2018 | 21:34 تشرين الأول 20 السبت
الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب | الحكومة الاسبانية تدعو غوتيريش لإجراء تحقيق شفاف في قضية خاشقجي | "دير شبيغل" نقلا عن مصدر في الـ"FBI": بن سلمان أراد أن يكون مقتل خاشقجي وحشيا ومرعبا | الحزب الاشتراكي الألماني يدعو لمراجعة العلاقات مع السعودية بعد روايتها عن مقتل خاشقجي | وزير العدل السعودي: القضاء السعودي يتمتع باستقلالية كاملة للتعامل مع قضية خاشقجي | الرياشي للـ"ام تي في: الأجواء إيجابية واللقاء مع الحريري بحث في العمق الوضع الحكومي وكيفية اخراج البلاد منه الى حكومة متوازنة متناسقة تحكم وتنتج | مصادر مطلعة على أجواء التشكيل للـ"ام تي في": طالما الأمور واضحة وأبلغت إلى المعنيّين فإنّ أي تأخير في التشكيل لن يؤثّر أو يغيّر في شيء | جعجع غادر بيت الوسط من دون الإدلاء بأي تصريح | فرق وزارة الأشغال مستنفرة على الطرقات لمواجهة أي طارئ | معلومات الـ"ام تي في": زيارة الحريري الى بعبدا قريبة وستسبقها زيارة لـ"عين التينة" |

البيت الأبيض يرى حائط المبكى كجزء من إسرائيل والرئاسة الفلسطينية ترد

أخبار إقليمية ودولية - السبت 16 كانون الأول 2017 - 11:18 -

في تصريح قد يزيد من التوتر، قال مسؤول أميركي كبير إن البيت الأبيض يرى "حائط المبكى" (حائط البراق)، جزءاً من إسرائيل. من جهتها سارعت الرئاسة الفلسطينية إلى الرد قائلة إنها لن تقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية.قال مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين يوم ليلة السبت (16 كانون الأول/ديسمبر 2017) قبيل جولة يقوم بها نائب الرئيس مايك ينس إلى منطقة الشرق الأوسط إن الولايات المتحدة ترى الحائط الغربي (ما يعرف أيضاً باسم حائط البراق أو حائط المبكى) كجزء من إسرائيل في إطار اتفاق سلام نهائي بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

وقال المسؤول الأمريكي "لا نستطيع أن نتصور أي وضع لن يكون فيه الحائط الغربي جزءاً من إسرائيل"، وذلك بعد أن أثار الرئيس الأمريكي التوتر في المنطقة بسبب إعلانه في وقت سابق من الشهر الجاري أن القدس هي عاصمة إسرائيل.nnويقع الحائط الغربي في جزء من الأراضي التي استولت عليها إسرائيل في حرب عام 1967.

 

وقد يثير هذا التصعيد مزيداً من التوتر وسط غضب الفلسطينيين والعالم العربي الأوسع إزاء إعلان ترامب. ومن المقرر أن يتوجه بنس إلى مصر وإسرائيل وألمانيا اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل.

 

ومن جهته وتعقيباً على الكلام الأمريكي، أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة عدم قبولهم بأي تغيير على حدود القدس الشرقية. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية( وفا) اليوم السبت عن أبو ردينة قوله "لن نقبل بأي تغيير على حدود القدس الشرقية المحتلة عام 1967" ، مشيراً إلى أن "هذا الموقف الأمريكي يؤكد مرة أخرى أن الإدارة الأمريكية الحالية أصبحت خارج عملية السلام بشكل كامل".

 

وأضاف أن "استمرار هذه السياسة الأمريكية، سواء بما يتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة الأمريكية إليها أو البت في قضايا الحل النهائي من طرف واحد، كلها خروج عن الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال، وهو بالنسبة لنا أمر مرفوض وغير مقبول ومدان".خ. س./ ح. ع. ح. (د. ب. أ)