2019 | 19:47 كانون الثاني 19 السبت
"المستقبل": بند النازحين سيكون بإعلان قمة بيروت وسيتضمن معالجة تبعات النزوح على الدول المضيفة وستتكاتف الدول العربية من أجل التخفيف من معاناة النازحين السوريين | مصادر "المستقبل": رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سينكّب مع الرئيس عون لايجاد السبل الممكنة لتشكيل الحكومة بعد انتهاء القمة العربية التنموية | معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح |

تفويض غربي لفرنسا في رعاية الوضع اللبناني

الحدث - الأربعاء 20 كانون الأول 2017 - 05:58 - أنطوان غطاس صعب

يقول أحد الدبلوماسيين أن الأوضاع في لبنان ذاهبة إلى الإستقرار السياسي والوضع الأمني تحت السيطرة على الرغم من فشل المفاوضات بين وفدي النظام السوري والمعارضة؛ وكذلك عدم التوصل إلى حلول إقليمية ودولية لحرب اليمن ومواصلة الكباش السعودي الإيراني، إنما كل هذه الأمور لن تؤثر على مسار الحالة اللبنانية بمختلف جوانبها وسط حراك دولي بين عواصم القرار لدعم الإستحقاق الإنتخابي وتوفير كل مستلزمات هذا الإستحقاق.
وعلم أن هناك تفويضا أوروبيا وأميركيا وروسيا لفرنسا لإدارة الملف اللبناني وتوفير كل مناخات الإستقرار للبنان؛ والدلالة ما جرى في الآونة الأخيرة في مؤتمر باريس وصولاً إلى تحديد وزير الداخلية اللبناني موعد الإنتخابات النيابية في السادس من أيار المقبل.
ولوحظ أن معظم التيارات السياسية بدأت تستعد للإنتخابات النيابية؛ وهذا مرده أن هناك ما يشبه كلمة السر الدولية بأن الإنتخابات النيابية في لبنان ستحصل في موعدها المحدّد؛ وهذا ما يفصح عنه بعض الزعماء والمرجعيات السياسية اللبنانية من خلال ما يسمعونه من بعض السفراء.
ويشير الدبلوماسي المعني إلى أن الأزمة التي حصلت بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل؛ فذلك لم يحل دون الحفاظ على العلاقات اللبنانية – الأميركية، والدلالة مواصلة دعم الإدارة الأميركية لأنشطة الجيش اللبناني وتسليحه، وهذا ما يفصح عنه بعض القادة الأمنيين السابقين من خلال مواصلة برنامج تدريب الضباط اللبنانيين في الولايات المتحدة إلى قرب وصول بعض الطوافات وطائرات حديثة دون طيار إلى الجيش اللبناني.
والمظلة الدولية لحماية لبنان مستمرة وكلّ هذه العناوين تؤكّد بأن لبنان محط اهتمام دولي ولا خوف مهما حصلت متغيرات في المنطقة على أمنه الداخلي الممسوك من الجيش اللبناني، والمدعوم بقرار إقليمي ودولي وصولاً إلى أن الإنتخابات النيابية أيضًا قائمة في موعدها المحدّد.