2018 | 22:40 تشرين الأول 17 الأربعاء
الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" | كنعان: موضوع وزارة العدل لم يطرح في الاجتماع الذي حصل ولم نتطرق اليه وذاهبون بكل روح ايجابية لاكمال مشوار التأليف مع الرئيسين عون والحريري |

بوتين آسف: ليس هناك من ينافسني جديا في انتخابات الرئاسة القادمة!

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 12:15 -

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إنه لا يواجه أي معارضين بارزين يعتد بهم، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه للترشح لفترة جديدة، مضيفا أنه سيعمل على إتاحة نظام سياسي أكثر اتزانا.

وقال بوتين، الذي يتهمه منتقدوه باستخدام التلفزيون الرسمي والمحاكم والشرطة لشيطنة المعارضة الليبرالية وتهميشها، هذا الشهر إنه سيرشح نفسه لفترة ولاية جديدة في انتخابات مارس/ آذار 2018 في سباق يبدو في حكم المؤكد أنه سيفوز فيه بسهولة ليمد هيمنته على السلطة إلى عقد ثالث.

لكن في مؤشر على أن بوتين، ضابط المخابرات السابق، يسعى لتعزيز دوره كأب للأمة لا مجرد شخصية سياسية حزبية قال إنه يعتزم الترشح كمستقل ونيل الدعم من أكثر من حزب سياسي.

وعادة ما ينال بوتين دعم حزب روسيا المتحدة الحاكم الذي من المرجح أن يدعمه مجددا هذه المرة، لكن بوتين يريد في ما يبدو أن يزيد الإقبال على التصويت بتصوير نفسه كشخص فوق الخلافات الحزبية.

وذكر بوتين أن من السابق لأوانه تحديد برنامجه الانتخابي لكنه أورد قضايا ذات أولوية، فضلا عن العمل على توفير ما وصفه بالنظام السياسي المرن، وتوجيه الاقتصاد صوب التكنولوجيا المتقدمة وتحسين البنية التحتية والرعاية الصحية والتعليم والإنتاجية وزيادة دخل المواطنين.

وبوتين (65 عاما) في السلطة، رئيسا أو رئيسا للوزراء، منذ عام 2000 وهي مدة أطول من التي قضاها الزعيم السوفيتي المخضرم ليونيد بريجنيف، ولا تتجاوزها سوى فترة حكم جوزيف ستالين.

وبلغت نسبة شعبية بوتين نحو 80 في المئة. وإذا فاز، كما هو متوقع، بفترة رئاسية رابعة فسيظل في السلطة لست سنوات أخرى حتى عام 2024، وسيكون عمره وقتها 72 عاما.

وقال بوتين إنه يدرك أنه لا يواجه أي منافسة حقيقية.

وأضاف أمام حشد ضم أكثر من 1600 صحفي روسي وأجنبي في قاعة مؤتمرات بموسكو في إطار مؤتمره الصحفي السنوي: "المناخ السياسي مثل المناخ الاقتصادي يحتاج لأن يكون تنافسيا... سأسعى لكي يكون لدينا نظام سياسي متوازن".

وعبر عن أسفه لعدم وجود منافسة لكنه اتهم معارضيه السياسيين بالفشل في تقديم أي أفكار إيجابية لحل مشاكل روسيا.

وقال بوتين: "من المهم عدم الاكتفاء بإحداث الضوضاء في الساحات العامة والحديث عن النظام... من المهم اقتراح شيء يحسن الأمور، لكن عندما تبدأ في مقارنة ما يقترحه زعماء المعارضة ولا سيما زعماء المعارضة الليبرالية ستجد الكثير من المشاكل".

ونشر زعيم المعارضة أليكسي نافالني، الذي يرجح عدم السماح له بالترشح أمام بوتين بسبب إدانة جنائية يقول إنها مختلقة، ردا فوريا على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال إنه دشن برنامجه الخاص هذا الأسبوع واتهم بوتين بفعل كل ما بوسعه لتجاهل هذا البرنامج.