2018 | 04:51 كانون الأول 19 الأربعاء
مسؤول في الخارجية الأميركية: واشنطن لديها مخاوف كبيرة إزاء تنامي القوة السياسية لحزب الله داخل لبنان | تجمع وسط طرابلس تضامنا مع قضية الضحية الطفل وهبي | الإمارات: سيعقد اجتماع لاحق في أبوظبي لاستكمال عملية المصالحة الافغانية | الإمارات العربية المتحدة وبمشاركة من المملكة العربية السعودية تعلن عن عقد مؤتمر مصالحة أفغانية بين حركة طالبان والولايات المتحدة وأنه أثمر نتائج إيجابية | سماع دوي 4 انفجارات في الحديدة غرب اليمن | وزير خارجية تونس: مشاركة سوريا في القمة العربية يقررها الرؤساء العرب | مندوب قطر لدى منظمة التجارة: انتهاكات السعودية تمثل سابقة خطيرة تهدد النظام الدولي لحماية الملكية الفكرية | ارسلان للـ"أو تي في": أريد أن اعرف كيف مات أبو ذياب ومحمد عواد؟ وكفوا عن الضغط علي والا سأفتح كل الملفات وأفضح كل المعلومات التي أعرفها | البيت الأبيض: ترامب قال لأردوغان فقط إنه سينظر في احتمال ترحيل غولن | الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف جرائم إسرائيل | رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشال أعلن استقالته | حسن خليل من معهد باسل فليحان: أصبحنا في الشوط الأخير من عملية التشكيل الحكومي ونأمل ان تكون خلال الأيام والساعات المقبلة |

صحيفة يونانية: الأمن أحبط خطة لاغتيال أردوغان أثناء زيارته لأثينا

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 16:26 -

ذكرت مصادر أمنية أن 9 موقوفين من منظمة "د هـ ك ب ج" الذين كانت قد أوقفتهم الشرطة اليونانية في وقت سابق كانوا يخططون لاغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونقلت صحيفة "تو فيما" اليونانية عن المصادر الأمنية، الأحد 17 ديسمبر/كانون الأول 2017، أن الشرطة ضبطت خلال عملية القبض على المشتبه بهم، ملاحظات مكتوبة تضمنت خطة لتنفيذ عملية اغتيال أردوغان، باستخدام قذائف صاروخية، وقنابل يدوية، وزجاجات حارقة، خلال زيارته إلى اليونان مؤخراً.

وتضمنت الخطة استهداف رتل أردوغان مشيرة إليه باسم مستعار "العقرب"، وتنفيذ الهجوم بالقذائف الصاروخية من الجانبين أثناء مرور الرتل ومن ثم هجوم مجموعة ثالثة على سيارة الرئيس من الخلف.

وأشارت المصادر أن الشرطة تقوم بأعمال تحرٍ للعثور على قذائف صاروخية، وذخائر يُعتقد أنها مدفونة في منطقة جبلية شرقي العاصمة أثينا.

وكانت قوات الأمن اليونانية اعتقلت نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، 3 خلايا مكونة من 9 أشخاص يحملون الجنسية التركية، وينتمون لمنظمة جبهة "حزب التحرير الشعبي الثوري" المختصرة ب "د هـ ك ب ج" وهي منظمة تصنفها أنقرة بالإرهابية، بينهم منفذو هجوم مسلح على المقر العام لحزب العدالة والتنمية الحاكم، ومقر وزارة العدل التركية في أنقرة، ومن ثم أحيلوا إلى القضاء اليوناني.

وتعود جذور المنظمة اليسارية المتطرفة، التي اتخذت اسمها الحالي عام 1994، إلى ستينيات القرن الماضي، حيث قامت بعمليات اغتيال ضد شخصيات سياسية واقتصادية وأمنية، فضلاً عن استهداف المصالح الغربية ومقرات حزبية داخل تركيا. وذلك وفق وكالة الأناضول.