2018 | 17:40 تموز 16 الإثنين
انتهاء اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب والأخير يصفه بأنه بداية جيدة | أنصاري بعد لقائه باسيل: من الاولوية بالنسبة الينا حل ملف النازحين السوريين وضمان العودة الآمنة لهم ولا يمكننا الحديث عن حل نهائي للازمة في سوريا من دون عودتهم | باسيل يلتقي في هذه الاثناء المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حسين جابري أنصاري | وحدات الجيش السوري تحكم سيطرتها على أهم النقاط الحاكمة في الجبهة الجنوبية | الخارجية الإيرانية: قدمنا شكوى لمحكمة العدل الدولية لتحميل أميركا مسؤولية إعادة فرض عقوبات أحادية غير قانونية | الحريري أبلغ أبي خليل خلال اتصال هاتفي انه تحدّث مع جنبلاط وأبو فاعور في شأن باخرة الجية وتبلغ منهما استعدادهما لتسهيل هذه العملية | بو عاصي عن ازمة الاسكان: لن اعطي الناس وعودا كاذبة واحدد مهلا للخروج من الازمة وسنواصل مساعينا للتوصل الى حلول في اسرع وقت ممكن | بو عاصي بعد لقائه وزير المال: توافقت مع الوزير خليل على ضرورة وجود سياسة اسكانية واضحة للدولة والهدف واحد وهو السماح لذوي الدخل المحدود بتملّك الشقق السكنية | الإعلام الحربي: الجيش السوري يسيطر على قرية أم العوسج شمال غرب قرية زمرين بريف درعا الشمالي الغربي | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | وزير النفط الإيراني يبعث برسالة إلى رئيس منظمة "أوبك" وزير الطاقة الإماراتي سهيل المرزوقي | عون لبعثة الاتحاد الاوروبي: اعرب عن ارتياحي لتقييمكم الايجابي للعملية الانتخابية وسوف نتابع بعناية التوصيات الصادرة عن تقريركم في خصوص الانتخابات |

هيومن رايتس: الجيش البورمي أحرق قرى للروهينغا رغم اتفاق إعادة اللاجئين

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 14:32 -

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم ان "الجيش البورمي أحرق عشرات المنازل التي تعود لأقلية الروهينغا بعد أيام من توقيع اتفاقية مع بنغلادش لاعادة لاجئين منها، ما يدل على أن الاتفاقية لم تكن سوى خدعة تندرج في اطار العلاقات العامة".

وقالت المجموعة الحقوقية نقلا عن تحليلات لصور التقطت بالاقمار الاصطناعية :"ان مباني في اربعين قرية دمرت في تشرين الاول وتشرين الثاني ليرتفع بذلك عدد القرى التي دمرت جزئيا او سويت بالأرض الى 354 قرية منذ آب الماضي.

وأحرقت عشرات المباني في الاسبوع نفسه الذي وقعت فيه بورما وبنغلادش مذكرة تفاهم في 23 تشرين الثاني تقضي ببدء إعادة لاجئين من بنغلادش خلال شهرين، بحسب بيان المنظمة.

وقال مدير المنظمة لمنطقة آسيا براد آدامز، في التقرير:"ان تدمير الجيش البورمي لقرى للروهينغا بعد أيام من توقيع اتفاقية اعادة اللاجئين مع بنغلادش يظهر ان التعهدات بعودة سالمة (للاجئين) لم تكن سوى خدعة تندرج في اطار علاقات عامة".

واضاف :"ان التعهدات بسلامة اللاجئين لا يمكن ان تؤخذ على محمل الجد".