2018 | 08:34 كانون الأول 17 الإثنين
حوري لـ"صوت لبنان (93.3)": التفاؤل بتشكيل الحكومة حذر ونأمل ألا يكون هناك أي عقد أخرى ومنذ البداية الحريري استمع للجميع حتى للنواب السنة المستقلين | رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب: عجز الموازنة سيتجاوز على الأرجح حد الـ3 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي المتفق عليه في الاتحاد الأوروبي | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام البحصاص باتجاه مستشفى الهيكل | الشرطة اليابانية: 40 مصابا عل الأقل بانفجار في مطعم في شمال اليابان | علّوش للـ"ام تي في": نعم أنا مع "شرعنة" المقاومة أي أن تكون جيشا يتبع للقائد الأعلى للقوات المسلحة وجيشا غير مذهبي وعقيدته الوحيدة احترام الأرزة وشعار الوطن | هنية: مستعد للقاء الرئيس عباس في أي مكان لنتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة | المتظاهرون في بروكسل يرفضون الحملة الأخيرة للحكومة البلجيكية ضد المهاجرين غير الشرعيين | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | 4 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام مجدليا وحركة المرور طبيعية في المحلة | باسيل: لبنان محمي بجيشه وبمقاومته، والأهم انّو محمي بتنوّعه وتعدّديته يللّي بيهزموا احاديّة وعنصريّة اسرائيل | أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة |

مسؤول إسرائيلي يتحدى: أي قرارات دولية لن تغير قرار ترامب!

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 12:09 -

أكد الممثل الدائم لإسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون أن أي قرارات في من الأمم المتحدة أو مجلس الأمن لن تغير من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

وفي تحد لمشروع قرار تقدمت به مصر السبت "يشدد على أن أي قرارات تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب سحبها"، قال دانون في تصريحات الأحد إنه "لا يمكن لأي قرار أن يغير قرار اعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل و القدس ستبقى عاصمة لإسرائيل".

وأضاف دانون: "لا التصويت ولا المناقشة سيغيران الواقع الواضح، أن القدس كانت دائما وستبقى عاصمة إسرائيل، وسنواصل مع حلفائنا الكفاح من أجل هذه الحقيقة التاريخية"، على حد تعبيره.

ويبحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الاثنين أو الثلاثاء مشروع قرار يشدد على أن "أي قرارات تخص وضع القدس ليس لها أي أثر قانوني ويجب إلغاؤها" وذلك بعد اعتراف الرئيس الأمريكي بالمدينة المحتلة "عاصمة لإسرائيل".

ويشدد مشروع القرار على أن القدس "مسألة يجب حلها عبر المفاوضات"، ويعبر "عن الأسف الشديد للقرارات الأخيرة بخصوص وضع القدس" دون أن يتضمن إشارة واضحة إلى قرار ترامب.

ويؤكد مشروع القرار بحسب وكالة الصحافة الفرنسية أن "أي قرارات وأعمال تبدو وكأنها تغير طابع أو وضع التركيبة الديمغرافية" للقدس "ليس لها أي مفعول قانوني وهي باطلة ويجب إلغاؤها".

وتنقل الوكالة عن دبلوماسيين، لم تسمهم، توقعهم أن تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد مشروع القرار، فيما يرتقب أن تؤيد كل الدول الأعضاء الـ14 الأخرى النص.