2018 | 20:59 نيسان 25 الأربعاء
ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد | كنعان للـ"ال بي سي": الطعن يمكن ان يعطل الموازنة مع ما تتضمنه من حقوق للمواطنين في مختلف القطاعات ولو كان الرئيس عون المؤتمن على الدستور يعتبر ان فيها مخالفة لكان هو طعن بها | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع في الانتخاب | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع فقط في الاستحقاق الانتخابي ولا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة | عون: أيها المواطنون المسؤولية الأولى تقع عليكم أنتم الحرية مسؤولية وكذلك الاختيار تحرروا من وسائل الضغط والاغراء | الرئيس عون: قانون الانتخابات الجديد يحدّد الخيار السياسي بواسطة اللائحة المغلقة وعبر هذا الخيار يسمح بالتقدير الشخصي للمرشحين ضمن اللائحة المختارة بإعطاء الصوت التفضيلي لمن يعتبره الناخب المرشح الأفضل | الموسوي لـ"الجديد": لا مشكلة ولا معركة لنا مع اللوائح المنافسة وأنا لا أعرف أسماء من في اللوائح المنافسة معركتنا هي مع محمد سلمان الذي يريد وضع يده على لبنان | وسائل إعلام إسرائيلية: الرئيس التشيكي يعلن نية بلاده نقل سفارتها إلى القدس | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة "A+" في مستشفى أوتيل ديو | السفير الاماراتي لـ"أم.تي.في.": الردّ على "الامارات ليكس" جاء من بيت الوسط ولقاءاتنا مع عون وبري وباسيل اكبر رد وأنا إنسان محب للبنان الذي قضيت فيه 20 عاماً | نقولا نحاس في لقاء مع شباب القبة: صوتك كرامتك وآن الأوان لتغيير الواقع | المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات |

السعودية ترفع استثمارات سنداتها الأمريكية لـ 145 مليار دولار

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 09:04 -

احتلت السعودية المرتبة الـ 11 بين أكبر المستثمرين في سندات وأذون الخزانة الأمريكية، بنهاية شهر تشرين الأول / أكتوبر الماضي، برصيد 145.2 مليار دولار، مقابل المركز الـ 12 في شهر أيلول / سبتمبر الماضي برصيد بلغ نحو 136.7 مليار دولار.

وجاءت السعودية وفقا لصحيفة "الاقتصادية" بعد كل من الصين، واليابان، وإيرلندا، والبرازيل، وجزر الكايمان، وسويسرا، والمملكة المتحدة، ولوكسمبورج، وهونج كونج، وتايوان، فيما تجاوزت الهند التى كانت تسبقها سابقا.

وارتفع رصيد السعودية من سندات وأذون الخزانة الأمريكية على أساس سنوي بنهاية تشرين الأول / أكتوبر الماضي، بنسبة 50.2 بالمائة، وقيمة 48.5 مليار دولار، مقارنة برصيدها بنهاية تشرين الأول / أكتوبر 2016، البالغ نحو 96.7 مليار دولار.

وأظهرت البيانات أن رصيد السعودية في نهاية تشرين الأول / أكتوبر الماضي هو الأعلى منذ أن بدأت وزارة الخزانة الأمريكية في الإعلان عن البيانات التفصيلية في آذار / مارس 2016. والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في أوراق مالية وأصول ونقد بالدولار في الولايات المتحدة.

كما ارتفع رصيد السعودية من سندات الخزانة الأمريكية إلى 100.1 مليار دولار بنهاية تشرين الثاني / نوفمبر 2016، ثم ارتفع إلى 102.8 مليار دولار بنهاية كانون الأول / ديسمبر 2016، وإلى 112.3 بنهاية كانون الثاني / يناير 2017، ثم إلى 113.8 مليار دولار في شباط / فبراير، وإلى 124.5 مليار دولار في آذار / مارس، ثم إلى 126.8 مليار دولار في نيسان / أبريل، وإلى 134 مليار دولار في أيار / مايو، وأخيرا إلى 142.8 مليار دولار في حزيران / يونيو 2017.

وجاء ذلك قبل أن يتراجع بشكل طفيف إلى 142.5 مليار ريال بنهاية تموز / يوليو 2017، وإلى 137.9 مليار دولار بنهاية آب / أغسطس، ثم إلى 136.7 مليار دولار بنهاية أيلول / سبتمبر 2017. فيما ارتفع إلى مستوى 145.2 مليار دولار بنهاية تشرين الأول / أكتوبر من العام الجاري.