2018 | 11:43 تشرين الأول 23 الثلاثاء
وزير الطاقة السعودي: لا أحد يُمكنه أن يُبرر مقتل خاشقجي | أردوغان: حصر المسؤولية في قتل خاشقجي برجال أمن لن يرضينا | الرئيس عون استقبل قائد قوات اليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول وعرض معه الأوضاع في الجنوب وعمل القوات الدولية في تطبيق القرار 1701 | رئيس حزب الحركة القومية التركي: كل الأصابع في قضية خاشقجي تشير إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان | حاصباني لـ"الجديد": القوات وضعت عدة تصورات للحلول المحتملة لتشكيل الحكومة ويتم النقاش حولها اليوم | الحريري: على الفرقاء السياسيين أن "يفكروا بلبنان قبل أن يفكروا بالأحجام" | "روسيا اليوم": انفجار سيارة مفخخة داخل سوق شعبي في الموصل في العراق | مدير صندوق الاستثمار المباشر الروسي: التحول الاقتصادي والاجتماعي الذي يقوم به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مهم للعالم | أكثر من 150 متحدث يمثلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة يحتضنهم مؤتمر الاستثمار في الرياض | وزير النفط الإيراني: صادرات إيران النفطية لا يمكن وقفها والعقوبات المفروضة على إيران ستبقي السوق متقلبة | انطلاق مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية وسط مقاطعة دولية واسعة على خلفية قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي | التحكم المروري: جريح في حادث تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام طورا - صور |

إضاءة شموع تحية لليرموك والقدس في البداوي

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 21 كانون الأول 2017 - 09:54 -

اضيئت الشموع أمام مكتب الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم البداوي، بدعوة من اتحاد لجان حق العودة ولجنة المهجرين من سوريا، لمناسبة الذكرى السنوية الخامسة لمأساة مخيم اليرموك ودعما للقدس ورفضا لقرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب، في حضور ممثلين عن الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية.

بداية، ألقى مسؤول لجنة المهجرين من سوريا محمد أبو ناصر كلمة اتحاد لجان حق العودة وتحدث عن معاناة المهجرين مطالبا الأنروا "بضرورة القيام بواجباتها وتقديم خدماتها بشكل أفضل تجاه المهجرين من مخيمات سوريا وتقديم وتحسين المساعدات المخصصة لفصل الشتاء لمدة أربعة أشهر اسوة بما تقدمه الأمم المتحدة للنازحين السوريين".

واكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية أركان بدر "أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وما صدر عن ترامب قرار مشؤوم ومرفوض، ولن يبدل بالحقائق التاريخية والحقوق الفلسطينية قيد أنملة".

وثمن مواقف الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم "الذين هبوا نصرة لقضية القدس وفلسطين، مستنكرا ومنتقدا الموقف العربي الرسمي واجتماعات الجامعة العربية، والمؤتمر الإسلامي الذين لم يخرجوا بقرارات ترتقي وتنسجم مع خطورة المرحلة وما أقدم عليه ترامب".

وحيا أهالي مخيم اليرموك وجميع المخيمات الفلسطينية في سوريا مطالبا "بالعمل الجاد من أجل أن يعود الأهالي إلى مخيم اليرموك".