2018 | 16:57 تشرين الأول 21 الأحد
حريق اعشاب على المسلك الغربي لأوتوستراد نهر ابراهيم يعمل الدفاع المدني على اخماده (صورة في الداخل) | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد المدفون المسلك الغربي | جنبلاط: الاستشارات الحكومية مستمرة وسط تحليل ودراسة معمقة للشيفرة التي تأتي تباعاً الى مراكز الرصد لكن من المؤكد ان الدين العام يزداد بدون رصد | قاسم: تشكيل الحكومة سيكون بالمستقبل الذي لا نعرف إن كان قريبا أو بعيدا | مصادر القوات للـ"او تي في": مصممون على الدخول الى الحكومة بحجمنا الشعبي و عكس ذلك هي شائعات يرددها من يريد ابقاءنا خارجها | مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل |

محاضرة عن سرطان الثدي في مركز اليوسف الاستشفائي في حلبا

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 21 كانون الأول 2017 - 11:53 -

نظم مركز "اليوسف الاستشفائي" في حلبا محاضرة عن "سرطان الثدي: وقاية وعلاج"، في اطار الحملة الوطنية للتوعية ضد سرطان الثدي، في حضور رئيس مجلس إدارة المستشفى سعود اليوسف ومهتمين.

وقدم اخصائي الجراحة العامة محمد زكريا شرحا عن طبيعة المرض، فلفت "الى أن سرطان الثدي يعني أن عددا من خلايا الثدي بدأت تتكاثر بشكل غير طبيعي، وهذه الخلايا تنقسم بسرعة أكبر من الخلايا السليمة ويمكن أن تبدأ بالانتشار في جميع أنحاء نسيج الثدي إلى داخل الغدد الليمفاوية بل وإلى أعضاء أخرى في الجسم".

وقال:"إن أسباب الإصابة بسرطان الثدي متعددة، منها العامل الوراثي والسن والجنس والتاريخ العائلي، ولا يمكن تغييرها، بل يتمكن الإنسان من السيطرة على عوامل أخرى مثل التدخين أو سوء التغذية".

وتابع:"كونك امرأة هو اخطر عامل لسرطان الثدي، فعلى الرغم من أن الرجال أيضا معرضون للاصابة بهذا النوع من السرطان إلا إنه أكثر شيوعا بكثير بين النساء".

وتطرق لأهمية الفحص الذاتي وكيفية إجرائه بشكل دائم ومنتظم بدءا من سن ال 20، مما قد يجعلها قادرة على كشف علامات مبكرة للسرطان.

ثم تحدث أخصائي الدم والأورام مروان ملص عن "اهمية الاكتشاف المبكر للمرض، ما يساعد كثيرا في الشفاء ومنع إنتشاره"، مشددا "على ضرورة التوعية لأنها تساعد كثيرا في منع انتشار المرض"، وشدد "على أهمية إجراء فحوصات لتدريج خطورة المرض"، مشيرا "الى درجات المرض وطرق العلاج المتبعة، منها الاستئصال، علاجات بالأشعة ومعالجات إشعاعية (Radiation therapy) وكيميائية (Chemotherapy) والعلاج البيولوجي والبيولوجي".

أضاف :"مع اكتساب المزيد من المعرفة بشأن الفوارق بين الخلايا السليمة والخلايا السرطانية، يتم تطوير علاجات تستهدف معالجة هذه الفوارق والأهم أن على المرأة الا تقلق على الاطلاق فتعمد لاتباع التعليمات وإجراء الصور الشعاعية بشكل مستمر وذلك في مراكز تتمتع بالخبرة والثقة الكافية".