2018 | 21:05 نيسان 25 الأربعاء
ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد | كنعان للـ"ال بي سي": الطعن يمكن ان يعطل الموازنة مع ما تتضمنه من حقوق للمواطنين في مختلف القطاعات ولو كان الرئيس عون المؤتمن على الدستور يعتبر ان فيها مخالفة لكان هو طعن بها | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع في الانتخاب | عون: لا تقترعوا لمن يدفع وتذكروا ان الاعمال الخيرية ليست موسمية تدفع فقط في الاستحقاق الانتخابي ولا تقترعوا لمن باع ويبيع السيادة عند كل مناسبة | عون: أيها المواطنون المسؤولية الأولى تقع عليكم أنتم الحرية مسؤولية وكذلك الاختيار تحرروا من وسائل الضغط والاغراء | الرئيس عون: قانون الانتخابات الجديد يحدّد الخيار السياسي بواسطة اللائحة المغلقة وعبر هذا الخيار يسمح بالتقدير الشخصي للمرشحين ضمن اللائحة المختارة بإعطاء الصوت التفضيلي لمن يعتبره الناخب المرشح الأفضل | الموسوي لـ"الجديد": لا مشكلة ولا معركة لنا مع اللوائح المنافسة وأنا لا أعرف أسماء من في اللوائح المنافسة معركتنا هي مع محمد سلمان الذي يريد وضع يده على لبنان | وسائل إعلام إسرائيلية: الرئيس التشيكي يعلن نية بلاده نقل سفارتها إلى القدس | مريضة بحاجة ماسة الى دم من فئة "A+" في مستشفى أوتيل ديو | السفير الاماراتي لـ"أم.تي.في.": الردّ على "الامارات ليكس" جاء من بيت الوسط ولقاءاتنا مع عون وبري وباسيل اكبر رد وأنا إنسان محب للبنان الذي قضيت فيه 20 عاماً | نقولا نحاس في لقاء مع شباب القبة: صوتك كرامتك وآن الأوان لتغيير الواقع | المرشح عن المقعد الاورثوذكسي في زحلة أسعد نكد خلال لقاء انتخابي: لان اللبنانيين يئسوا من الوضع ترجمت هذا اليأس ليس بالنزول الى الشارع انما من خلال الترشح الى الانتخابات |

وزير الاقتصاد استقبل وفد البنك الدولي: بحثنا في مؤتمر باريس 4

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 15 كانون الأول 2017 - 16:22 -

استقبل وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري وفد البنك الدولي برئاسة ساروج كومار جاه وبحث معه في المواضيع والمشاريع المشتركة بين لبنان والبنك الدولي.

اثر الاجتماع قال خوري: "بحثنا مع وفد البنك الدولي في ثلاثة امور، اولها الخطة الاقتصادية التي سنوقعها مع شركة "ماكنزي" الاسبوع المقبل وسيكون هناك تعاون مع البنك الدولي بهذه الخطة وهم مهتمون جدا لهذا الموضوع، كما تحدثنا في موضوع مؤتمر باريس 4 الذي سينعقد في آذار المقبل، وكيف نحضر له وكيفية التعاون بيننا كدولة لبنانية وبين البنك الدولي، وما هي المطالب التي يجب ان ينجزها لبنان والاصلاحات التي يجب تحقيقها قبل هذا المؤتمر الذي سيكون على مستوى عال وسيحضره رئيس البنك الدولي مع عدد من رؤساء الدول والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون هو من يوجه الدعوات للرؤساء".

واضاف: "ان رئيس البنك الدولي سيحضر الى لبنان في شباط المقبل للتحضير لباريس4 ، كما تناولنا مشاريع البنى التحتية التي يعمل عليها لبنان وتثير اهتمام البنك الدولي لتمويلها، كما سنبحث معهم بالتفاصيل حول البنى التحتية من طرقات ومطار وغيرها من المشاريع الانمائية وكيفية عرضها في المؤتمرالمخصص للمستثمرين في لبنان".

ولفت خوري الى ان "البحث تطرق ايضا الى موضوع اعادة اعمار سوريا، خصوصا وان البنك الدولي لديه معطيات بأن الحل السياسي في سوريا قريب ويجب التحضير ونحن كدولة لبنانية سنتعاون مع البنك الدولي لنرى افضل وسيلة للتحضير لهذا الموضوع واعداد الدراسات في مجال البنى التحتية التي يمكن للبنان ان يقدمها الى سوريا".