كلّ مرّة يغادرون فيها منازلهم للتنقل الى اي مكان في الفترة الأخيرة، لا سيما بالقرب من الاسواق المعروفة أو المجمعات التجارية الكبيرة.

فلا تجد في هذه الأماكن مكانا لتضع فيه قدمك من شدّة الازدحام وتنتظر في الصف ساعات وساعات لتجد لسيارتك مكانا تركنها فيه.
وفي خضمّ الضغط النفسي الذي يُلمّ بك وانت عالق في الزحمة، تصل الى مرحلة من الجنون تدفع لـ"تحكي مع حالك"، فتراودك افكار كثيرة فتقول مثلا: "كل الناس بتنقّ وبتقول ما معا مصاري.. كيف كلّن بالـ"مول" وعم يشترو؟".
الّا انك وحين تدخل المجمعات، وفي زحمة الاشخاص والرواد، تبحث عن كيس، كمن يبحث عن ابرة في كومة "قشّ"! لا أحد يشتري شيئا! والـ"shopping" صار "shoffing"، والزحمة والحركة "بلا بركة"، "شمّ ولا تدوق"، "وجّع قلبك تفرّج وفلّ"!
وان وجدت في بحثك من يشتري، تجده يحمل اكياسا اكياس.
وفي ذلك اشارة واضحة، وتدعو للقلق والتنبّه آن: لم يعد هناك في البلاد طبقة وسطى. الأمر معلوم، ولا جديد فيه، لكنه يصبح ملموسا أكثر فأكثر، بالعين المجرّدة في جولة واحدة لك في احد المجمعات التجارية أو احد الأسواق في فترة الأعياد