2018 | 01:12 نيسان 26 الخميس
الخارجية الفرنسية: 5 دول تجتمع الخميس لإحياء جهود حل الأزمة السورية | باسيل استنكر أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في التخاطب الدولي مع لبنان على الرغم من اعتراضه العلني سابقا على هذا المنحى الذي يغض النظر عمداً عن تحسن الوضع الأمني في سوريا | "صوت لبنان 100.5": العثور على الفتى الفلسطيني عمر زيدان جثة على سطح منزله في عين الحلوة | زياد الحواط لـ"أم.تي.في": لا يعقل أن يعطى مفتاح كسروان قبل أسبوعين من الانتخابات إلى حزب يعترض على أدائه الكثير من اللبنانيين | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/4/2018 | مفرزة سير بعلبك توقف شخصاً لحيازته مسدسا حربيا وقيادته آلية مخالفة | الخارجية: بيان الاتحاد الاوروبي يتعارض مع سياسة لبنان العامة المتعلقة بالنازحين السوريين | معين المرعبي لـ"المستقبل": كل التقديمات التي تقدم الى لبنان من روما وسيدر وبروكسيل هي بسبب وجود مليون ونصف نازح على أراضيه | من الطب الى السياسة.. ما لا تعرفونه عن بول شربل | صحناوي: دعيت النائب ميشال فرعون الى مناظرة وها انني اعود واكرر دعوتي واطلب من الاعلامي وليد عبود تنظيمها من دون وضع اي شرط | الحاج حسن في يوم الجريح المقاوم: علينا رفع نسبة الاقتراع حتى لا تاخذاللائحة المنافسة اكثر مما تستحق | ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد |

شهادة تقدير من رئيس الكتائب الى الرئيس السابق لقسم سيدني

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 20 كانون الأول 2017 - 09:24 -

أقام قسم سيدني الكتائبي احتفالا ميلاديا في مركزه، في حضور السفير اللبناني في اوستراليا ميلاد رعد وراعي الأبرشية المارونية المطران انطوان شربل طربية والأب اسطفان فرنجية ومسؤولي الاحزاب والتيارات والروابط والمجالس اللبنانية: "التيار الوطني الحر"، "القوات اللبنانية"، "تيار المستقبل"، الأحرار، "تيار المردة" و"حركة الاستقلال".

وحضر ممثلون عن الجامعة الثقافية والرابطة المارونية والمجلس الماروني والمجلس العالمي لثورة الأرز ورؤساء جمعيات ووسائل الاعلام وحشد من كوادر الكتائب يتقدمهم منسق المنطقة الكتائبية في اوستراليا جورج حداد وعضو المجلس البلدي في زحلة غسان المر ورئيسة القسم في سيدني لودي فرح ايوب واعضاء اللجنة التنفيذية.

وتم خلال الاحتفال تسليم رئيس القسم السابق بيتر مارون درعا تقديرية من رئيس حزب الكتائب سامي الجميل.

وقدم المناسبة أمين سر القسم ابراهيم براك الذي شكر الحاضرين وأكد "أن البيت المركزي الكتائبي كما قال رئيس الحزب كان وسيبقى بيت الأحرار، سيبقى مقاومة بوجه كل محتل وكل احتيال وكل فاسد وسارق. فبيت الكتائب هو صوت الشهداء الأبطال، صوت الحرية والكرامة، صوت البشير وبيار وصوت النديم والأمين، صوت سامي الجميل، ضمير وكرامة لبنان".

ونوه المطران طربية "بنضال حزب الكتائب وبالبطولات والتضحيات التي قدمها على مذبح الوطن"، معتبرا "أن الميلاد محطة ضرورية للتفكير في التخلي عن الذات لكي نصل الى الخلاص والسلام، وهذا الأمر يجب ان نفكر فيه لكي نستطيع بناء عائلة او مجتمع او وطن". وأكد "أننا بدون التخلي والانطلاق من الذات للقاء الآخر لن نستطيع بناء وطن على مستوى التضحيات التي قدمها الشهداء والقديسون".

واعتبر رئيس تحرير صحيفة "التلغراف" انطوان قزي "أن صخرة الكتائب ستبقى حصرمة بوجه كل الذين انطحنت صخورهم بالكسارات الشمولية، وان الكتائب ستبقى حارسة للوطن وللكرامة اللبنانية". ووجه "تحية لشهداء الكتائب وللقيادة الكتائبية ورئيس الحزب والنواب وتحية محبة للرئيس العنيد الشيخ امين الجميل".

بعد ذلك كانت كلمة باللغة الانكليزية لرئيسة القسم لودي ايوب، شكرت فيها "السفير رعد والمطران طربية والأحزاب والحضور والرفاق الكتائبيين"، ووعدت "باستمرار النضال والتضحية والمثابرة ليبقى علم الكتائب مرفوعا يعانق علم لبنان وفي خدمة لبنان".

كما رحبت "بعودة الدكتور فؤاد ابو ناضر الى صفوف القيادة الكتائبية"، معددة "تضحياته وبطولاته"، ومنهوة "بأخلاقه وإخلاصه للكتائب ولبنان ولكل نقطة دم ذرفت ومن قبل كل شهيد دفاعا عن لبنان وقضيته المحقة".

في الختام شكر الرئيس السابق للقسم بيتر مارون "رئيس الكتائب سامي الجميل والرفاق في القسم وعائلته الصغيرة وعائلة الكتائب في لبنان والاغتراب وجميع الأحزاب والجمعيات والأصدقاء"، متمنيا "للجميع عيد ميلاد مجيدا ومعاهدا الاستمرار في نضاله الكتائبي والوطني مع كل حر ومخلص في خدمة لبنان".

ثم شارك الجميع في عشاء أعد للمناسبة.