Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
تسويةٌ حدودها عبور النهر
طارق ترشيشي

الجمهورية

إنتهت مرحلة التشنّج السياسي التي سادت في مرحلة ما بعد استقالة الرئيس سعد الحريري وعودته عنها، وبدأ جميع الافرقاء السياسيون التموضع وفق التسوية الجديدة التي عاد الحريري بموجبها عن استقالته، في الوقت الذي أكدت المملكة العربية السعودية بلسان وزير خارجيتها عادل الجبير أنها «تنتظر لترى» في ضوء «وعد» قال إنّ رئيس مجلس النواب نبيه بري قطعَه للحريري لدى عودته الى بيروت لتقديم استقالته رسمياً، بأنّ «لبنان سيكون حيادياً في شأن ما يَحدث في العالم العربي وبأنه سيُعطى الهامش السياسي للعمل».
ويقول سياسيون معنيون بالتسوية «إنّ تيار «المستقبل» سيَسهر على تنفيذ هذه التسوية بما يريحه وحلفاءَه ويُرضي المملكة العربية السعودية، خصوصا انّها كانت قد اعتبرت انّ الافرقاء السياسيين خرجوا عن هذه التسوية في طبعتها التي كانت في مرحلة ما قبل استقالة الحريري. وفي المقابل فإنّ «حزب الله» سيَحرص من جهته على التزام التسوية بنحوٍ لا يزعج الحريري ولا يُحرجه إزاء الرياض.


ويؤكد هؤلاء السياسيون أنّ ما حصل أدّى حتى الآن الى الحفاظ على الاستقرار وأحدثَ حيوية سياسية في الداخل، وأطلقَ صافرة الانتخابات النيابية، وكلُّ ذلك تحت سقفٍ دولي ـ اقليمي يعبّر عنه الجانبان الفرنسي والمصري بتفويض اميركي، ما مكّنَ الجميع من الحفاظ على الاستقرار وجعَلهم محكومين بمعادلة لا يمكن ان تختلّ إلّا في حال اقدمَ ايّ فريق على خرقِ سياسة «النأي بالنفس» بطبيعتها الجديدة. ولذلك يمكن القول انّ البلاد دخَلت في هدنة سياسية طويلة سيتخلّلها مناوشات حكومية ونيابية وتكتية ولكن تحت سقف الاستقرار».


وإذ يرى البعض انّ التسوية الجديدة جدّدت للتركيبة السياسية القائمة حتى الانتخابات المقبلة التي يتوقع ان يخوضَها الجميع بأوسع تحالف، فإنّ فريقاً آخر من السياسيين لا يُفرِط في التفاؤل، بل يحاذر التفاؤل، يرى انّ حدود التسوية بحلّتِها الجديدة، هي ان يَعبُر الجميع النهر من دون الوقوع فيه، ولكنّها تصبح تسوية جدّية في حال تحقّقت التسوية للأزمة السورية، وإلّا فإنّها تبقى مجرّد «ربط نزاع» لا تسوية عميقة.


ويؤكّد سياسيون في هذا الفريق انّ التسوية جعلت الحريري يصرّ اكثر على تحقيق التزام كبير بسياسة النأي بالنفس مقترباً اكثرَ مِن لغةٍ لم يكن متشجّعاً عليها سابقاً، ومستفيداً من حاجة رئيس الجمهورية و«حزب الله» اليه، وقد استفاد من ذلك ليعزّز موقعه وحضورَه السياسي وعلى كلّ المستويات، وبالتالي مَنَع التجرّوء على حصته، وعلى موقفه، إلّا انّ هذا قد لا يغيّر كثيراً في المعادلات القائمة.


ولذلك يُنتظر ان يستدير الجميع بدءاً من مطلعِ السنة الجديدة الى الانتخابات التي ستجري في موعدها حسب هذا السياسي، ولكن من دون إغفال الموقف الاميركي الجديد في مجلس الامن حول إيران و»تدخّلِها الصاروخي» الى جانب الحوثيين في اليمن، ومن زاوية الصاروخ الاخير الذي اطلقوه على مطار الرياض مطلعَ الشهر الماضي وأعلنَت المندوبة الاميركية في الامم المتحدة نيكي هايلي أمس انّه «من صنعٍ ايراني».


ويرى هذا السياسي «انّ هذا التصرّف الاميركي يذكّر بالطريقة التي اعتمدتها واشنطن عندما بدأت الإعداد لحربها على العراق ايام صدّام حسين، وهو ما يطرَح السؤال هل إنّ هذا الموقف الاميركي يهدف في النهاية الى احتواء الدور الايراني وتقويضه في المنطقة؟ ام أنه سيتّخذ أبعاداً اخرى تصل الى مستوى شنّ حربٍ أميركية ـ إسرائيلية او دولية على ايران؟».


الجواب على هذين السؤالين، يضيف السياسي نفسُه، سيتبلوَر خلال اسبوعين، وسيُعرف ما سيؤول اليه الموقف بين واشنطن وطهران، خصوصاً انّ الادارة الاميركية ومعها اسرائيل تعتبران «أنّ طهران تمسِك بالقرار السوري كاملاً، وكذلك بجزءٍ كبير من القرار اللبناني والقرار العراقي»، ولذلك فإنّهما «تهدفان في كلّ تحركاتهما الاقليمية والدولية الى تقليص النفوذ الايراني في المنطقة عموما».

ويَعتقد اكثر من مراقب انّ احتمال حصول مواجهة اميركية ـ اسرائيلية مع ايران يبقى قائماً، طالما إنّ واشنطن وتل ابيب تنظران بقلق الى تعاظمِ النفوذ الايراني في المنطقة، وفي الوقت الذي تتّهمها دول الخليج العربي بالتدخّل في شؤونها خصوصاً، وشؤون الدول العربية عموماً، علماً انّ منسوب التوتّر والتصعيد مرتفع جداً هذه الايام بين الرياض وطهران على خلفية الحرب اليمنية وما يرافقها من تداعيات ومضاعفات على منطقة الخليج عموماً.

وفي الموازاة يقول سياسي متابع إنّ لبنان تجاوَز مرحلياً «قطوع» التعرّض لحرب إسرائيلية على جبهته الجنوبية صعوداً الى الجبهة السورية، لكنّ خطر وقوعِ هذه الحرب لم يزَل بعيداً طالما إنّ اسرائيل قلِقة من تفاقمِ قوّةِ «حزب الله»، خصوصا بعد التجارب القتالية التي خاضها ولا يزال في المنطقة.

مستبعداً إندلاع مِثل هذه الحرب خلال فصل الشتاء، ولكنّ ذلك قد لا يمنع من ان يكون الشتاء فرصة للاستعداد لهذه الحرب خلال الربيع او الصيف المقبلين.

ولكن ما يثير الاستغراب هو انّ اسرائيل تقرَع طبول الحرب ضد لبنان وتهدّد بإعادته الى «العصر الحجري» في الوقت الذي تُبدي الولايات المتحدة الاميركة ومعها كل العواصم الغربية والاقليمية تمسّكَها بالاستقرار اللبناني وحِرصها عليه، ولا تعلّق على هذا التهديد الذي إذا نُفِّذ يطيح هذا الاستقرار، وهو ما يَجعل لبنان في حذرٍ شديد دوماً.

غير أنّ الوضع الاقليمي المهدّد بالاشتعال، خصوصاً على الجبهة الاميركية ـ الايرانية، يبقى، في رأي متابعين وزوّار بعض العواصم الاوروبية، مرهوناً بمدى قدرة اوروبا العاقلة والحكيمة وثقلِها الكافي على تهدئة الجنون الاميركي ـ الاسرائيلي.

لكنّ بعض السياسيين يعتقدون انّ اوروبا قد لا تتمكّن من التهدئة، لأنّ الجو الاقليمي يزداد تشنّجاً على نحو يَشي بأنّه بات في حاجة الى تنفيسة في مكانٍ ما، تكون عبارةً عن اشتباك كبير، اميركي ـ ايراني، او غيره، يفضي الى مفاوضات لتحقيق التسويات الكبرى الموعودة.

ق، . .

مقالات مختارة

17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة 17-01-2018 06:46 - الرئيس عون مارس صلاحياته في دستور ما بعد الطائف 17-01-2018 06:46 - مَن ينتظر مَن "على كوع" الإنتخابات؟ 17-01-2018 06:44 - عهد التميمي تمثل المقاومة ضد الاحتلال 17-01-2018 06:31 - تدني سعر النفط سيف مسلط 17-01-2018 06:29 - تونس بداية "الربيع العربي"... ونهايته!
16-01-2018 06:45 - معركة الحريري لاثبات موقعه السني الاول وضمان رئاسة الحكومة 16-01-2018 06:44 - عن "المعادلات" التي افتقدَت "السلاح" و"الإبراء المستحيل" 16-01-2018 06:42 - اشارات سلبية من بعبدا حول اقتراح بري والحريري «متريث» 16-01-2018 06:41 - تحالفات كسروان في مهب الصوت التفضيلي 16-01-2018 06:37 - "القلعة الشيعية" الإنتخابية 16-01-2018 06:35 - أوروبا أمام إصلاح الإعوجاج أو الوقوع في فخّه 16-01-2018 06:34 - التحقيقات تتواصل في انفجار صيدا "حماس": لن ننجرّ إلى معارك خارجية 16-01-2018 06:32 - مطار القليعات يجذب الصينيِّين: جاهزون لتقديم عرض 16-01-2018 06:20 - "توافق" أميركي ـ أوروبي على الحدّ من نفوذ إيران و"تفاوت" في الأداء 16-01-2018 06:19 - واشنطن لموسكو: لا حل بدوننا! 16-01-2018 06:14 - عون وبري "يخلعان القفازات" في "حربٍ" تجاوزت... "المرسوم" 16-01-2018 06:07 - آخر السيناريوهات.. إقرار التعديلات على قانون الانتخابات مقابل تجميده حتى 2022 15-01-2018 06:56 - التعديلات المقترحة تهدد الانتخابات وتضعها في "مهب الريح"... فحذاري 15-01-2018 06:54 - زحلة أوّلاً 15-01-2018 06:53 - بيئةٌ غيرُ حاضنةٍ للديمقراطيّة 15-01-2018 06:51 - العونيّون يُضحّون بمارونيَّي جبيل لمصلحة كسروان؟ 15-01-2018 06:31 - البيت الأبيض في عهد ترامب 15-01-2018 06:29 - المخدّرات: عنوانٌ واحد لجرائم عدّة... ما سبب "فتح الحرب" عليها اليوم؟ 15-01-2018 06:20 - الزراعة "تحتضر" قبل إنسحاب زعيتر وبعده 15-01-2018 06:17 - إستهداف أحد كوادر "حماس" في صيدا... وتحذير من الخطر الإسرائيلي 15-01-2018 06:15 - العاصفة تهبّ مرّتين: (كاسندرا) ومن ثمّ (HFNT) 15-01-2018 06:06 - في الخطوط الحمر... 15-01-2018 06:04 - من الاستقرار الجزئي إلى البحث عن "تماسك" 14-01-2018 06:46 - الكتائب يعلن مرشحيه مطلع شباط بمهرجان شعبي 14-01-2018 06:29 - رهان الاستحقاق الانتخابي على توافق الرؤساء 14-01-2018 06:28 - فوضى ترامب 14-01-2018 06:26 - لبنان: تعديلات قانون الانتخاب تخل بالمهل المتسلسلة ومطالب القضاة تدفعهم لعدم ترؤس لجان القيد 13-01-2018 07:26 - لا حاجة لتعديل القانون... والتلويح بالطعن لتجنب الاحراج 13-01-2018 07:25 - الخلاف على استحداث الـ«ميغاسنتر» لا يُطيّر الانتخابات 13-01-2018 07:22 - اجواء ايجابية من حزب الله وتيار المستقبل وبري وجنبلاط والتيار الحر وغيرهم 13-01-2018 07:21 - نريد الانتخابات لكننا نريد الحفاظ على لبنان 13-01-2018 07:03 - الخطط الإقتصادية تتهاوى أمام «حائط» السياسة 13-01-2018 07:02 - القدس بين المكانة الإسلاميّة ـ المسيحيّة والعنصرية اليهوديّة 13-01-2018 07:01 - معركة الـ 20 مقعداً مسيحياً في الدوائر الإسلامية 13-01-2018 07:00 - مخاوف جدّية من إهتزاز «التوازنات الداخلية الدقيقة»؟ 13-01-2018 06:58 - «كوكتيل» سياسي في معراب 13-01-2018 06:57 - أزمات متناسلة إلى ما بعد الإنتخابات 12-01-2018 06:56 - مصادر بكركي: للكف عن رمي «النكايات» في سلة القانون 12-01-2018 06:52 - رغبة جنبلاط للائحة توافقية في الشوف وعاليه تصطدم بعراقيل 12-01-2018 06:50 - الرياض «غاضبة» : نصرالله خرق «النأي بالنفس» فلسطينياَ....؟
الطقس