2018 | 08:45 تموز 17 الثلاثاء
علاقة الحريري ـ باسيل تهتز حكومياً ولا تسقط | بعثة مراقبة الانتخابات: تقويمنا إيجابي جداً | الإتفاق النهائي في انتخاب اللجان اليوم يحتاج اتصالات إضافية | خياران للتأليف | صمت "حزب الله" | توزير رفّول رسالة إلى "المردة" | ترحيل المشكلة | قراءات في حدث تنصيب مطران جبيل والبترون وما يليهما للروم الارثوذكس | أكثر لبناني مرتاح في البلد... "يلعب بأصابع رجليه" | مسلسل التشكيل مستمر... والأبطال لم يفوزوا بأدوارهم بعد | الـ"BIG DATA" والأعمدة الخمسة لقيادة العالم | مسألة الميثاقية: من عامل جامع إلى عامل معرقل |

السفير اللبناني في كانبيرا قدم أوراق اعتماده واحتفل بعيد الاستقلال

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 11:11 -

اقام السفير اللبناني في كانبيرا ميلاد رعد حفل استقبال لمناسبة ذكرى الاستقلال بعد تقديم أوراق اعتماده كسفير للبنان للحاكم العام الاسترالي بيتر كوسوغروف .

حضر الاحتفال نائب مدير البروتوكول في الخارجية الاسترالية وعدد من المسؤولين في الحكومة الاسترالية وسفراء وقناصل دول عربية واجنبية وفاعليات لبنانية دينية وحزبية واجتماعية ورجال اعمال وحشد من ابناء الجالية اللبنانية من كانببرا وسيدني.

قدمت المناسبة السيدة فيفيان داوود، ثم كان عزف للنشيدين اللبناني والاسترالي وشرب نخب رئيس الجمهورية اللبنانبة ميشال عون والملكة إليزابيت الثانية ونخب الشعبين اللبناني والاسترالي.

رعد
والقى السفير رعد كلمة أعرب فيها عن سروره ان يعود الى استراليا كسفير بعد ان عمل لمدة سنتين سابقا كقائم بأعمال في السفارة اللبنانية.

أضاف:"ان الأعوام الخمسة الماضية شهدت تبادل زيارات على مستويات عدة بين لبنان وأستراليا منها زيارة رئيس الجمهورية ميشال سليمان، وزيارة لوزير الخارجية جبران باسيل في اذار الماضي وسواها من الزيارات"، معتبرا "ان من أهداف السفارة اللبنانبة الاساسية تعزيز العلاقات اللبنانية الاسترالية".

واكد "ان علاقات لبنان مميزة مع استراليا بوجود جالية كبيرة وحضور دبلوماسي فاعل من خلال سفارة في كانبيرا وقنصليتين عامتين في سيدني وملبورن وقنصليتين فخريتين في ادلايد وبرزبن ولبنان يأمل ان يكون له قنصليات فخرية عدة في المستقبل القريب".

وتحدث عن اهمية مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي تنظمه وزارة الخارجية والمغتربين، مؤكدا "ان المؤتمر الخامس سينعقد في آيار المقبل كما انه يتم التحضير لعقد مؤتمر اغترابي خاص بأستراليا ونيوزلندا في مدينة سيدني خلال شهر اذار المقبل في حضور وزير الخارجية.

كما نوه باهمية قانون استعادة الجنسية وبمشاركة المغتربين في الانتخابات النيابية المقبلة للذين سجلوا أسماءهم، مؤكدا "ان استراليا سجلت العدد الأكبر بين دول العالم".

واعتبر ان لبنان يواجه تحديات عدة أهمها احتلال جزء من أراضيه وانعكاس الأزمة السورية عليه، معربا عن امله "ان تنحل أزمة الإخوة السوريين في اقرب فرصة اضافة الى تحد أساسي هو مواجهة الارهاب، منوها بدور الجيش اللبناني والقوى الأمنية في هذا المجال والنجاح الذي حققوه في مواجهة الارهاب.

وشدد السفير اللبناني على اهمية دعم حق الشعب الفلسطيني في مسألة القدس. وختم شاكرا الحضور وأركان السفارة ومن ساهم في انجاح الاحتفال.