2018 | 21:50 أيلول 21 الجمعة
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: أخبرنا الإيرانيين أننا سنتحرك فورا إذا تعرضنا لأي هجوم حتى لو من قبل وكلائهم وسنرد على الفاعل الأساسي | طعن ثلاثة رضع وبالغين اثنين في مركز لرعاية الأطفال في نيويورك | دونالد ترامب: سأترأس اجتماع مجلس الأمن الدولي حول إيران الأسبوع المقبل | رئيس موريتانيا: الإسلام السياسي أكبر مأساة للعرب وإسرائيل أكثر إنسانية منه | نيكي هايلي: إيران داست على سيادة لبنان | مستشار رئيس الحكومة لشؤون النازحين السوريين نديم المنلا للـ"ال بي سي": عقبات العودة هي في التمويل والضمانات التي على الحكومة السورية تأمينها | ممثلة مفوضية اللاجئين ميراي جيرار للـ"ال بي سي": العودة مرهونة بارادة النازحين السوريين انفسهم | جوني منير للـ"ام تي في": ليس هناك مبادرة فرنسية لحل العقدة الحكومية وانما تحرك للسفير الفرنسي الذي حمل رسالة من ماكرون إلى الرؤساء الثلاثة للاسراع بتشكيل الحكومة | ابي خليل للـ"ال بي سي" عن ازمة الكهرباء: وزارة المال حجزت الاموال وهي في اطار تحويل السلفة الى مؤسسة كهرباء لبنان | مصادر ديبلوماسية فرنسية للـ"ام تي في": فرنسا لا تملك خريطة طريق لحل أزمة التشكيل والرئيس ماكرون لن يلتقي الرئيس عون ضمن الجمعية العمومية للامم المتحدة | مصادر الـ"ام تي في": الرياشي لم يتناول موضوع تشكيل الحكومة مع الرئيس عون ولم يكن موفدا من جعجع ولم يحمل اي رسالة من معراب | نزيه نجم لـ"المستقبل": الجلسة التشريعية الاسبوع المقبل هي جلسة مهمة خصوصا لمواكبة مؤتمر "سيدر" والاقتصاد ونحن نسعى يوميا الى تشكيل الحكومة |

مسؤول إسرائيلي يتحدى: أي قرارات دولية لن تغير قرار ترامب!

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 12:09 -

أكد الممثل الدائم لإسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون أن أي قرارات في من الأمم المتحدة أو مجلس الأمن لن تغير من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

وفي تحد لمشروع قرار تقدمت به مصر السبت "يشدد على أن أي قرارات تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب سحبها"، قال دانون في تصريحات الأحد إنه "لا يمكن لأي قرار أن يغير قرار اعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل و القدس ستبقى عاصمة لإسرائيل".

وأضاف دانون: "لا التصويت ولا المناقشة سيغيران الواقع الواضح، أن القدس كانت دائما وستبقى عاصمة إسرائيل، وسنواصل مع حلفائنا الكفاح من أجل هذه الحقيقة التاريخية"، على حد تعبيره.

ويبحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاثنين أو الثلاثاء مشروع قرار يشدد على أن "أي قرارات تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب إلغاؤها" وذلك بعد اعتراف الرئيس الأمريكي بالمدينة المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

ويشدد مشروع القرار على أن القدس "مسألة يجب حلها عبر المفاوضات"، ويعبر "عن الأسف الشديد للقرارات الأخيرة بخصوص وضع القدس" دون أن يتضمن إشارة واضحة إلى قرار ترامب.

ويؤكد مشروع القرار بحسب وكالة الصحافة الفرنسية أن "أي قرارات وأعمال تبدو وكأنها تغير طابع أو وضع التركيبة الديمغرافية" للقدس "ليس لها أي مفعول قانوني وهي باطلة ويجب إلغاؤها".

وتنقل الوكالة عن دبلوماسيين، لم تسمهم، توقعهم أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد مشروع القرار، فيما يرتقب أن تؤيد كل الدول الأعضاء الـ14 الأخرى النص.