2018 | 03:59 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

إيطاليا تستعيد رفاة ملكها المنفي من الإسكندرية

متفرقات - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 06:55 -

أعادت إيطاليا رفات ملكها فيكتور إيمانويل الثالث الذي حكمها في فترة الحكم الفاشي من منفاه في مصر قبل أيام قليلة من حلول الذكرى السبعين على وفاته. فيما انتقدت منظممة يهودية الخطوة.أعيدت رفات الملك فيكتور إيمانويل الثالث، الذي حكم إيطاليا إبان الحكم الفاشي من مصر، الأحد (17 كانون الأول/ ديسمبر2017) قبل أيام قليلة من حلول الذكرى السبعين على وفاته. وظلت رفات فيكتور إيمانويل الثالث في كاتدرائية سانت كاترين في محافظة الإسكندرية بمصر، حيث توفي في المنفى في 28 كانون أول/ ديسمبر 1947، بعد التنازل عن العرش في أيار/ مايو عام 1946.

ونشرت وكالة الأنباء الإيطالية الرسمية "أنسا" صوراً لرفات الملك لدى وصولها إلى حرم فيكوفورت في إقليم بيدمونت بشمال غرب البلاد، وهي كنيسة قريبة من بلدة كونيو. وكانت الكنيسة، التي كانت تستخدم في الماضي ضريحاً لأسرة سافوي، قد أصدرت بياناً أمس السبت معلنة عملية النقل دون تحديد موعد معين لها.

من جانبها، قالت رئيسة اتحاد الجاليات اليهودية الإيطالية، نعومي دي سيجني، إن عملية الإعادة أجيزت من قبل الحكومة الإيطالية في خطوة "تثير قلقاً عميقاً". وأضافت دي سيجني في بيان: "نحتاج إلى القول بوضوح في جميع المحافل إن الملك فيكتور إيمانويل الثالث كان شريكاً للنظام الفاشي، حيث لم يعارض صعوده وعنفه". وأعادت إلى الأذهان موافقة الملك على القوانين العنصرية في عام 1938، والتي تبعت إيطاليا بناءاً عليها قيادة ألمانيا النازية في التمييز وفيما بعد في اضطهاد اليهود.

وانتهى حكم فيكتور إيمانويل الثالث، الذي استمر 46 عاماً، قبل شهر من تصويت إيطاليا في استفتاء لأن تصبح جمهورية. وساهمت مشاركة الملك مع النظام الفاشي وهزيمته في الحرب العالمية الثانية في تلك النتيجة. كما واجه فيكتور إيمانويل الثالث، الذي تعرض للسخرية بسبب قصر قامته، انتقادات بوجه خاص لفراره من روما بعد هدنة مع الحلفاء في أيلول/ سبتمبر عام 1943، تاركاً البلاد عمليا بدون قائد. وأعيدت رفات زوجة الملك إلينا - التي تعود أصولها للجبل الأسود- من مونبلييه بفرنسا إلى حرم فيكوفورت يوم الجمعة في نفس الكنيسة، التي من المقرر أن تضم رفات آخر ملوك إيطاليا.

ع.خ/ ي.أ (د ب أ)