2018 | 20:30 تشرين الأول 17 الأربعاء
ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" | كنعان: موضوع وزارة العدل لم يطرح في الاجتماع الذي حصل ولم نتطرق اليه وذاهبون بكل روح ايجابية لاكمال مشوار التأليف مع الرئيسين عون والحريري | كنعان من ميرنا الشالوحي: سنسمع اخبارا ايجابية في الايام المقبلة وباسم الحزبين اقول تهمنا حكومة منتجة والعهد هو عهد كل اللبنانيين | الرياشي من ميرنا الشالوحي: المصالحة هي خطّ أحمر والمصالحة المسيحية المسيحية هي التوازن والشراكة والعمل والاختلافات السياسية لا يجب ان تتحوّل إلى خلافات | كنعان للـ"ال بي سي": اي صرف لا يستند الى اعتماد في الموازنة هو مخالفة قانونية فاضحة | "ال بي سي": حاكم مصرف لبنان رياض سلامة شدد على ضرورة تشكيل الحكومة في اسرع وقت | "ام تي في": جنبلاط يرفض وزرارة البيئة ويصر على حقيبة الزراعة وبري يريد وزارة الشؤون الاجتماعية وقد يتخلى عن الزراعة للقوات | مصادر مطلعة على تشكيل الحكومة للـ"ال بي سي": الحريري مصمم على ان تصدر التشكيلة الحكومية مع نهاية الاسبوع وينتظرعودة بري | مصادر الـ"ال بي سي": الحريري حسم وزارة الصحة لحزب الله والحل في تسمية طبيب لا يحمل بطاقة حزبية | أوساط "القوات للـ"ام تي في": الحريري عرض علينا وزارة العدل والرئيس المكلف يرفض تقديم المزيد من التنازلات من حصة "القوات" | مصادر الـ"ال بي سي": وزارة التربية للاشتراكي بعدما تمسك بها جنبلاط مقابل تنازله عن المقعد الدرزي الثالث |

ورم سرطاني في مومياء مصرية

متفرقات - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 16:12 -

اكتشف أخصائيون أمريكيون من مستشفى كراوس في مدينة سيراكيوز بولاية نيويورك، ورما سرطانيا في مومياء مصرية يبلغ عمرها حوالي 2000 سنة.

وفحص العلماء المومياء "Hen" باستخدام التصوير المقطعي الحاسوبي، لتحديد أسباب وفاة صاحبها، فتبين وجود ورم في عظمة الشّظية، تشير كل الدلائل إلى أنه ورم خبيث.

ويقول الباحثون الأطباء إن المصريين القدماء لم يعرفوا عن هذا المرض القاتل شيئا. لكنهم يعتقدون أيضا أن المريض مات حينها خلال عملية جراحية أجريت له.

فمن المعروف أيضا أن أطباء مصر الفرعونية كانوا يقومون بعمليات جراحية خطيرة وصعبة، غالبا ما كانت تؤدي إلى موت المريض.

يذكر أن هذه ليست المحاولة الأولى التي يقوم بها العلماء لمعرفة أسباب وفاة الشخص الذي تنتمي إليه المومياء. ففي عام 2006 خضعت مومياء "Hen"، لمسح طبي شامل، لم يسفر عن أي نتيجة.

ومنذ ذلك الحين تم تحديث معدات التصوير المقطعي، ورفعت كمية الحساسات في جهاز الماسح الضوئي من 16 إلى 320.