2019 | 05:16 كانون الثاني 19 السبت
انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" | الرئاسة التركية: لن نتوقف لحين تجفيف مستنقع الإرهاب على حدودنا | موسكو: الاستراتيجية الأميركية الجديدة ستدفع إلى سباق تسلح فضائي | "صوت لبنان(93.3)": اطلاق نار في اشكال في منطقة حي السلم بالقرب من مجمع الباقر بين آلـ"زعيتر" وآلـ"ناصر الدين" | الشرطة السودانية تعلن سقوط قتيلين فقط خلال احتجاجات الخميس | محكمة أميركية تؤكد توقيف الصحافية الإيرانية مرضية هاشمي كشاهدة في تحقيق غير محدد | البيت الأبيض: ترامب سيعقد قمة ثانية مع زعيم كوريا الشمالية نهاية فبراير المقبل | وزير الدفاع التركي للسيناتور الأميركي غراهام: واشنطن لم تف بوعدها بخصوص منبج ولن نسمح بتشكيل ممر إرهابي في شمال سوريا | فادي كرم عبر "تويتر": علاقات لبنان الخارجية مسؤولية الحكومة مجتمعة وليس وزير الخارجية منفردا ولذلك نتمنى على الوزير باسيل عدم التفرد في مواضيع خلافية جدا | العثور على جثة طيار الـ "سو- 34" خلال عملية البحث والإنقاذ | "ال بي سي": لبنان رفض زيادة كلمة "طوعية" على ملف عودة النازحين السوريين |

صندوق التعاضد الماروني اختتم يوبيله الفضي بلقاء ميلادي

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 19 كانون الأول 2017 - 15:37 -

اختتم الصندوق التعاضدي الاجتماعي الماروني نشاطات يوبيله الفضي بلقاءات ميلادية وأخرى في مناطق عديدة حيث تنتشر العائلات المنتسبة اليه. ففي مقره في ادونيس- زوق مصبح، أحيا الصندوق لقاء صلاة ميلادية تخللته كلمتان لرئيس مجلس إدارة الصندوق الاب جورج صقر، وللاباتي أنطوان ضو تناولتا مفهوم الخدمة الاجتماعية وفق تعليم الكنيسة الذي يحض على الوقوف الى جانب الأكثر ضعفا وحاجة وألما، وعرضتا ما يقوم به الصندوق من خدمات مميزة تغطي تكاليف الطبابة والاستشفاء وتحفظ كرامة المريض. وقدم الصندوق مساعدات مادية لمناسبة الأعياد لمجموعة من العائلات المنتسبة اليه في مختلف المناطق اللبنانية، وبخاصة الريفية حيث الحاجة متفاقمة نظرا الى تدهور القطاع الزراعي.

وأحيا الصندوق لقاء الاختتام في حضور النائب البطريركي على منطقة صربا المطران بولس روحانا، والرئيس العام للرهبانية الانطونية الاباتي مارون أبو جودة، والمدبر فيها الاب نادر نادر، رئيس اتحاد صناديق التعاضد في لبنان غسان ضو، الأمين العام لرابطة قنوبين للرسالة والتراث جوزف فرح، وحشد من أصدقاء الصندوق والعاملين فيه.

بداية كلمة لامين سر مجلس الإدارة الزميل جورج عرب تناول فيها "روحانية عمل الصندوق المستمدة من قيم الميلاد الداعية الى تفضيل الفقراء دوما بالمحبة". وأكد التزام توجيهات البطريرك مار بشارة بطرس الراعي المتعلقة بتوفير أفضل شروط العناية والرعاية للمرضى وسائر المحتاجين.

ثم كانت كلمة الاب جورج صقر، رئيس مجلس إدارة الصندوق، الذي عرض مسار الصندوق التاريخي منذ تأسيسه قبل 25 سنة حتى اليوم، وتنامي اعداد المنتسبين اليه حتى بلغوا حاليا خمسين ألفا، وتزايد أبواب الخدمات التي يقدمها. وهي تهدف الى دعم العائلات في مجالات التربية والتعليم والمعيشة الى جانب الطبابة والاستشفاء.

وشدد صقر على سعي الصندوق الى تعميم ثقافة التعاضد تعزيزا لروح التضامن بين الجماعة، من خلال برنامج إرشادي توجيهي اعلامي، وعرض لمجموعة من البرامج والخدمات التي يخطط الصندوق لإطلاقها قريبا.

وكانت كلمة للمطران روحانا هنأ فيها الصندوق بعد مرور 25 سنة على تأسيسه، وقد تحول مؤسسة قدوة من مؤسسات الكنيسة المعنية بالخدمة الراعوية الاجتماعية. ودعا الى مضاعفة الجهود لتطوير الخدمات الطبية ومختلف أوجه الدعم المطلوب للطبقات المحتاجة.

بعد ذلك قدم روحانا وصقر دروعا تقديرية تذكارية لمن مضت 25 سنة على خدمته ومسؤوليته في الصندوق، أعضاء مجلس الإدارة جورج حايك، أنطوان مطر، غسان خوري، جورج عرب، والمستشار المالي غسان ضو وبولا وأنطوان زرازير من الجسم الإداري.