Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
في "مشكلة" العبادي
علي نون

لن تكون سهلة مهمّة حيدر العبادي في لملمة الوضع الميداني بعد إعلانه القضاء على «داعش» ودولته المدّعاة في العراق.. وفي ترجمة إرادته السياسية المتناغمة مع إرادة المرجع الأعلى في النجف آية الله علي السيستاني، والقائلة بضبّ السلاح الميليشيوي وإنهاء ظواهر العسكرة خارج الأطر الشرعية، وردّ الأُمرة وحصريتها إلى القوى النظامية.

ما يتطلّع إليه رئيس الوزراء العراقي بالاستناد إلى المرجع النجفي الأعلى، هو إعادة لملمة وتجميع «الوطنية» العراقية بالقدر الذي «تسمح» به تراكمات الأعوام الماضية وما شهدته من تشظّ مذهبي عنيف ومرير وشديد الوضوح! ثمّ إعادة (أو لنقل محاولة!) إعادة ترميم الدولة، بنياناً ومفهوماً، باعتبارها (مثل لبنان بالمناسبة!) البديل الوحيد المعقول برغم نسبيته، عن المشاريع الخاصة، المذهبية والقومية التي دغدغت غرائز البعض وطموحاتهم، وأخذتهم بعيداً.

وقضية السلاح غير الشرعي وميليشيات «الحشد الشعبي» وغيرها، هي نقطة الانطلاق في ذلك المسار الطويل، وليست الخاتمة. والعنوان العملي الأبرز والأكثر إلحاحاً للمرحلة التالية على هزيمة الإرهاب الداعشي وانتشاره الجغرافي.. لكن ثقل موقف المرجع السيستاني وجذريّته لا يعوّضان تماماً عن «حضور» الثقل الموازي المتراكم على مدى الأعوام الماضية، لـ«المرجع» الآخر في طهران بين قوى عراقية تقف على يمين العبادي ويساره، وتعتمد سياسة استلحاقية ببُعد ديني مذهبي خالص. وتفترض أن «تصفية الحساب» مع الآخر لم تُستكمل بعد! وأن «تقليد» «المرشد الأعلى» الإيراني أكثر نجاعة في هذا المجال، من تلبية الدعوات إلى «الخروج من التاريخ» والتزام «مشروع» الدولة الوطنية بما يعنيه ذلك تحديداً، من كبت شهوة «الثأر» و«الانتقام» من «أحفاد» «مضطهدي أهل البيت»!

وأبرز وجوه إيران العراقية هو نوري المالكي! وهذا يجمع ويختصر في شخصه وتبعيته جملة خصال متهافتة كثيرة، أولها العصبية المذهبية في أقصى انفعالاتها. وثانيها ريادة في الفساد، تجعله على تنافر أكيد مع أي قيامة لـ«الدولة» ومؤسساتها (الرقابية مثلاً!) وثالثها التماهي مع المشروع الإيراني باعتباره عنواناً تصادمياً مزدوجاً: ضدّ نهوض الوطنية العراقية التي تحيي الكيان الدستوري (المخيف!) وضدّ البُعد العربي الذي يعني إعادة ربط ما إنقطع من أواصر وحبال مع الجيران الخليجيين عموماً والسعودية خصوصاً!

قيس الخزعلي تفصيل على هامش هذه اللوحة المالكية.. مثلما أن «عصائب أهل الحق» التي قرّر تسليم سلاحها، تبقى تفصيلاً هامشياً أمام البنى والكيانات الميليشيوية الأخرى التي يرعاها الجنرال قاسم سليماني مباشرة، والتي يبدو من المسار الاستنفاري العريض الذي صعّدته إيران في وجه الدعوات (والاستعدادات؟!) لتقليم أظفارها ولجم تدخّلاتها خارج حدودها، أنها ستكون غير معنية لا بدعوة المرجع السيستاني لحصر السلاح في يد الدولة، ولا بإرادة العبادي المشابهة!

ما يمكن أن يُفهم من السياق العام والواضح للسياسة الإيرانية الراهنة، هو أن العبادي «سيكتشف» أن مشكلته مع طهران وليست مع توابعها العراقيين. وأن هذه مقيمة في عالم مصالحها الخاصة.. ولا تتراجع إلاّ تحت الضغط! ولا تتنازل إلاّ أمام الأقوى! ولا ترتدع إلاّ عند تيقّنها بأن مصالحها تلك لا يمكن أن تُصان أو تُحفظ من خلال الاستمرار في «البناء» على خرائب وخراب مصالح غيرها!

علي نون - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا!
16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟ 12-01-2018 06:40 - المرسوم الذي قصَمَ ظهر البعير 12-01-2018 06:38 - خائِفون ومحشورون... و"الحزب" يُقرِّر 12-01-2018 06:36 - نقطة الإنفصال الأميركي عن روسيا في سوريا 12-01-2018 06:35 - نقطة في بحر! 12-01-2018 06:33 - "ماكينزي" تكاد تتحوّل أزمة قبل أن تبدأ 12-01-2018 06:30 - ما هو النموذج الأفضل لإنشاء صندوق سيادي في لبنان؟ 12-01-2018 06:26 - نفوذ إيران في المنطقة "يتأرجح" على وقع التظاهرات 12-01-2018 06:25 - لا حرب.. لبنانياً ولا انتفاضة فلسطينية.. 11-01-2018 06:58 - بوتين يُوظِّف الورقة السوريّة في الإنتخابات الرئاسيّة 11-01-2018 06:56 - تنورين تسترجع شاتين... ماذا وراءَ إبطال البلدية؟
الطقس