Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
الحدث
أسابيع حاسمة... ماذا سيتمخض عنها؟
أنطوان غطاس صعب

تجتاز المنطقة مرحلة بالغة الأهمية لا بل استثنائية على كلّ المقاييس نظرا للتحولات والمتغيرات السريعة والتي تفاعلت بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وصولاً إلى التطورات على الساحة الداخلية في ضوء انعكاس هذه الأحداث الإقليمية على الأجواء الداخلية من خلال ما حصل في الأيام القليلة الماضية، إن على صعيد زيارة وفد الحشد الشعبي العراقي إلى الحدود اللبنانية – الفلسطينية، ومن ثم تظاهرة عوكر وما رافقها من أحداث وأعمال شغب إلى خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وحيث بدا جليًا أن العلاقة بين تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية ليست على ما يرام وهذا ما تؤكده أوساط الطرفين وسط معلومات عن تكثيف المساعي التي يجريها الوزيرين ملحم رياشي وغطاس خوري ولكن حتى الساعة ليس هناك أي تقدم ما يعني أن الرئيس الحريري وكما قال قد "يبق البحصة" في هذا الحوار التلفزيوني.

من هنا، تتوقع أكثر من جهة سياسية بأن تشتد الأزمات الإقليمية والدولية وتلقي بظلالها على الداخل اللبناني، وهذا ما ظهر جليًا مؤخرًا بعد قرار ترامب وتلقف لبنان تداعيات هذا الخطاب في حين أن الإصطفافات السياسية الجديدة من خلاف القوات اللبنانية وتيار المستقبل إلى تفاعل العلاقة وتقدمها على خط بيت الوسط وقصر بعبدا.
وذلك سيؤسس لمرحلة جديدة من التحالفات السياسية والإنتخابية ولهذه الغاية أمام لبنان أسابيع مفصلية، قد تبلور هذه الصورة إن على صعيد ما يجري في المنطقة خصوصًا بعد زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المنطقة ومن ثم إرتدادات قرار ترامب على الدول العربية بينما الأجواء الداخلية تنذر بمتغيرات وتحولات قد تكون جذرية على ضوء ما يستشف من مواقف سياسية ولا سيما ما سيقوله الرئيس الحريري سياسيًا.
 

ق، . .
الحدث
يشغل وضع المنطقة المأزوم المجتمع الدولي بأسره نظراً لما ينضوي على مخاطر جمة بفعل ما يحصل في سوريا من تقسيم واضح، وذل
الطقس