2018 | 15:58 أيلول 21 الجمعة
ارتفاع عدد ضحايا العبارة التنزانية إلى 100 | المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تطلب من وزراء البيئة والصحة والزراعة منع صيد الاسماك في بحيرة القرعون ومنع بيعها واستهلاكها لحين اثبات عدم تلوثها وصلاحيتها للاستهلاك | الكرملين يتهم واشنطن باستخدام العقوبات لإخراج روسيا من سوق الاسلحة العالمية | لافروف: جبهة النصرة يجب أن تغادر المنطقة المنزوعة السلاح بسوريا بحلول تشرين الاول | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه شارل الحلو وصولاً الى الكرنتينا | الرئيس عون شدد أمام رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي على اهمية استمرار التعاون بين أميركا والجيش اللبناني | رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي كريستوفر راي أشاد بعد لقائه الرئيس عون بقدرة وكفاءة الجيش في حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب | الحريري: سلام المنطقة مسؤولية عربية وعالمية مشتركة ولغة السلام هي لغة العقل والحوار وليست لغة الحروب والتحدي | تيمور جنبلاط يرافقه الوزير العريضي التقيا الرئيس بري في عين التينة | الرئاسة التركية: ستنطلق قريبا دوريات مشتركة مع واشنطن في منبج السورية | تيار المستقبل: كتلة نواب المستقبل ستشارك في جلسات تشريع الضرورة عملاً بما تقتضيه المصلحة العامة | قطع الطريق أمام وزارة التربية في الاونيسكو بسبب اعتصام للمتعاقدين في التعليم الثانوي |

لقاء تضامني مع القدس في عدلون

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 17 كانون الأول 2017 - 11:30 -

أقيم في بلدة العرش - عدلون لقاء تضامني مع القدس، بدعوة من حركة "أمل" واللجان الشعبية في الزهراني، وألقى رئيس مكتب التنظيم في حزب البعث العربي الاشتراكي -شعبة فلسطين في لبنان أسعد معروف كلمة شدد فيها على "الحق التاريخي الفلسطيني في القدس".

واعتبر محمد بقاعي في كلمة باسم حركة "فتح" ان "الانتفاضة والمواجهة والوحدة يشكلون الرد الطبيعي على قرار ترامب وكل المخططات المعادية".

وتحدث عضو قيادة اقليم الخارج في "أمل" عباس عيسى عن "التلاحم الكفاحي اللبناني والفلسطيني الذي تعمد بالدم في وجه العدو المشترك"، وقال: "لا يلام الأعداء على خطواتهم، هذا دأبهم ونهجهم ولكن اللوم والمساءلة لهذا الوطن العربي والاسلامي الكبير الذي تناسى القدس وفلسطين وشجع المتآمرين على قراراتهم وتوجهاتهم الخبيثة، بعد هذا الود القديم والمستجد لكيان العدو".

ودعا الى "تحويل الاحتضان السياسي والعاطفي لنضال المقدسيين والفلسطينيين الى مشروع تحرري حقيقي رافد وداعم لتضحيات الفلسطينيين بكل فئاتهم، وهذا هو الرد الطبيعي الذي ينتصر لفلسطين ويخيف الأعداء".