2018 | 14:46 كانون الأول 19 الأربعاء
باسيل غادر وزارة الخارجية متوجها الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | وكالة عالمية: الياس بو صعب سيتولى حقيبة الدفاع في الحكومة الجديدة | وزارة الخارجية تعرب عن قلقها إزاء بيان اليونيفيل وتشدّد على موقف لبنان الواضح بالإلتزام الكامل بالقرار 1701 ورفضها لجميع الخروقات له من أي نوع كانت | حركة المرور كثيفة من المكلس باتجاه جسر الباشا | اللواء ابراهيم وباسيل غادرا وزارة الخارجية بعد اللقاء الذي جمعهما من دون الادلاء بتصريح | بري يلتقي البخاري في عين التينة في هذه الاثناء | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق المطار القديمة | رياشي خلال اطلاقه مشروع الاعلام الاداري: سنخلق برامج متطورة ضمن هذا المشروع لتلفزيون لبنان | بزي: يعتبر الرئيس بري انه في حال تشكيل الحكومة قبل الاعياد فمن الممكن أن يصار الى عقد جلسة نيابية بعد 6 كانون الثاني وهو يأمل ان يكون البيان الوزاري مقتضبا | حركة المرور كثيفة على طريق الشويفات - الحدث عند تقاطع الكفاءات | بزي: بري اعتبر ان الاهم من تأليف الحكومة هو تآلفها في المرحلة المقبلة للاجابة عن كل الاسئلة والتحديات على مستوى الوطن والمواطن | وكالة عالمية: المفوضية الأوروبية تتبنى سلسلة تدابير في حال غياب اتفاق بشأن بريكست |

حرب صامتة بين السعودية ولبنان

خاص - السبت 16 كانون الأول 2017 - 06:10 - ليبانون فايلز

في ظل الصمت السعودي الذي تلا عودة الرئيس سعد الحريري عن استقالته التي قدمها من السعودية واطلاقه سياسة جديدة بعيدة عن المملكة العربية السعودية، تسير الامور في لبنان على حافة الهاوية في العلاقات بين البلدين.

مصادر مطلعة تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان العقوبات الخليجية التي فرضت على لبنان كانت محدودة واقتصرت على التحذير الدائم بمنع رعاياهم من السفر الى لبنان والطلب من المتواجدين في لبنان المغادرة، مشيرا الى ان لا عقوبات خليجية اضافية على لبنان في المدى المنظور لان المسار السعودي في لبنان توقف بسبب التدخل الفرنسي لإنهاء أزمة الرئيس سعد الحريري.

ولفت المصدر الى ان هناك حربا ديبلوماسية بين لبنان والسعودية لان وزارة الخارجية اللبنانية لم تمنح بعد السفير السعودي الجديد وليد اليعقوب اوراق اعتماده لكي يقدمها الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، لافتا الى ان هذا الأمر يعقد الامور، ولكن السعودية تعامل لبنان بالمثل لانها ومنذ التعيينات الديبلوماسية منذ اشهر لم تقبل بعد تعيين السفير فوزي كبارة في السعودية ولم تمنحه ايضا اوراق اعتماده.

وشدد المصدر على ان لبنان يعامل كل الدول بالمثل وبما ان اوراق سفير لبنان لم تمنح له بعد فلبنان لن يمنح السفير السعودي اوراقه ايضا.