2018 | 10:58 تموز 23 الإثنين
ذخائر القديسة مارينا تغادر في هذه الأثناء مطار بيروت عائدة إلى البندقية | الجديد: عدد النازحين الذين يغادرون عرسال اليوم لا تتخطى نبستهم الـ2 بالمئة | الجديد: عملية عودة النازحين من وادي حميد في عرسال الى سوريا عبر معبر الزهراني تتم بسرعة وبسهولة | ليبانون فايلز: مداهمة للجيش اللبناني ضد مطلوبين في الحمودية في البقاع وإطلاق نار في المنطقة | مسؤول أمني كردي: إصابة شرطيين بعد اقتحام مسلحين مبنى محافظة اربيل شمالي العراق | قتيل و25 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الصفرا المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | قوى الامن: ضبط 1091 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 92 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وضرب وايذاء وتزوير | لبنان الرسمي ينطلق بخطوة إعادة النازحين برعاية روسية ـ أميركية | تشكيل لجنة عودة النازحين ينتظر الحكومة ومهمتها تنسيق أمني مع سوريا | أكثر من ألف سوري يعودون اليوم من لبنان | هل تمهّد التظاهرات للمرحلة المقبلة؟ |

اقتصاد كوريا الشمالية يتحسن

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 09:19 -

ذكرت وكالة إحصاءات في سيؤول، أن "الكوريين الشماليين حققوا عام 2016 أعلى تحسن في مداخيلهم منذ خمس سنوات، لكن الجنوبيين لا يزالون أفضل حالاً بأكثر من عشرين مرة".

وقالت وكالة "إحصاءات كوريا"، أن "متوسط نصيب الفرد من الدخل في الشمال بلغ العام الماضي1.46 مليون وون (1.340 دولار)، أي أعلى بنسبة 5%.

وهذه الزيادة هي الأعلى منذ 2011 عندما ارتفع الدخل أكثر من 7%، وذلك بحسب رسم بياني اصدرته الوكالة الجمعة. ويأتي هذا التحسن بالرغم من العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ بسبب برنامجها النووي.

ويعد النظام المعزول في الشمال من أكثر الأنظمة سرية في العالم، إذ أنه لا يصدر أي أرقام رسمية، حتى فيما يتعلق بالناتج المحلي، ما يجعل المراقبين يعتمدون على جهدهم الشخصي لجمع التقديرات.

ويصل الدخل الفردي في الجنوب الديموقراطي والرأسمالي إلى 31.98 وون، أي أعلى بمعدل 22 مرة تقريباً من جاره الشمالي.

وتضع مقارنات أخرى أصدرتها وكالة "إحصاءات كوريا" الجنوب أيضاً في مركز متقدم جداً.

فقد بلغ إنتاج كوريا الجنوبية الكهربائي 540.4 مليون كيلووات ساعة عام 2016، أي أكثر بـ23 مرة من الشمال حيث بلغ 23.9 مليون كيلووات ساعة.

أما اشتراكات الهاتف الخليوي فهي 14.26 اشتراك لكل 100 شخص في الشمال، بينما تصل إلى 122.65 اشتراك في الجنوب أي أكثر من اشتراك واحد لكل شخص.

وبلغ إجمالي حجم التجارة في كوريا الجنوبية 902 مليار دولار، أكثر 140 مرة من الشمال الذي قدّر حجم تجارته بـ6.5 مليار دولار.

وفي تموز قدّر البنك المركزي نمو الناتج المحلي الاجمالي في الشمال العام الماضي بمعدل 3,9%، اي أسرع من نسبة 2,8% في الجنوبـ وان من قاعدة اقل بكثير.

ويعد هذا التوسع هو الأسرع لكوريا الشمالية منذ 17 عاماً، إذ أنها في ظل حكم كيم جونغ أون، تسمح بشكل هادىء للسوق بأن يلعب دوراً في اقتصادها بشكل أكبر، بالرغم من نفي بيونغ يانغ إجراء أي إصلاحات.

وقال هونغ مين وهو باحث في "معهد كوريا للوحدة الوطنية" الرسمي إن "الأسواق عمود رئيسي للنمو في كوريا الشمالية، مع اعتماد العديد من الأشخاص على هذه الأسواق من أجل دخلهم بدلاً من نظام الحصص الذي لا يعمل".

وقالت وكالة الإحصاءات، إن "عدد السكان في الشمال وصل عام 2016 إلى 24.9 مليون نسمة، مقارنة بـ51.3 مليون نسمة في الجنوب.