2018 | 16:56 تشرين الأول 21 الأحد
حريق اعشاب على المسلك الغربي لأوتوستراد نهر ابراهيم يعمل الدفاع المدني على اخماده (صورة في الداخل) | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد المدفون المسلك الغربي | جنبلاط: الاستشارات الحكومية مستمرة وسط تحليل ودراسة معمقة للشيفرة التي تأتي تباعاً الى مراكز الرصد لكن من المؤكد ان الدين العام يزداد بدون رصد | قاسم: تشكيل الحكومة سيكون بالمستقبل الذي لا نعرف إن كان قريبا أو بعيدا | مصادر القوات للـ"او تي في": مصممون على الدخول الى الحكومة بحجمنا الشعبي و عكس ذلك هي شائعات يرددها من يريد ابقاءنا خارجها | مقتل 4 اشخاص وإصابة 10 بانفجار سيارة مفخخة في شارع القصور في إدلب | معلومات الـ"ام تي في": البحث جارٍ الآن لإسناد حقيبة لـ"القوات" ترضيها غير حقيبة "العدل" | مصادر "القوات" للـ"ام تي في": نحن لم نطالب بحقيبة "العدل" إنما الحريري هو من عرضها علينا والرئيس عون هو من بدّل موقفه تجاهه وبالتالي باتت المشكلة بين عون والحريري | 11 قتيلاً و15 مخطوفاً في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية | الكويت: قرارات الملك سلمان تعكس حرص السعودية على احترامها لمبادئ القانون | الهيئة العامة السعودية للاستثمار: زيادة في أعداد التراخيص الممنوحة للشركات الأجنبية والمحلية المستثمرة في المملكة بأكثر من 90 بالمئة | وزير المال الفرنسي يرحب "بالتقدم" الذي أحرزته الرياض في قضية خاشقجي ويشدد على ان هناك حاجة للكشف عن المزيد من التفاصيل |

عرض عملية تشكيل الكواكب حول النجوم في المختبرات

متفرقات - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 18:54 -

التراكم – جاذبية الثقل نحو مواد الاجسام الفلكية من الفضاء الفلكي المحيط.تقدم دراسة هذه العملية معلومات عن التبادل الكتلي و الطاقة و الموقع المشترك بين الجسم " المجمع" و المحيط به. بفضل هذه العملية خاصة تشكلت انظمة الكواكب حول النجوم. غالبا ما يحدث هذا اثناء تكون النجوم الجديدة و ايضا في الانظمة المزدوجة, على سبيل المثال,الثقب السوداء تلعب دور المادة التي تستلم اما " المعطي" غالبا ما تكون نجمة نيترونية.
المادة المحيطة ( البلازما الاليكترونية, "غاز" من يونات منفصلة و اليكترونات) و النجمة الجديدة ترتبط بخطوط الحقل المغناطيسي, الذي يؤثر على جزئيا في مكونات البلازما حيث يتغيير مسارها و يتم توجيهها نحو النجمة بسرعات تزيد عن سرعة الصوت. الصدمة تؤدي الى تسخين المادة حتى عدة مليون درجة, تظهر اشعة زائدة فوق بنفسجية و سينية بما يسمى بالتراكم العمودي, نتيجة لذلك يمكن ان تتغير البنية الفيزيائية و الكيميائية المحيطة بالنجمة الجديدة.
هنالك العديد من المحدوديات المرتبطة بمراقبة و عرض العمليات الفيزيائية الفلكية. مثال, اثناء المراقبة "الحية" للنجوم و قياس الباروميترات المختلفة يمكن ان تظهر اختلافات تجاه ميزة واحدة. لذلك فان التجارب المختبرية الواسعة تساعد على دراسة عمليات التراكم من ناحية جديدة.
اجرى طاقم الفيزياء الفلكي الدولي بمشاركة موظفي الجامعة القومية للبحوث النووية "ميفي" عرض تجريبي لتجميع كتل جسم فلكي بواسطة التراكم. انشاء العلماء قاعدة تجارب جديدة, توفر تشابه الحقل المغناطيسي الخارجي من اجل التقريب الاقصى للاحداث الفيزيائية الفلكية. تقدم النتائج المحصول عليها باستخدام القاعدة الجديدة اثباتات مباشرة عن تكوين غلاف البلازما المتأين الكثيف, الذي يحتل مركز نطاق تدفق المادة.
اشار الباحثون, الى ان المادة بعد الارتطام بالاجسام يمكن تتبثر اللا الخارج و تتجمع من جديد بواسطة الحقل المغناطيسي باتجاه التدفق المقترب. خلال ذلك قد يؤدي تكوين غلاف البلازما المحيط بالنواة الثائرة (المتوترة) الى تقليل خروج الاشعو السينية. هذا الاكتشاف يفسر السبب الممكن لعدم تطابق القياسات اثناء تراكم المواد حسب المراقبة العدسية و الشعاعية.
تم نشر نتائج التجربة في المجلة العلمية «Science Advances». "هذه البيانات تشير الى ضرورة الحساب الصحيح لابتلاع الاشعاع في البلازما من اجل العرض الصحيح لعمليات التراكم في النجوم الجديدة. القاعدة المصممة من قبلنا تفتح ايضا دراسة لعدة مسائل اخرى. مثال, تغير توجيه التدفق بالنسبة للحقل المغناطيسي, يمكن دراسة قنوات التراكم البديلة" , - اشار الى ذلك يفغيني فيليبوف , احد المؤلفين للمقالة, الموظف في معهد تكنولوجيا الليزر و البلازما التابع للجامعة القومية للبحوث النووية "ميفي".