2018 | 17:43 تشرين الأول 19 الجمعة
السيد نصرالله: هناك تقدم في مسار تأليف الحكومة ولكن ما زال هناك بعض المسائل العالقة وهي مرتبطة بالحقائب وتوزير بعض الجهات ولا ننصح أحداً بوضع مهلٍ زمنية | السيد نصرالله: ايران لا تتدخل في الشأن الحكومي لا من قريب ولا من بعيد ونحن لا نتدخل بالتشكيل وتوزيع الحقائب والحصص ولا نملي على أي من القوى السياسية إرادتنا | السيد نصرالله: هناك مغالطات بما يحكى في الملف الحكومي عن الاندفاع الإيجابي في التشكيل بربطها بالعراق لأن مهلة التشكيل في العراق شهر أما في لبنان فهي إلى "ما شاء الله" | وئام وهاب عبر "تويتر": لقد علمت المحكمة العسكرية اليوم سعد الحريري وغيره درساً يجب أن يمنعه من محاولة التدخل للضغط على القضاء ووضعت قضية شاكر البرجاوي في إطارها الواقعي | السيد نصرالله عن قضية خاشقجي: لن اشن اي هجوم او افتح اي نقاش حول الموضوع ولكن من الواضح ان ادارة ترامب "محشورة" والحكام في السعودية في وضع صعب والاهم هو نتائج هذا الملف | المشنوق في ذكرى اغتيال اللواء وسام الحسن: ها هي الحكومة الثانية في عهد العماد عون باتت قاب قوسين او ادنى كما يقول وهي امتحان لذكرى الشهداء | الأناضول: موظفون في القنصلية السعودية في اسطنبول يدلون بشهاداتهم في مكتب الادعاء في قضية اختفاء خاشقجي | اللواء عثمان في الذكرى السنوية السادسة لإستشهاد وسام الحسن: باقون على قدر المسؤولية وسنبقى على الطريق التي بدأها وسام الحسن فالمحاسبة والرقابة الذاتية لم تتوقف | الحكم على شاكر البرجاوي بالسجن لمدة 9 أشهر تُستبدل بغرامة قيمتها 6 ملايين و800 ألف ليرة وإلزامه بتقديم بندقية أو دفع مليون ونصف ليرة | باسيل: اتفقنا بشكل كامل من دون المس بأحد لا بل اعطينا "منّا" تسهيلاً للتأليف | باسيل بعد لقائه الحريري: الامور ايجابية جدا ونحن على الطريق الصحيح لتاليف حكومة بمعايير التمثيل الصحيح لحكومة وحدة لا تستثني احدا | كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب |

برلين تحيي اليوم الذكرى الأولى لهجوم الدهس بسوق لعيد الميلاد

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 19 كانون الأول 2017 - 11:02 -

تحيي ألمانيا بالعاصمة برلين الذكرى الأولى لهجوم الدهس الذي وقع العام الماضي في سوق لأعياد الميلاد غربي برلين وأسفر عن مقتل 12 شخصا. ومن المقرر أن يزيح أقارب الضحايا الستار عن نصب تذكاري بهذا الشأن في ميدان بريتشيدبلاتز.بمناسبة الذكرى الأولى لهجوم الدهس الإرهابي، الذي وقع قبل عام على سوق لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، التقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مساء أمس الاثنين جرحى وأقارب ضحايا الحادث. وقالت ميركل إنها تريد أن تعلن بوضوح "أننا نشارك الناس في آلامهم ومشاعرهم". وأضافت ميركل أنها تسعى جاهدة من أجل تحسين وضع الضحايا. وكان الضحايا وأسرهم قد اتهموا ميركل في خطاب مفتوح أنها لا تتعاون شخصيا في هذا الأمر.

وقد جرى اللقاء في دار المستشارية ببرلين وتجاوزت مدته ثلاث ساعات وهي مدة أطول مما كان مقررا. وذكرت دوائر شاركت في اللقاء أن ميركل أعلنت اعتزامها مقابلة ضحايا هجوم الدهس مرة أخرى في خريف 2018.

ومن المنتظر أن تذكر الحكومة خلال اللقاء التالي ما تم تنفيذه من تغييرات ضرورية، وشارك في لقاء أمس نحو 80 شخصا من مصابي وأقارب قتلى الهجوم.

من جانبه، قال كورت بيك مفوض الحكومة المعني بشؤون الضحايا إن المحادثات " كانت مركزة للغاية، وكان من الجيد جدا أن المستشارة فعلت ذلك فقد أدى ذلك إلى تخفيف التوتر".

كان بيك أعرب في تقريره، الذي طرحه الأسبوع الماضي، عن تأييده لرفع قيمة التعويضات لأسر الضحايا وتأسيس مكتب مركزي لرعاية شؤون الضحايا على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات.

يذكر أن 12 شخصا قُتلوا كما أصيب نحو 100 آخرون في هجوم الدهس الإرهابي بشاحنة ضخمة، والذي نفذه التونسي أنيس العمري في 19 كانون أول/ ديسمبر عام 2016 في ساحة برايتشايد ببرلين، حيث كان يقام سوق لعيد الميلاد.

ص.ش/ح.ز (د ب أ/ DW)