2019 | 09:38 كانون الثاني 19 السبت
حواط لـ"صوت لبنان(93.3)": الموقف المتشتت بين الرئاسات اللبنانية بالموضوع الليبي ساهم في التدني بمستوى التمثيل في القمة والتفاهم حول هذا الموضوع كان يجب أن يتم منذ 4 سنوات | التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة أمام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | قوى الأمن الداخلي: ضبط 826 مخالفة سرعة زائدة أمس | التحكم المروري: طريق جزين كفرحونة مقطوعة بسبب تكون طبقة من الجليد | عضو في اللقاء التشاوري لـ"الجمهورية": "اللقاء" يريد من المعنيين بالتأليف اي رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف ان يتخذا قراراً واضحاً باعطاء اللقاء حقّه في التمثيل واللقاء لن يتدخل في أي تفاصيل أُخرى | قطب نيابي لـ"الجمهورية": الحكومة يمكن ان تُؤلّف في اي وقت في حال وافق المعنيون على تمثيل "اللقاء التشاوري" واعتمدوا وحدة المعايير في تمثيل جميع الافرقاء السياسيين في الحكومة | قطب نيابي لـ"الجمهورية": ما يعوق تأليف الحكومة هي العوامل الداخلية وليس الخارجية التي يحاول بعض الداخل التذرّع بها للتهرّب من تقديم ما هو مطلوب منه من تنازلات | التحكم المروري: طريق ترشيش - زحلة مقطوعة أمام جميع الآليّات بسبب تكوّن طبقة من الجليد | الجمهورية: الجانب الإقليمي سيغلب على الشأن الداخلي في خطاب الرئيس عون وسيركز على الدور المطلوب من الجامعة العربية مكرراً ما تضمنته خطابات سابقة له والمواقف الداعية الى تعزيز دور الجامعة | ياسين جابر لـ"الشرق الاوسط": الرئيس بري لم يكن يوماً ضدّ القمة لكنه اقترح تأجيلها لشهرين لأن لبنان ليس مؤهلاً لاستضافتها بسبب غياب الحكومة | انتخاب زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في السويد رئيسا للوزراء للمرة الثانية | إصابة ضابط و12 شخصا في أحداث شغب مباراة "الإسماعيلي" و"الإفريقي التونسي" |

بوتين آسف: ليس هناك من ينافسني جديا في انتخابات الرئاسة القادمة!

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 12:15 -

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إنه لا يواجه أي معارضين بارزين يعتد بهم، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه للترشح لفترة جديدة، مضيفا أنه سيعمل على إتاحة نظام سياسي أكثر اتزانا.

وقال بوتين، الذي يتهمه منتقدوه باستخدام التلفزيون الرسمي والمحاكم والشرطة لشيطنة المعارضة الليبرالية وتهميشها، هذا الشهر إنه سيرشح نفسه لفترة ولاية جديدة في انتخابات مارس/ آذار 2018 في سباق يبدو في حكم المؤكد أنه سيفوز فيه بسهولة ليمد هيمنته على السلطة إلى عقد ثالث.

لكن في مؤشر على أن بوتين، ضابط المخابرات السابق، يسعى لتعزيز دوره كأب للأمة لا مجرد شخصية سياسية حزبية قال إنه يعتزم الترشح كمستقل ونيل الدعم من أكثر من حزب سياسي.

وعادة ما ينال بوتين دعم حزب روسيا المتحدة الحاكم الذي من المرجح أن يدعمه مجددا هذه المرة، لكن بوتين يريد في ما يبدو أن يزيد الإقبال على التصويت بتصوير نفسه كشخص فوق الخلافات الحزبية.

وذكر بوتين أن من السابق لأوانه تحديد برنامجه الانتخابي لكنه أورد قضايا ذات أولوية، فضلا عن العمل على توفير ما وصفه بالنظام السياسي المرن، وتوجيه الاقتصاد صوب التكنولوجيا المتقدمة وتحسين البنية التحتية والرعاية الصحية والتعليم والإنتاجية وزيادة دخل المواطنين.

وبوتين (65 عاما) في السلطة، رئيسا أو رئيسا للوزراء، منذ عام 2000 وهي مدة أطول من التي قضاها الزعيم السوفيتي المخضرم ليونيد بريجنيف، ولا تتجاوزها سوى فترة حكم جوزيف ستالين.

وبلغت نسبة شعبية بوتين نحو 80 في المئة. وإذا فاز، كما هو متوقع، بفترة رئاسية رابعة فسيظل في السلطة لست سنوات أخرى حتى عام 2024، وسيكون عمره وقتها 72 عاما.

وقال بوتين إنه يدرك أنه لا يواجه أي منافسة حقيقية.

وأضاف أمام حشد ضم أكثر من 1600 صحفي روسي وأجنبي في قاعة مؤتمرات بموسكو في إطار مؤتمره الصحفي السنوي: "المناخ السياسي مثل المناخ الاقتصادي يحتاج لأن يكون تنافسيا... سأسعى لكي يكون لدينا نظام سياسي متوازن".

وعبر عن أسفه لعدم وجود منافسة لكنه اتهم معارضيه السياسيين بالفشل في تقديم أي أفكار إيجابية لحل مشاكل روسيا.

وقال بوتين: "من المهم عدم الاكتفاء بإحداث الضوضاء في الساحات العامة والحديث عن النظام... من المهم اقتراح شيء يحسن الأمور، لكن عندما تبدأ في مقارنة ما يقترحه زعماء المعارضة ولا سيما زعماء المعارضة الليبرالية ستجد الكثير من المشاكل".

ونشر زعيم المعارضة أليكسي نافالني، الذي يرجح عدم السماح له بالترشح أمام بوتين بسبب إدانة جنائية يقول إنها مختلقة، ردا فوريا على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال إنه دشن برنامجه الخاص هذا الأسبوع واتهم بوتين بفعل كل ما بوسعه لتجاهل هذا البرنامج.