2018 | 16:57 تشرين الأول 21 الأحد
حريق اعشاب على المسلك الغربي لأوتوستراد نهر ابراهيم يعمل الدفاع المدني على اخماده (صورة في الداخل) | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد المدفون المسلك الغربي | جنبلاط: الاستشارات الحكومية مستمرة وسط تحليل ودراسة معمقة للشيفرة التي تأتي تباعاً الى مراكز الرصد لكن من المؤكد ان الدين العام يزداد بدون رصد | قاسم: تشكيل الحكومة سيكون بالمستقبل الذي لا نعرف إن كان قريبا أو بعيدا | مصادر القوات للـ"او تي في": مصممون على الدخول الى الحكومة بحجمنا الشعبي و عكس ذلك هي شائعات يرددها من يريد ابقاءنا خارجها | مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل |

والدة سائق شاحنة عيد الميلاد وضحية أنيس العماري تنتقد ميركل بشدة

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 19:03 -

" أريد أن أقول للسيدة ميركل أن يديها ملطختان بدم ابني"، هذا ما قالته جانينا أوربان، والدة سائق الشاحنة البولندي لوكاس أوربان المقتول من طرف الإرهابي أنيس العامري في مقابلة حصرية مع DW.تقول جانينا أوربان والدة سائق الشاحنة لوكاس أوربان الذي قتله الإرهابي أنيس العامري وقادها لدهس المارة في سوق عيد الميلاد "أريد أن أقول للسيدة ميركل أن يديها ملطختان بدم ابني"، وذلك في لقاء حصري مع DW. ابنها لوكاس كان الضحية الأولى من بين 12 ضحية الاعتداء الإرهابي في سوق أعياد الميلاد ببرلين يوم (19 من كانون الأول/ ديسمبر 2016). وتشعر العائلة التي تعيش بالقرب من مدينة غروفنو الحدودية البولندية بالإهمال من قبل الحكومة والسلطات الألمانية. كانت العائلة تتمنى أن تتلقى إشارة من الحكومة الألمانية، مثلا "رسالة عزاء شخصية" من المستشارة، كما قالت جانينا أوربان. وقال الوالد هينريك أوربان بأنه يوجد "أناس رائعون" في ألمانيا، لكن الحكومة والسلطات تبقى "بلا احترام". وأضاف أنه لا أحد من الشركة الألمانية التي وجب على لوكاس أوربان الانتظار أمام بهوها لتفريغ حمولته جاء لتقديم اعتذار. وفيما يخص إقامة نصب تذكاري لضحايا الاعتداء أمام كنيسة الذكرى في برلين قال هينريك أوربان:" ما هي نوعية هذا الرمز ـ اسم على درج؟". وحتى ابن عم لوكاس أوربان، وكيل الشحن أرييل زورافسكي عبر في لقاء مع DW عن غضبه. فهو قد حصل مثل أقارب آخرين على 10.000 يورو كتعويض من صندوق خاص بوزارة الخارجية الألمانية. ويكافح عبر محاميه من أجل تلقي تعويض مالي إضافي، لأن خسارته تفوق عشرات المرات. وقال وكيل الشحن "إنه لم يطرأ أي تحرك في قضيتي، ومازلنا ننتظر". م.أ.م/ ع.خ (DW )