2018 | 21:53 نيسان 23 الإثنين
عودة العمل بشكل طبيعي في مطار بيروت الدولي بعد صيانة العطل التقني الذي طرأ على نظام تشغيل بطاقات الصعود الى الطائرات | الكتائب: نحذر من المخالفات المشينة الحاصلة في مسار الاستعداد للانتخابات | قاطيشا من بيت ملات: نؤمن بمشروع بناء الدولة ونسعى لتأمين العدالة والمساواة | وزارة الثقافة أكدت أنها غير مربكة في تقرير مصير الإكتشافات الأثرية: على الاعلام عدم التسرع بإصدار نتائح غير دقيقة | كنعان لـ"صوت المدى": إقرار الموازنة مع الإصلاحات وضع لبنان على سكة الخلاص ويجب ان نستكمل مع المجلس النيابي الجديد الاصلاحات | فنيانوس: تقع علينا مسؤوليات كبيرة لمعالجة المسائل المتعلقة بالكثافة السكانية وكيفية إستعمال الأراضي حتى لا نضيع ذرة واحدة من تراثنا وجغرافيتنا وتاريخنا | سانا: دخول عدد من الحافلات إلى بلدة الرحيبة في منطقة القلمون لإخراج ما تبقى من المسلحين الرافضين لاتفاق التسوية وعائلاتهم تمهيدا لنقلهم إلى سوريا | قتيل نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام الخيارة البقاع الغربي | وزير النفط الإيراني: طهران قد تغيّر أسعار النفط في ضوء الأجواء السياسية لكي تؤمّن موقعها في السوق | لافروف: لم نقرر بعد تسليم سوريا منظومة صواريخ إس-300 | الرئيسان الروسي والفرنسي يتفقان على استمرار العمل بالاتفاق النووي مع إيران | سيلفانا اللقيس: لا عودة عن الاستقالة والأسباب التي دفعتني إلى الاقدام على هذه الخطوة واضحة في بيان الاستقالة وما زالت قائمة |

ألفا تقيم المعرض الثالث لمنحوتات من صنع تلامذة المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصمّ

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 15 كانون الأول 2017 - 17:21 -

برعاية معالي وزير الإتصالات جمال الجراح وحضوره، وضمن برنامج "ألفا من أجل الحياة" للمسؤوليّة المجتمعيّة، أطلقت شركة ألفا بإدارة أوراسكوم للإتصالات مبادرة جديدة مع المدرسة اللبنانيّة للضّرير والأصمّ تمثلت بالمعرض الثالث لتلامذة المدرسة حمل عنوان "أنامل ذهبية". أقيم المعرض في قصر الصنوبر في بيروت بدعم من السفارة الفرنسية في لبنان وسعادة السفير برنار فوشيه وحضره رئيس مجلس إدارة شركة ألفا ومديرها العام المهندس مروان الحايك وباقة من الشخصيّات النيابية والوزارية والثقافية والسياسية والفنية والإعلاميّة ومسؤولون في ألفا وفريق عمل الشركة.

عُرضت 76 منحوتة في المعرض صنعتها أنامل التلامذة الذين تواصلوا بأسمى الطرق عبر الفن الراقي فأطلقوا العنان لإبداعات وأعمال فنية أظهرت إرادة استثنائية فكانوا أصحاب الإرادة الصلبة، محبين للحياة بكل معانيها. وخضع التلامذة لورش عمل مختصة بإشراف النحات نعيم ضومط ونقيبة الفنون التخطيطية والرسوم التعبيرية في لبنان السيدة ريتا مكرزل.
وتم خلال المعرض بيع العديد من المنحوتات، لتعود الأرباح للتلامذة والمدرسة اللبنانيّة للضرير والأصم.

الجراح
وقال معالي الوزير الجراح في كلمته: "لقد أطلقنا بمبادرة من شركة ألفا والأستاذ مروان الحايك تسمية جديدة على ذوي الحاجات الخاصة فسميناهم ذوي الإرادة الصلبة وأصحاب القدرة على الإنجاز والعطاء لمجتمعهم وبلدهم. ونحن نشهد في كل مناسبة على مدى قدرتهم على الإنجاز وتجاوز محنتهم بطريقة جدا إيجابية". وشكر السفير فوشيه على استضافته.
ولفت إلى أن شركة ألفا كانت دائما سباقة في مجال المسؤولية المجتمعية. وأثنى على جهودها، مؤكدا دعم الوزارة الكامل لبرامجها في المسؤولية المجتمعية، لافتا إلى "أن الوزارة ستضاعف دعمها لهذه البرامج لأنها إستثمار في المكان الصحيح، إستثمار يعطي مردودا إيجابيا للمجتمع والإقتصاد وعلينا جميعا أن نرعاه ونطوره ونكون حريصين على إستمراره".

الحايك
وأثنى الحايك على الإبداعات الراقية لتلامذة هم مثال لنا في العطاء والإبداع وفي حبهم للتعلم واستخدام الفن للتعبير والتواصل.
وشكر معالي الوزير الجراح على إيمانه ببرامج ألفا الهادفة ودعمه المستمر لكل مبادرة تطلقها. كما شكر السفير الفرنسي على احتضانه لهذه المبادرة وللتلامذة وكل من حضر داعما وشاهدا على معرض استثنائي بأعماله ومعانيه.

 

 

ضومط
وتحدثت رئيسة مجلس إدارة للجمعية اللبنانية للضرير والأصمّ السيدة لور ضومط فشكرت كل من "آمن بقضيتنا وخصت بالذكر سعادة السفير الفرنسي وشركة ألفا والسيد مروان الحايك".