2018 | 03:09 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

المدبر الرسولي للاتين: اعلان ترامب حول القس تسبب بتوترات قبل عيد الميلاد

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 20 كانون الأول 2017 - 17:34 -

قال المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في القدس بيير باتيستا بيتسابالا، اليوم، ان "اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب المثير للجدل حول مدينة القدس، سبب توترات"، مع اقتراب عيد الميلاد.

واشار الى ان "الكنائس التقليدية ستواجه اشكالية محتملة في حال تقديم طلب متعلق بزيارة قد يقوم بها نائب الرئيس الاميركي مايك بنس للاماكن المقدسة في القدس خلال زيارة مقررة الشهر المقبل".

ونصح بأن "يستمع اكثر الى الطوائف المسيحية الاخرى، بدلا فقط من الاستماع الى المسيحيين الانجيليين الذين ينتمي اليهم".

وتشهد الاراضي الفلسطينية المحتلة توترا شديدا منذ قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للدولة العبرية في 6 كانون الأول الحالي.

وقال بيتسابالا للصحافيين، اليوم، ان "الاعلان الاميركي تسبب بتوترات حول القدس وادى الى تحويل الانتباه عن عيد الميلاد"، وهي فترة تشهد زيارة العديد من الحجاج للأراضي المقدسة.

اضاف: "ان الاعلان الاميركي تسبب بتوترات في كل من مدينتي القدس وبيت لحم"، وهي موقع هام للمسيحيين ما ادى الى "اخافة العديد من الناس، ولهذا لدينا عدد اقل من الناس مما توقعنا"، مشيرا الى "عشرات الالغاءات". ولكنه اصر على ان البطريركية "مصممة على مواصلة الاحتفالات" بعيد الميلاد.

وكرر بيتسابالا، وهو اعلى مسؤول كاثوليكي في الشرق الاوسط، ان الكنيسة تعارض القرارات "احادية الجانب" المتعلقة بمستقبل مدينة القدس.

وأشار بيتسابلا انه بينما لم يتقدم المسؤولون الاميركيون بطلب ليزور بنس الاماكن المقدسة في القدس مثل كنيسة القيامة، ولكن في حال قاموا بذلك الشهر المقبل، فأنها "مشكلة".

واوضح انه"لا يمكننا ان نقول لا لأي شخص، حتى لو كان اكبر مرتكب خطيئة في العالم"، ولكن في حال تم تقديم طلب من اجل اجراء زيارة رسمية ف"ليس بامكاننا تجاهل العواقب او الجوانب السياسية" لمثل هذه الزيارة، دون الادلاء بمزيد من التفاصيل، واقترح عليه ان يستمع اكثر- لا احد يحتكر المسيح - وليس حتى الانجيليون".