2018 | 13:45 تشرين الأول 18 الخميس
سونا: وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب في الرياض | الرئيس عون أمام زواره: حكومة الوحدة الوطنية هي الهدف وتحت هذا العنوان تتواصل اتصالات الساعات الاخيرة | الرئيس عون تابع الإتصالات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة في ضوء التطورات السياسية الأخيرة ومواقف الأطراف من الصيغ المطروحة | الفرزلي من مجلس النواب: شكلنا لجنة فرعية برئاسة كنعان لدراسة مشروع يرعى شركات التوظيف الخاص | اجتماع للاحزاب الارمنية بعد قليل وبيان مرتقب حول التمثيل الارمني في الحكومة | وزير المال الهولندي يلغي مشاركته في منتدى الاستثمار في السعودية | عدوان: الحكومة "لا بكرا ولا بعد بكرا" | معلومات للـ"ال بي سي": عُرض على جعجع نيابة رئاسة الحكومة والصناعة والثقافة والشؤون الاجتماعية لكنه مصر على "العدل" | بدء جلسة اللجان النيابية المشتركة | مصادر القوات للـ"ال بي سي": ما هو معروض علينا يسمح لنا بدخول الحكومة ومصممون على المشاركة فيها | وزير العدل التركي: أنقرة تدير قضية اختفاء جمال خاشقجي بعناية فائقة ونجاح | قتيل و14 جريحا في 13 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

إعلان فوز هرنانديز على نصرالله في انتخابات هندوراس وسط احتجاجات

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 21:56 -

أعلنت المحكمة العليا للانتخابات في هندوراس عن فوز الرئيس المنتهية ولايته خوان أورلاندو هرنانديز بفارق ضئيل في انتخابات الرئاسة وسط احتجاجات للمعارضة.

وأعلن رئيس المحكمة العليا للانتخابات، ديفيد ماتاموروس، أن "الرئيس الذي أعيد انتخابه للفترة من 2018 الى 2022 هو المواطن خوان اورلاندو هرنانديز"، مشيرا إلى أن الانتخابات "اتسمت بشفافية غير مسبوقة".

وأعرب عن أمله بعودة الهدوء إلى البلاد، فيما تشهد هندوراس احتجاجات واسعة على نتائج الانتخابات.

وتشير النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية إلى حصول خوان أورلاندو هرنانديز، الذي يشغل منصب الرئاسة منذ عام 2013 ويعتبر حليفا للولايات المتحدة، على 42.95 بالمئة من الأصوات، فيما حصل منافسه، زعيم "تحالف المعارضة ضد الديكتاتورية"، الإعلامي اللبناني الأصل سلفادور نصرالله على 41.24 بالمئة.

وكانت النتائج الأولية تشير إلى تقدم نصر الله على الرئيس المنتهية ولايته، وتم تأجيل إعلان النتائج النهائية للانتخابات لإعادة فرز جزء من الأصوات، في عملية طال أمدها.

ورفضت المعارضة النتائج، واطلقت دعوة لأنصارها للنزول إلى الشوارع اليوم الاثنين، متهمة السلطات بتزوير نتائج الانتخابات.

الرئيس السابق يأمل بالعودة عن طريق حليفه

وفي هذا السياق، اعلن الرئيس الهندوراسي السابق، مانويل زيلايا، الذي يقود حزبا يساريا متحالفا مع سلفادور نصر الله عن "رفض اعلان المحكمة الانتخابية العليا بالكامل"، مضيفا أن "الشعب يعترف بسلفادور نصر الله رئيسا".

ودعا إلى إلغاء نتائج الانتخابات، واصفا اياها بالـ "باطلة". وأعلن عدم التزامه بها.

والجدير بالذكر أن مانويل زيلايا تم إقصاؤه من منصب الرئاسة في عام 2009 بنتيجة انقلاب، وهو كان معروفا بعلاقاته الوثيقة مع الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز ومواقفه المعارضة للولايات المتحدة. ويرى مراقبون أنه يأمل بالعودة إلى سدة الحكم من خلال التحالف مع سلفادور نصر الله.

يذكر، أن المماطلة في فرز نتائج الانتخابات التي جرت في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والإعلان عن تقدم هرنانديز مع بدء عملية فرز الأصوات، أثار احتجاجات تحولت إلى أعمال عنف في البلاد، مما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين.