2018 | 20:14 تشرين الأول 18 الخميس
ترزيان للـ"ام تي في": يحق للارمن الارثوذكس بوزيرين والكاثوليكوس كيشيشيان اتصل بعون والحريري وهذا الجيل عنده الجرأة وليس كالجيل السابق ونحن اول من طالب بتمثيل الاقليات | "الجديد": حزب الله يعمل على تمثيل النواب السنة في الحكومة | جهاد الصمد لـ"الجديد": اي حكومة لا يتمثل فيها السنة المستقلون هي حكومة بطراء ولا تمثل حكومة وحدة وطنية | مصادر للـ"ال بي سي": باخرة الطاقة "إسراء سلطان" لم تتلقى من السلطات اللبنانية اي طلب للبقاء في لبنان | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": كل ما نسب للحريري عن امكانية استبعاد القوات عن الحكومة عار عن الصحة | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": الحد الاقصى المتوقع لتشكيل الحكومة قد يكون منتصف الاسبوع المقبل | الحريري للـ"ام تي في": الحكومة ستبصر النور هذا الاسبوع وهناك بعض التفاصيل الصغيرة العالقة والجميع سيمثل في الحكومة بما فيها القوات | "ام تي في": بري لم يحدد بعد الاسماء التي ستتولى حقائب حركة أمل | "ام تي في": الحريري يعمل على حل العقدة الارمنية وليس الرئيس عون | مصادر القوات للـ"ام تي في": ترفض القوات الربط بين حقيبة العدل وحقيبة الاشغال | "ام تي في": اوساط بعبدا جزمت ان اي لقاء لم يحصل اليوم بين الحريري وعون | "المستقبل": في حال لم تحل العقدة المسيحية المتعلقة بوزارة العدل فان التشنج قد يعود الى العقدة الدرزية |

الامم المتحدة جددت بعثتها الى جنوب السودان لثلاثة أشهر

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 15 كانون الأول 2017 - 09:03 -

أعلنت الامم المتحدة امس تجديد مهمتها الى جنوب السودان لثلاثة أشهر فقط لدفع استئناف عملية السلام قدما وريثما تنتهي من تقييم بعثتها في هذا البلد الذي يشهد نزاعا.

وأعربت الدول ال15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي في بيان عن "القلق الشديد ازاء اعمال العنف في البلاد حيث لا يزال الملايين من الاشخاص بحاجة الى مساعدات انسانية بينما هناك اربعة ملايين نازح".

واشار البيان الى "استمرار العراقيل امام ايصال المساعدات الانسانية"، منددا ب"استخدام المستشفيات والمدارس لغايات عسكرية".

وكان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش بدأ دراسات حول كل عمليات السلام منذ توليه منصبه في كانون الثاني.

وكان مجلس الأمن الدولي حذر امس اطراف النزاع في جنوب السودان من "عواقب قد تترتب على اي طرف يعوق مبادرة سلام اقليمية جديدة من المقرر ان تبدأ الاسبوع المقبل في اثيوبيا".

وقال المجلس في بيان صدر بالاجماع :"ان عقد مؤتمر على مستوى عال تنظمه الهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايغاد) هو فرصة نادرة وأخيرة امام الاطراف كافة لتحقيق السلام المستدام والاستقرار في جنوب السودان".

وسيفتتح المؤتمر الاثنين في اديس ابابا ومن المتوقع ان يشارك فيه مسؤولون من مستوى رفيع، رغم ان هوية المشاركين ما زالت غير واضحة.

وقال السفير البريطاني ماثيو رايكروفت :"ان هناك توقعات واضحة بمشاركة كل الاطراف، وان فشل اي طرف في تحقيق ذلك سيعرضه لعقوبات موجهة وحظر على استيراد الاسلحة".