2018 | 01:10 تموز 23 الإثنين
أوزيل يعتزل اللعب مع المانشافت | روني لحود: مؤسسة الإسكان لا تعطي قروضا الا للطبقتين المتوسطة والفقيرة | جنبلاط: ماذا تستفيد بعض الجهات لترويج شركات طيران مشبوهة وخطيرة؟ | انهيار أجزاء من سقف ودرج مبنى في مخيم البص ونجاة قاطنيه | الراعي من حمانا: واجب الأمم المتحدة إبطال قرار الكنيست | ما مدى واقعية المقترح الروسي حول عودة اللاجئين السوريين؟ | البحر لفظ جسما غريبا إلى شاطئ عدلون واستدعاء خبير عسكري | الجيش: توقيف أربعة أشخاص وضبط كمية من المخدرات | مسلحان إستفزا الجيش في عين الحلوة... وإطلاق نار | إشكال مسلح في بقرصونا الضنية... والسبب أفضلية المرور | الحجيري ممثلا الحريري: إنطلقت مسيرة البناء | بالصورة: ضبط كمية من الأدوية الطبية في بلدة عرسال |

البيت الأبيض يرى حائط المبكى كجزء من إسرائيل والرئاسة الفلسطينية ترد

أخبار إقليمية ودولية - السبت 16 كانون الأول 2017 - 11:18 -

في تصريح قد يزيد من التوتر، قال مسؤول أميركي كبير إن البيت الأبيض يرى "حائط المبكى" (حائط البراق)، جزءاً من إسرائيل. من جهتها سارعت الرئاسة الفلسطينية إلى الرد قائلة إنها لن تقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية.قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين يوم ليلة السبت (16 كانون الأول/ديسمبر 2017) قبيل جولة يقوم بها نائب الرئيس مايك ينس إلى منطقة الشرق الأوسط إن الولايات المتحدة ترى الحائط الغربي (ما يعرف أيضاً باسم حائط البراق أو حائط المبكى) كجزء من إسرائيل في إطار اتفاق سلام نهائي بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وقال المسؤول الأمريكي "لا نستطيع أن نتصور أي وضع لن يكون فيه الحائط الغربي جزءاً من إسرائيل"، وذلك بعد أن أثار الرئيس الأمريكي التوتر في المنطقة بسبب إعلانه في وقت سابق من الشهر الجاري أن القدس هي عاصمة إسرائيل.nnويقع الحائط الغربي في جزء من الأراضي التي استولت عليها إسرائيل في حرب عام 1967.

 

وقد يثير هذا التصعيد مزيداً من التوتر وسط غضب الفلسطينيين والعالم العربي الأوسع إزاء إعلان ترامب. ومن المقرر أن يتوجه بنس إلى مصر وإسرائيل وألمانيا اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل.

 

ومن جهته وتعقيباً على الكلام الأمريكي، أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة عدم قبولهم بأي تغيير على حدود القدس الشرقية. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية( وفا) اليوم السبت عن أبو ردينة قوله "لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة عام 1967" ، مشيراً إلى أن "هذا الموقف الأمريكي يؤكد مرة أخرى أن الإدارة الأمريكية الحالية أصبحت خارج عملية السلام بشكل كامل".

 

وأضاف أن "استمرار هذه السياسة الأمريكية، سواء بما يتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة الأمريكية إليها أو البت في قضايا الحل النهائي من طرف واحد، كلها خروج عن الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال، وهو بالنسبة لنا أمر مرفوض وغير مقبول ومدان".خ. س./ ح. ع. ح. (د. ب. أ)