2018 | 13:45 تشرين الأول 18 الخميس
سونا: وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب في الرياض | الرئيس عون أمام زواره: حكومة الوحدة الوطنية هي الهدف وتحت هذا العنوان تتواصل اتصالات الساعات الاخيرة | الرئيس عون تابع الإتصالات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة في ضوء التطورات السياسية الأخيرة ومواقف الأطراف من الصيغ المطروحة | الفرزلي من مجلس النواب: شكلنا لجنة فرعية برئاسة كنعان لدراسة مشروع يرعى شركات التوظيف الخاص | اجتماع للاحزاب الارمنية بعد قليل وبيان مرتقب حول التمثيل الارمني في الحكومة | وزير المال الهولندي يلغي مشاركته في منتدى الاستثمار في السعودية | عدوان: الحكومة "لا بكرا ولا بعد بكرا" | معلومات للـ"ال بي سي": عُرض على جعجع نيابة رئاسة الحكومة والصناعة والثقافة والشؤون الاجتماعية لكنه مصر على "العدل" | بدء جلسة اللجان النيابية المشتركة | مصادر القوات للـ"ال بي سي": ما هو معروض علينا يسمح لنا بدخول الحكومة ومصممون على المشاركة فيها | وزير العدل التركي: أنقرة تدير قضية اختفاء جمال خاشقجي بعناية فائقة ونجاح | قتيل و14 جريحا في 13 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية |

لاعب توتنهام يشتري فندقاَ فيعثر على كنز بالملايين!

أخبار رياضية - السبت 16 كانون الأول 2017 - 20:37 -

اشترى موسى ديمبلى نجم توتنهام الإنجليزي فندقاً بالشراكة مع شقيقته في مسقط رأسه ببلجيكا. وكانت هناك مفاجأة بانتظارهما، فقد عثرا فيه على كنز بملايين اليوروهات. فما الذي سيفعله الشقيقان بالكنز، الذي يعود للقرن الثامن عشر؟حالف الحظ اللاعب البلجيكي موسى ديمبلى، نجم خط وسط توتنهام هوتسبير الإنجليزي، لا على أرض الملعب بل خارجه، ولكن أي حظ؟. فقد اشترى ديمبلى فندقاً ليكتشف في قبوه كنزاً تبلغ قيمته ملايين اليوروهات.

وحسبما نقل موقع صحيفة "بيلد" الألمانية فإن ديمبلى وشقيقته "أَسِّيتا" اشتريا فندق "الحذاء الذهبي" (De Gulde Schoen) في مسقط رأسه مدينة "أنتويرب" البلجيكية.nnوقد نوى ديمبلى مع شقيقته بناء مسبح استجمام في القبو القديم بفندق "الحذاء الذهبي"، ولذلك قررا أولا تكليف فريق آثار بالبحث في القبو، فاكتشف الفريق الفني مجموعة قيّمة من الصحون والأكواب وقطع الخزف تعود للقرن الثامن عشر. وقد استغرب الفريق الفني من وجود هذا الكنز في القبو وعدم قيام المالك القديم للفندق بنقل تلك الأشياء الثمينة.

أَسِّيتا، شقيقة ديمبلى، فرحة جدا بهذا الاكتشاف، وقررت مع شقيقها موسى عدم بيع القطع الأثرية، والاحتفاظ ببعض منها في مبنى الفندق التاريخي والتبرع بالجزء الآخر إلى المتاحف، حسبما نقل موقع "بيلد".

ع.خ/ص.ش