2018 | 17:35 تموز 16 الإثنين
انتهاء اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب والأخير يصفه بأنه بداية جيدة | أنصاري بعد لقائه باسيل: من الاولوية بالنسبة الينا حل ملف النازحين السوريين وضمان العودة الآمنة لهم ولا يمكننا الحديث عن حل نهائي للازمة في سوريا من دون عودتهم | باسيل يلتقي في هذه الاثناء المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين جابري أنصاري | وحدات الجيش السوري تحكم سيطرتها على أهم النقاط الحاكمة في الجبهة الجنوبية | الخارجية الإيرانية: قدمنا شكوى لمحكمة العدل الدولية لتحميل أميركا مسؤولية إعادة فرض عقوبات أحادية غير قانونية | الحريري أبلغ أبي خليل خلال اتصال هاتفي انه تحدّث مع جنبلاط وأبو فاعور في شأن باخرة الجية وتبلغ منهما استعدادهما لتسهيل هذه العملية | بو عاصي عن ازمة الاسكان: لن اعطي الناس وعودا كاذبة واحدد مهلا للخروج من الازمة وسنواصل مساعينا للتوصل الى حلول في اسرع وقت ممكن | بو عاصي بعد لقائه وزير المال: توافقت مع الوزير خليل على ضرورة وجود سياسة اسكانية واضحة للدولة والهدف واحد وهو السماح لذوي الدخل المحدود بتملّك الشقق السكنية | الإعلام الحربي: الجيش السوري يسيطر على قرية أم العوسج شمال غرب قرية زمرين بريف درعا الشمالي الغربي | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | وزير النفط الإيراني يبعث برسالة إلى رئيس منظمة "أوبك" وزير الطاقة الإماراتي سهيل المرزوقي | عون لبعثة الاتحاد الاوروبي: اعرب عن ارتياحي لتقييمكم الايجابي للعملية الانتخابية وسوف نتابع بعناية التوصيات الصادرة عن تقريركم في خصوص الانتخابات |

نقابة عمال مرفأ طرابلس ناقشت اضرار مكب النفايات الملاصق

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 21 كانون الأول 2017 - 12:22 -

عقد مجلس نقابة عمال واجراء مرفأ طرابلس اجتماعا، في مقر النقابة في المرفأ، برئاسة النقيب احمد سعيد، وجرى بحث في موضوع مكب النفايات الملاصق للمرفا، والاخطار الصحية التي تنتج عنه، اضافة الى موضوع معمل فرز النفايات وما ينتج عنه من روائح كريهة وضرر بيئي وصحي.

واستغرب مجلس النقابة في بيان "صمت جميع الفاعليات والمسؤولين بإستثناء الوزير محمد كبارة على ما يعانيه أهل المدينة من الروائح الكريهة الناتجة عن المكب ومعمل الفرز والتي وصلت الروائح الى درجة لا تحتمل يوم امس الأربعاء".

واستنكر "ما يتم طرحه من حلول مؤقتة لمشكلة المكب، لانه مجرد تسويف لمشكلة مرتبطة بالتنمية المستدامة للمدينة والتي تعتبر حماية البيئة احد اهم أركانها".

واعتبر المجلس "ان فشل جميع المسؤولين والمعنيين بإيجاد الحلول الناجعة ذات البعد الاستراتيجي للمكب هو فشل لكل المشاريع الاقتصادية للمدينة حيث لا يمكن تأمين متطلبات التطور الاقتصادي والتنموي بدون تأمين بيئة سليمة".

ورأى "ان إستمرار الوضع على ما هو عليه سيؤدي الى كوارث بيئية وصحية سيدفع أهل مدينة طرابلس وبالأخص عمال مرفأ طرابلس ثمنها غاليا".

وختم البيان :" ستدعو النقابة بعد فترة الأعياد المجيدة الى عقد جمعية عمومية استثنائية للنقابة لإتخاذ إجراءات تصعيدية بالتعاون مع فاعليات المجتمع المدني والتي لن تتوقف الا مع إقرار خطة استراتيجية تتضمن حلا علميا لهذة المشكلة الخطيرة".