2018 | 15:10 تشرين الأول 20 السبت
روجيه عازار لـ"المركزية": الطرف المعرقل هو من تكون حصته 3 وزراء ويطالب بـ 4 ثم يعود ويطالب بنيابة رئاسة الحكومة ويصل أخيرا الى حد المطالبة بوزارة العدل | السيناتور الجمهوري ماركو روبيو: السعوديون يغيرون رواياتهم بشأن مقتل خاشقجي | مسؤول تركي كبير: المحققون الأتراك سيعرفون مصير جثة خاشقجي خلال فترة غير طويلة على الأرجح | "ام تي في": عقدة وزارة العدل لا تزال على حالها والرئيس عون ليس بوارد التنازل عنه | "ام تي في": مصادر الحريري متكتمة ولا اجواء جديدة | الحريري اذا كان سيلتقي بري: طبعا واليوم لدي اجتماعات استكملها | وصول رئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان الى بيت الوسط للقاء الحريري | الحريري ردا على سؤال كيف سيحل عقدة وزارة العدل: "كلو بينحل" | رئيس وزراء ارمينيا جدد بعد لقائه الرئيس عون الدعم لاستقرار لبنان وللحضور الأرمني في "اليونيفيل" وأكّد أهمية انشاء الاكاديمية في لبنان لمزيد من الحوار بين الثقافات والاديان | الخارجية المصرية: قرارات العاهل السعودي تتسق مع "التوجه المعهود له نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة" | الحكومة البريطانية: نبحث الخطوات المقبلة بعد اعتراف السعودية بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها باسطنبول | وهاب: إصرار الرئيس عون على وزارة العدل مشروع وضروري لأن استمرار الوزارة بيد وزير محسوب على الرئيس يخفف الضغط السياسي على القضاء |

روماريو سيترشح لرئاسة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم

أخبار رياضية - الأربعاء 20 كانون الأول 2017 - 09:01 -

قال روماريو، مهاجم البرازيل السابق الفائز بكأس العالم 1994، إنه يخطط للترشح لرئاسة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم المبتلى بالفضائح من أجل محاربة الفساد.

وأعلن روماريو (51 عاما)، وهو الآن سناتور قاد تحقيقات في الكونغرس حول الفساد في كرة القدم البرازيلية، نواياه بعد أربعة أيام من إيقاف ماركو بولو ديل نيرو، رئيس الاتحاد البرازيلي، لمدة 90 يوما من قبل الاتحاد الدولي (الفيفا).

ويتم التحقيق مع ديل نيرو في البرازيل بشأن مزاعم حول تصرفات لا تتسم بالنزاهة. ووجهت اتهامات في الولايات المتحدة إلى ديل نيروواثنين من أسلافه، وهما ريكاردو تيشيرا وجوزيه ماريا مارين، في أكبر فضيحة فساد في تاريخ كرة القدم.

وكتب روماريو في حسابه على إنستغرام: "لا أحد حارب بقوة أكبر مني ضد هذه العصابة، ولذلك أنا مرشح شرعي. أمتلك مؤهلات هذه الوظيفة. مؤهلاتي هي كل ما ساهمت به في كرة القدم داخل وخارج الملعب".

وألقى باللوم على جواو هافيلانغ، رئيس الفيفا السابق، الذي توفي العام الماضي، في وضع "نظام" للفساد في كرة القدم البرازيلية وخارجها.

ودعا روماريو إلى محاكمة مارين وتيشيرا وديل نيرو في نهاية التحقيق الذي قاده العام الماضي في الكونغرس البرازيلي حول الفساد في كرة القدم البرازيلية.

وساعد روماريو البرازيل على الفوز بلقبها الرابع في كأس العالم عام 1994 في الولايات المتحدة.

ومنحته شعبيته مقعدا في الكونغرس ثم سناتور عن ولاية ريو دي جانيرو مسقط رأسه. وقال إنه يخطط للترشح لرئاسة بلدية ريو من أجل إصلاح الولاية المتعثرة ماليا.