2018 | 03:11 نيسان 26 الخميس
الخارجية الفرنسية: 5 دول تجتمع الخميس لإحياء جهود حل الأزمة السورية | باسيل استنكر أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في التخاطب الدولي مع لبنان على الرغم من اعتراضه العلني سابقا على هذا المنحى الذي يغض النظر عمداً عن تحسن الوضع الأمني في سوريا | "صوت لبنان 100.5": العثور على الفتى الفلسطيني عمر زيدان جثة على سطح منزله في عين الحلوة | زياد الحواط لـ"أم.تي.في": لا يعقل أن يعطى مفتاح كسروان قبل أسبوعين من الانتخابات إلى حزب يعترض على أدائه الكثير من اللبنانيين | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/4/2018 | مفرزة سير بعلبك توقف شخصاً لحيازته مسدسا حربيا وقيادته آلية مخالفة | الخارجية: بيان الاتحاد الاوروبي يتعارض مع سياسة لبنان العامة المتعلقة بالنازحين السوريين | معين المرعبي لـ"المستقبل": كل التقديمات التي تقدم الى لبنان من روما وسيدر وبروكسيل هي بسبب وجود مليون ونصف نازح على أراضيه | من الطب الى السياسة.. ما لا تعرفونه عن بول شربل | صحناوي: دعيت النائب ميشال فرعون الى مناظرة وها انني اعود واكرر دعوتي واطلب من الاعلامي وليد عبود تنظيمها من دون وضع اي شرط | الحاج حسن في يوم الجريح المقاوم: علينا رفع نسبة الاقتراع حتى لا تاخذاللائحة المنافسة اكثر مما تستحق | ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد |

بأمر من ولي العهد... السعودية تبدأ بالكشف والتنقيب عن اليورانيوم!

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 12:24 -

دشن رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الدكتور زهير نواب، أمس السبت، بـ"أصفر ثويليل" التابعة لمحافظة (الحائط) في منطقة حائل، بدء أعمال مشروع استقصاء وتقييم موارد اليورانيوم، والتوريوم، الذي سيستغرق عامين كاملين، بالتعاون بين هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، إلى جانب فريق من الصين.

ووفقا لصحيفة "عكاظ" السعودية، أكد الدكتور نواب أن المشروع ينفذ بناء على ما أمر به ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، في إطار مجهودات السعودية لاستكشاف خامي اليورانيوم والتوريوم، واستغلالهما في الاستخدامات السلمية لأعمال المسح الجيولوجي، إضافة للكشف والتنقيب عن الثروات المعدنية، وبعض الاستخدامات الأخرى كتوليد الطاقة الكهربائية، وتحلية مياه البحر، والعمل على إيجاد مصادر متجددة للطاقة، والاعتماد عليها بصورة أساسية بديلا عن النفط.

ووفقا للصحيفة، قال نواب، "المملكة ليس لديها أي توجه لاستخدام هذين الخامين في الأغراض العسكرية، والاستعانة بالشركة الصينية الوطنية للمواد النووية لتنفيذ المشروع الذي سيستغرق عامين كاملين؛ جاء بناء على الخبرات الكبيرة المتراكمة لدى هذه الشركة العالمية، فضلا عما تملكه من طاقات بشرية متمرسة، إذ وقعت اتفاقية تعاون مع الشركة في الصين أثناء زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لبكين في شهر مارس/أذار الماضي.
يذكر أن رؤية السعودية 2030 تتجه نحو تنمية قطاع التعدين، ورفع نسبة مساهمته في الاقتصاد الوطني، والناتج المحلي الإجمالي إلى 97 مليارا، وزيادة فرص العمل في القطاع إلى 90 ألف وظيفة خلال 5 سنوات قادمة.

وبحسب الصحيفة، جاء تحرك السعودية إلى إدخال الطاقة الذرية السلمية ضمن مزيج الطاقة الوطني، والإسهام في توفير متطلبات التنمية الوطنية المستدامة التي تنص عليها رؤية المملكة الطموحة 2030، وفقا للمتطلبات المحلية والالتزامات الدولية؛ ما يجعل الطاقة الذرية جزءا من منظومة الطاقة في السعودية، ويعزز دور المملكة بوصفها دولة رائدة وفاعلة في مجال الطاقة، وذلك عبر صدور الأمر بإنشاء "المشروع الوطني للطاقة الذرية" في المملكة، الذي يستهدف دخول السعودية للمجال النووي السلمي.