2018 | 19:27 تموز 22 الأحد
ثلاثة جرحى اثر حادث سير في راس اسطا | بولا يعقوبيان تتعهد الاستمرار بدعم أهالي السان سيمون لاعادة مياه الشفة | تفاصيل استبدال ميريام فارس بشيرين في حفل لندن | سفارة الامارات: ما سمي بإمارات ليكس عار عن الصحة | مالطا تستقبل 19 مهاجرا بعد انقاذهم | الـFBI تشتبه بوجود علاقة سرية بين الروس وأحد مستشاري ترامب | بهية الحريري استنكرت قانون القومية اليهودية: فلسطين لا تمحى بجرة قلم | ترامب عبر "تويتر": يبدو أن حملتي الانتخابية تعرضت للتجسس | المطران مطر: الرب يريد لكل الناس أن يكونوا عائلة واحدة ويتعايشوا بالحب والسلام | عدن: الشرعية تسلم المبعوث الأممي ردها حول مقترحات الحل السياسي | ليبانون فايلز: انتشار كثيف للجيش اللبناني في منطقة القبة وضهر المغر في طرابلس ويعمل على تطويق الاشكال وملاحقة الفاعلين (صورة في الداخل) | باسيل: "الحكومة جايي ان شاء الله" وعودة السوريين حتمية واصرار اللبنانيين كفيل بتحقيق كل شيء |

إضرام النار في مكاتب للأحزاب الكردية الرئيسية في السليمانية

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 18:52 -

خلال احتجاجات مناهضة لحكومة أقليم كردستان وتطالب بمحاربة الفساد، أضرم متظاهرون أكراد غاضبون النار في عدد من المقرات الحزبية والأمنية لأحزاب كردية مختلفة في بلدة بيرة مكرون في محافظة السليمانية.أضرم متظاهرون أكراد غاضبون اليوم الاثنين (18 كانون الأول/ ديسمبر 2017) النار في عدد من المقرات الحزبية والأمنية في بلدة بيرة مكرون في محافظة السليمانية في العراق خلال احتجاجات مناهضة لحكومة الإقليم وتطالب بمحاربة الفساد.وقال عبد الرزاق شريف القيادي في حركة التغيير الكردية لفرانس برس، إن "متظاهرين قاموا بحرق مقرات لحركة التغيير والحزب الديموقراطي الكردستاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني ومقر للجماعة الإسلامية وآخر للاتحاد الإسلامي ومقر للاسايش، في بيرة مكرون" الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة السليمانية.وردد المتظاهرون شعارات أبرزها "يسقط اللصوص" و "الموت لبارزاني ويسقط طالباني" و"لتسقط الحكومة الفاسدة" و"تسقط الحكومة التي خسرت مناطق متنازع عليها" في إشارة مدينة كركوك الغنية بالنفط التي استعادت الحكومة الاتحادية السيطرة عليها.وتعد تظاهرة اليوم، واحدة من سلسلة تظاهرات شهدها الإقليم للمطالبة بمستحقات الموظفين الحكوميين والكوادر التعليمية في الإقليم. ولم يتسلم الموظفون في حكومة الإقليم رواتبهم منذ ثلاثة اشهر، وتقوم السلطات في الإقليم هذه الأيام بدفع رواتب شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، فيما فرضت إجراءات الادخار الإجباري. كما يعيش القطاع الخاص ركودا وأزمة حادة، الأمر الذي دفع عشرات من الشركات المحلية إلى غلق أبوابها، وفقا لمراسل فرانس برس.خ. س./ ح. خ. (أ. ف. ب، رويترز)