2018 | 22:34 تشرين الأول 23 الثلاثاء
كنعان: العهد للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى بضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟ | بولتون: الـ"FBI" لم ترصد حتى آلان ما يدل على تدخل موسكو في انتخابات الكونغرس النصفية | باسيل يلتقي الحريري في بيت الوسط بعيداً عن الاعلام | "ام تي في": موضوع تمثيل السنة المستقلين غير موجود على جدول أعمال الرئيس الحريري | مصادر بري للـ"ام تي في": العقدة الحكومية داخلية وليست خارجية وعن تمثيل السنة المستقلين طالب بري منذ اليوم الاول لعملية التشكيل بتمثيلهم بوزير واحدٍ | اوساط متابعة لعملية التأليف للـ"او تي في": لا نزال متفائلين بالتشكيل في الايام المقبلة لان هامش المناورة بات ضيقاً ولا حجج لوضع العراقيل في الايام المقبلة | مصادر القوات للـ"او تي في": تقدمنا بعدة طروحات للرئيس المكلّف وننتظر الاجابة حتى الساعة والامور ليست معقّدة بقدر ما هي متشابكة | "المستقبل": موضوع السنة المستقلين غير موجود على جدول اعمال الحريري ولا على جدول اتصالاته المتعلقة بتاليف الحكومة | مصادر الرئيس المكلف لـ"المستقبل": الحكومة ستتألف في غضون الايام المقبلة وان مساحة التجاذب السياسي تنحسر لمصلحة تأليف الحكومة | "ان بي ان": الحريري يمكن ان يتنازل عن حقيبة الاتصالات لصالح القوات اللبنانية لتسهيل ولادة الحكومة | معلومات الـ"ان بي ان": الاسبوع المقبل لن يترأس الرئيس المكلف سعد الحريري اجتماع كتلة المستقبل ما يعني ان الحكومة ستتشكل قبل الثلاثاء المقبل | وزراء خارجية مجموعة السبع: الرواية السعودية عن موت خاشقجي تترك الكثير من التساؤلات من دون إجابة وندين بأشد العبارات الممكنة قتل خاشقجي |

أسواق ومجمعات لبنان في الأعياد... "حركة بلا بركة"!

خاص - الجمعة 22 كانون الأول 2017 - 06:12 - ليبانون فايلز

يكاد اللبنانيون يختنقون من زحمة السير في كلّ مرّة يغادرون فيها منازلهم للتنقل الى اي مكان في الفترة الأخيرة، لا سيما بالقرب من الاسواق المعروفة أو المجمعات التجارية الكبيرة.

فلا تجد في هذه الأماكن مكانا لتضع فيه قدمك من شدّة الازدحام وتنتظر في الصف ساعات وساعات لتجد لسيارتك مكانا تركنها فيه.
وفي خضمّ الضغط النفسي الذي يُلمّ بك وانت عالق في الزحمة، تصل الى مرحلة من الجنون تدفع لـ"تحكي مع حالك"، فتراودك افكار كثيرة فتقول مثلا: "كل الناس بتنقّ وبتقول ما معا مصاري.. كيف كلّن بالـ"مول" وعم يشترو؟".
الّا انك وحين تدخل المجمعات، وفي زحمة الاشخاص والرواد، تبحث عن كيس، كمن يبحث عن ابرة في كومة "قشّ"! لا أحد يشتري شيئا! والـ"shopping" صار "shoffing"، والزحمة والحركة "بلا بركة"، "شمّ ولا تدوق"، "وجّع قلبك تفرّج وفلّ"!
وان وجدت في بحثك من يشتري، تجده يحمل اكياسا اكياس.
وفي ذلك اشارة واضحة، وتدعو للقلق والتنبّه آن: لم يعد هناك في البلاد طبقة وسطى. الأمر معلوم، ولا جديد فيه، لكنه يصبح ملموسا أكثر فأكثر، بالعين المجرّدة في جولة واحدة لك في احد المجمعات التجارية أو احد الأسواق في فترة الأعياد