2018 | 23:59 حزيران 18 الإثنين
نقولا تويني للـ"ام تي في": تحركت فور علمي بموضوع تهريب البنزين والقيادات الامنية تصرّفت بشكل سريع | وكالة عالمية عن مسؤول اميركي: واشنطن "لديها أسباب تدفعها للاعتقاد" بأن إسرائيل هي التي قصفت بلدة الهري في شرق سوريا | جريح نتيجة اصطدام سيارة بعمود كهرباء على طريق وادي السلوقي قضاء مرجعيون | دورية للجيش أوقفت السوري ع. ح. على طريق رياق بعلبك في محلة الحلانية كان يستقل سيارة زجاجها داكن وأحيل إلى الجهة المختصة | رئيسة المركز التربوي نبهت مرشحي الشهادات الرسمية وأهاليهم من خطورة الإتصال بهم من رقم خارجي عبر وسائط التواصل الإجتماعي | فوز إنكلترا على تونس بنتيحة 2-1 ضمن المجموعة السابعة من الدور الاول | زاسبكين: نعتبر عودة النازحين احدى الاولويات والمطلوب التنسيق والتعامل بين سوريا ولبنان لتنظيم العودة | الوكالة الوطنية: إصابة عنصر من القوة الامنية في مخيم البداوي خلال معالجته إشكالا وتوقيف الجاني | قاطيشا ردا على درغام: ما قام به وزير الصحة توزيع عادل وشفاف بين مستشفيات عكار من دون أن يخفض مجمل السقف المالي لا بل زاده | شرطة السويد: إطلاق النار في مالمو لا علاقة له بالإرهاب | الشرطة السويدية: 4 جرحى على الأقل جراء إطلاق نار في مركز مدينة مالمو السويدية | انتهاء الشوط الاول من مباراة تونس وإنكلترا بالتعادل الايجابي 1 - 1 |

مسؤول إسرائيلي يتحدى: أي قرارات دولية لن تغير قرار ترامب!

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 12:09 -

أكد الممثل الدائم لإسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون أن أي قرارات في من الأمم المتحدة أو مجلس الأمن لن تغير من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

وفي تحد لمشروع قرار تقدمت به مصر السبت "يشدد على أن أي قرارات تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب سحبها"، قال دانون في تصريحات الأحد إنه "لا يمكن لأي قرار أن يغير قرار اعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل و القدس ستبقى عاصمة لإسرائيل".

وأضاف دانون: "لا التصويت ولا المناقشة سيغيران الواقع الواضح، أن القدس كانت دائما وستبقى عاصمة إسرائيل، وسنواصل مع حلفائنا الكفاح من أجل هذه الحقيقة التاريخية"، على حد تعبيره.

ويبحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاثنين أو الثلاثاء مشروع قرار يشدد على أن "أي قرارات تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب إلغاؤها" وذلك بعد اعتراف الرئيس الأمريكي بالمدينة المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

ويشدد مشروع القرار على أن القدس "مسألة يجب حلها عبر المفاوضات"، ويعبر "عن الأسف الشديد للقرارات الأخيرة بخصوص وضع القدس" دون أن يتضمن إشارة واضحة إلى قرار ترامب.

ويؤكد مشروع القرار بحسب وكالة الصحافة الفرنسية أن "أي قرارات وأعمال تبدو وكأنها تغير طابع أو وضع التركيبة الديمغرافية" للقدس "ليس لها أي مفعول قانوني وهي باطلة ويجب إلغاؤها".

وتنقل الوكالة عن دبلوماسيين، لم تسمهم، توقعهم أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد مشروع القرار، فيما يرتقب أن تؤيد كل الدول الأعضاء الـ14 الأخرى النص.