2018 | 21:32 أيلول 24 الإثنين
دردشة جانبية شملت الحريري وحسن خليل وكنعان تناولت المسائل التشريعية والمالية والملف الحكومي | استخبارات الجيش تلقي القبض على عبد الرحمن خزعل الملقب بـ"أبي هاجم" في وادي خالد بجرم الاتجار وتعاطي المخدرات | الرئيس بري: يجب ان نخرج من طائفية التوظيف ونسير على مبدأ الكفاءة علّنا نصل إلى وقت نتحدث فيه عن الدولة المدنية مع حفظ الطوائف | الرئيس عون: يجب ألا ننتظر الحل السياسي للأزمة السورية حتى يعود السوريون الى بلادهم لأنّ التجربتين القبرصية والفلسطينية علمتانا ضرورة الفصل بين الحل السياسي وعودة النازحين | وزارة الدفاع الروسية:التحركات الاستفزازية للطائرات الإسرائيلية كانت تهدد سلامة الطيران المدني في المنطقة | التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي: لإبقاء الاختلاف بالرأي ضمن الإطار السياسي البحت بعيداً عن الشحن والتوتر على مستوى القواعد الحزبية | نتانياهو يحذر من نقل اسلحة متطورة الى سوريا | مجلس النواب يقر القانون الرامي الى حماية كاشفي الفساد بعد ادخال اكثر من تعديل عليه | ياسين جابر للـ"ال بي سي": نحن في صدد اعداد ملف علمي عن موضوع الكهرباء | الرئيس عون خلال لقائه وفد task force for lebanon: نريد ان يعود السوريون الى المناطق الآمنة ولسنا في وارد ارغام احد على العودة عنوة | الرئيس المصري خلال لقائه الرئيس عون: ندعم لبنان وتوجهاته لاعادة النازحين الى المناطق الامنة | نتنياهو لبوتين: تزويد أطراف غير مسؤولة بأسلحة متقدمة سيزيد المخاطر في المنطقة |

قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية: نخطط لإطلاق 12 صاروخا في 2018

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 15 كانون الأول 2017 - 08:09 -

أعلن قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية، الفريق سيرغي كاراكاييف، أن قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية تخطط لإطلاق 12 صاروخا في عام 2018، أي ضعف ما كان مخططا له عام 2017 .

وقال كراكاييف في مقابلة مع صحيفة" كراسنايا زفيزدا" التابعة لوزارة الدفاع الروسية:

في عام 2017، تم تنفيذ خمس عمليات إطلاق (صاروخية) ومن المقرر إطلاق عملية أخرى، بينما من المقرر في عام 2018 تنفيذ 12 عملية إطلاق.

والجدير بالذكر أن تسليح قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية بصواريخ "يارس"، سيزيد من قدرة الصواريخ الروسية الضاربة على تجاوز منظومات الدرع الصاروخية المعادية، ومن المخطط أن تحل صواريخ "أر أس — 24" "يارس"، والتي يبلغ مدى إطلاقها 10 آلاف كيلومتر محل صواريخ "أر أس — 12 أم" توبول و "أر أس 18" ستيليت، علما بأن صاروخ "يارس" سيشكل في المستقبل نواة مجموعة الصواريخ التابعة لقوات الصواريخ الإستراتيجية الروسية، حتى منتصف القرن الحادي والعشرين.

وتجدر الإشارة إلى أن الخبراء الروس المطلعين على قدرات صاروخ "يارس"، أكدوا بأنه يستطيع الوصول إلى أهدافه، مجتازا أية شبكة مخصصة لاصطياد الصواريخ، وتملك قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية الآن نحو 400 قاذف لإطلاق الصواريخ البالستية البعيدة المدى، القادرة على الوصول إلى قارات بعيدة كالقارة الأمريكية، ولأن روسيا تعهدت بعدم زيادة عدد قواذف الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية، فإنها تعزز قواتها النووية عن طريق تطوير القواذف الموجودة، ومن خلال تصميم الصواريخ الجديدة.

وبدأت في روسيا عام 2008 عملية إصلاح عسكري واسع النطاق، أصبح أحد أهم عناصرها برنامج إعادة تسليح القوات المسلحة. وقررت روسيا في عام 2010 تخصيص 20 تريليون روبل [ نحو317 مليار دولار حسب سعر الصرف الحالي] حتى عام 2020 بهدف إيصال نسبة المعدات الجديدة في القوات المسلحة إلى 70 بالمئة، وكان رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، قد أكد في وقت سابق، أن مهمة إعادة تجهيز القوات المسلحة ستنفذ بدون شك.