2018 | 23:56 تموز 17 الثلاثاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

تفويض غربي لفرنسا في رعاية الوضع اللبناني

الحدث - الأربعاء 20 كانون الأول 2017 - 05:58 - أنطوان غطاس صعب

يقول أحد الدبلوماسيين أن الأوضاع في لبنان ذاهبة إلى الإستقرار السياسي والوضع الأمني تحت السيطرة على الرغم من فشل المفاوضات بين وفدي النظام السوري والمعارضة؛ وكذلك عدم التوصل إلى حلول إقليمية ودولية لحرب اليمن ومواصلة الكباش السعودي الإيراني، إنما كل هذه الأمور لن تؤثر على مسار الحالة اللبنانية بمختلف جوانبها وسط حراك دولي بين عواصم القرار لدعم الإستحقاق الإنتخابي وتوفير كل مستلزمات هذا الإستحقاق.
وعلم أن هناك تفويضا أوروبيا وأميركيا وروسيا لفرنسا لإدارة الملف اللبناني وتوفير كل مناخات الإستقرار للبنان؛ والدلالة ما جرى في الآونة الأخيرة في مؤتمر باريس وصولاً إلى تحديد وزير الداخلية اللبناني موعد الإنتخابات النيابية في السادس من أيار المقبل.
ولوحظ أن معظم التيارات السياسية بدأت تستعد للإنتخابات النيابية؛ وهذا مرده أن هناك ما يشبه كلمة السر الدولية بأن الإنتخابات النيابية في لبنان ستحصل في موعدها المحدّد؛ وهذا ما يفصح عنه بعض الزعماء والمرجعيات السياسية اللبنانية من خلال ما يسمعونه من بعض السفراء.
ويشير الدبلوماسي المعني إلى أن الأزمة التي حصلت بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل؛ فذلك لم يحل دون الحفاظ على العلاقات اللبنانية – الأميركية، والدلالة مواصلة دعم الإدارة الأميركية لأنشطة الجيش اللبناني وتسليحه، وهذا ما يفصح عنه بعض القادة الأمنيين السابقين من خلال مواصلة برنامج تدريب الضباط اللبنانيين في الولايات المتحدة إلى قرب وصول بعض الطوافات وطائرات حديثة دون طيار إلى الجيش اللبناني.
والمظلة الدولية لحماية لبنان مستمرة وكلّ هذه العناوين تؤكّد بأن لبنان محط اهتمام دولي ولا خوف مهما حصلت متغيرات في المنطقة على أمنه الداخلي الممسوك من الجيش اللبناني، والمدعوم بقرار إقليمي ودولي وصولاً إلى أن الإنتخابات النيابية أيضًا قائمة في موعدها المحدّد.