2018 | 06:59 تشرين الأول 19 الجمعة
"أزعر" وبسيّارة "جيب" | قذائف ودمار في قلعة طرابلس... من يصلحها؟ | معراب... مفاوضات حكوميّة شاقة لتمثيل "أقل ممّا كانت تشتهيه" | بوتين: الاقتصاد الروسي ينأى بنفسه عن الدولار | "الوكالة الوطنية": تحليق مكثف لطائرات اسرائيلية في اجواء الجنوب والجبل | ترزيان للـ"ام تي في": يحق للارمن الارثوذكس بوزيرين والكاثوليكوس كيشيشيان اتصل بعون والحريري وهذا الجيل عنده الجرأة وليس كالجيل السابق ونحن اول من طالب بتمثيل الاقليات | "الجديد": حزب الله يعمل على تمثيل النواب السنة في الحكومة | جهاد الصمد لـ"الجديد": اي حكومة لا يتمثل فيها السنة المستقلون هي حكومة بتراء ولا تمثل حكومة وحدة وطنية | مصادر للـ"ال بي سي": باخرة الطاقة "إسراء سلطان" لم تتلق من السلطات اللبنانية اي طلب للبقاء في لبنان | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": كل ما نسب للحريري عن امكانية استبعاد القوات عن الحكومة عار عن الصحة | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": الحد الاقصى المتوقع لتشكيل الحكومة قد يكون منتصف الاسبوع المقبل | الحريري للـ"ام تي في": الحكومة ستبصر النور هذا الاسبوع وهناك بعض التفاصيل الصغيرة العالقة والجميع سيمثل في الحكومة بما فيها القوات |

توقيف مشتبه به كان يعتزم تنفيذ هجوم على حلبة للتزلج بألمانيا

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 20 كانون الأول 2017 - 23:40 -

ذكرت السلطات الألمانية أنها قبضت على شخص يُعتقد أنه كان يحضر لدهس جمع من الناس في حلبة للتزلج في كارلسروهى جنوب غرب ألمانيا. وذكرت السلطات أن الشخص كان قد بايع تنظيم "داعش" وسبق أن سافر إلى العراق وسوريا.أوقفت السلطات الألمانية الأربعاء (20 كانون الأول/ديسمبر 2017) شابا في التاسعة والعشرين من العمر يشتبه في أنه كان يعتزم تنفيذ هجوم باسم تنظيم "داعش".

 

وقالت النيابة العامة المكلفة جرائم الإرهاب إن "شبهات قوية تحوم حول "داسبار دبليو" بمساندة تنظيم داعش والانتماء إليه (...) والتحضير لعمل عنيف".

 

وقد أوقفته القوات الخاصة في الشرطة الألمانية، التي قامت الأربعاء بتفتيش منزله أيضا، وسيتم عرضه غدا الخميس على قاضي تحقيق.

 

وكان "داسبار دبليو" ينوي على ما يبدو أن يقتحم بسيارة جمعا من الناس في حلبة للتزلج في ساحة في مدينة كارلسروهى جنوب غرب ألمانيا. وقد رصد المشتبه فيه المكان في آخر آب/ أغسطس، وفقا للبيان الذي أضاف أن الشاب حاول أن يعمل في شركة لتسليم الطرود لكنه لم يفلح.

 

وتقول النيابة العامة إنه بثّ بين نيسان/ أبريل وتموز/يوليو من العام 2015 مقاطع دعائية لتنظيم "داعش" على الإنترنت. وفي حزيران/ يونيو من العام نفسه، غادر ألمانيا متجها إلى العراق، وعاد منه في آذار/مارس من العام 2016. وسافر إلى العراق مجددا في حزيران/ يونيو 2016، وهناك بايع تنظيم "داعش"، وتدرّب على السلاح وتجسس لصالح التنظيم قبل أن يعود إلى ألمانيا في تموز/ يوليو من العام 2017.

 

ويأتي هذا التوقيف بعد مرور سنة على الهجوم الذي وقع في سوق لعيد الميلاد في برلين في التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2017 وأسفر عن مقتل 12 شخصا وجرح المئات. وشنّ ذاك الهجوم، وهو الأعنف في ألمانيا الذي ينفّذه إسلاميون متطرّفون، التونسي أنيس العامري الذي اقتحم حشدا من المدنيين بشاحنة.

 

وفي مقابلة نشرت في الآونة الأخيرة، قال رئيس الاستخبارات الداخلية هانس غيورغ ماسن إن بلاده ليست بمنأى من تهديدات إرهابية جديدة في ظل الاشتباه بوجود علاقات لألف و900 شخص من المقيمين على أراضيها مع تنظيمات متطرفة.ز.أ.ب/ص.ش (أ ف ب، د ب أ/DW)