2018 | 14:46 كانون الأول 19 الأربعاء
وصول جبران باسيل الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | باسيل غادر وزارة الخارجية متوجها الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | وكالة عالمية: الياس بو صعب سيتولى حقيبة الدفاع في الحكومة الجديدة | وزارة الخارجية تعرب عن قلقها إزاء بيان اليونيفيل وتشدّد على موقف لبنان الواضح بالإلتزام الكامل بالقرار 1701 ورفضها لجميع الخروقات له من أي نوع كانت | حركة المرور كثيفة من المكلس باتجاه جسر الباشا | اللواء ابراهيم وباسيل غادرا وزارة الخارجية بعد اللقاء الذي جمعهما من دون الادلاء بتصريح | بري يلتقي البخاري في عين التينة في هذه الاثناء | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق المطار القديمة | رياشي خلال اطلاقه مشروع الاعلام الاداري: سنخلق برامج متطورة ضمن هذا المشروع لتلفزيون لبنان | بزي: يعتبر الرئيس بري انه في حال تشكيل الحكومة قبل الاعياد فمن الممكن أن يصار الى عقد جلسة نيابية بعد 6 كانون الثاني وهو يأمل ان يكون البيان الوزاري مقتضبا | حركة المرور كثيفة على طريق الشويفات - الحدث عند تقاطع الكفاءات | بزي: بري اعتبر ان الاهم من تأليف الحكومة هو تآلفها في المرحلة المقبلة للاجابة عن كل الاسئلة والتحديات على مستوى الوطن والمواطن |

علمت بوتين الألمانية... فبقي وفياً لها حتى وفاتها

متفرقات - الاثنين 18 كانون الأول 2017 - 06:55 -

علمت الرئيس الروسي بوتين اللغة الألمانية، فلم ينس لها ذلك وبقي على اتصال بها والتقى بها بعد سنوات. لكنها توفيت في تل أبيب.توفيت معلمة اللغة الألمانية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إسرائيل. وكانت المعلمة مينا يوديتسكايا برلينر (96 عاماً) تقول إن بوتين كان على اتصال بها وإنه أهداها، بدافع التعبير عن الامتنان، مسكناً في تل أبيب بعد أن التقاها عام 2005.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء أن السفارة الروسية في تل أبيب ساعدت في تنظيم الدفن وبعثت ممثلاً رسمياً عن روسيا في الجنازة. وكانت المعلمة الراحلة قد درست بوتين في مدرسة ثانوية في سان بطرسبورغ في ستينيات القرن الماضي، وكانت قد صرحت لوكالة الأنباء الألمانية عام 2014 بأن بوتين "كان تلميذاً جيداً، وكان يتعلم الكلمات الجديدة والقواعد بشكل جيد".

يذكر أن بوتين كان قد التقى برلينر، التي هاجرت إلى إسرائيل عام 1973، في القدس عام 2005. وكانت برلينرقد قالت: "التقينا في فندق الملك داود"، وأضافت حينها أن بوتين بدأ في أعقاب اللقاء في إرسال هدايا إليها، مشيرة إلى أنه كلف موظفاً في الحكومة الروسية بمساعدتها في البحث عن مسكن في تل أبيب ودفع ثمن المسكن.

تجدر الإشارة إلى أن أسعار العقارات في تل أبيب تعتبر من بين الأغلى في العالم.

ع.خ/ ي.أ (د ب أ، DW)