2018 | 16:55 كانون الأول 19 الأربعاء
الرئيس الأميركي: لقد هزمنا تنظيم داعش وكان ذلك السبب الوحيد لوجودنا في سوريا | نائب مطلع لـ"اخبار اليوم": حركة الاتصالات التي قام بها اللواء عباس ابراهيم مختلفة عن المبادرة التي كان يقودها الوزير باسيل وان كان ابراهيم كان قد استند الى ما اسس باسيل من تقريب لوجهات النظر | مصدر مطلع على اجواء القصر الجمهوري لـ"اخبار اليوم": الحكومة ستبصر النور على قاعدة "لا رابح ولا خاسر" والرئيس عون اعطى من حصته من اجل انقاذ الحكومة | باسيل: لست انا من يؤلف الحكومة واعتقد ان التفاصيل الباقية لا تتطلب اكثر من يومين ليكون لنا حكومة قبل الاعياد | باسيل من بيت الوسط: ولادة الحكومة أخذت بعض الوقت ولكن ان شاء الله أن تكون في هذين اليومين | مصادر لـ"اخبار اليوم": الخلوة التي عقدت بالامس بين جعجع وكنعان تناولت في جزء منها التمثيل القواتي في الحكومة وحمّله جعجع رسالة الى عون تؤكد حرص القوات على الوقوف الى جانب العهد | مصادر متابعة لـ"اخبار اليوم": جعجع ابلغ الحريري ان ما قدّمته القوات كان كافيا لتسهيل ولادة الحكومة ولن تقدّم المزيد من التضحيات وبالتالي فإن اي مسّ بهذا الموضوع يعتبر عودة الى نقطة الصفر | مصادر مطلعة لـ"اخبار اليوم": هناك اتصال جرى بين جعجع والحريري لم يُفصح عنه وتناول حصة القوات انطلاقا مما يتم تداوله حول "الشؤون الاجتماعية". | مصادر مواكبة لـ"اخبار اليوم": وتيرة الاتصالات تسارعت في الساعات الاخيرة بين بعبدا وبيت الوسط ووصلت الى "محطة اللاعودة" في مسار الاندفاعة الرئاسية لاخراج الحكومة من عنق زجاجة التعطيل | فيصل كرامي للـ"ال بي سي" عن التداول بإسم جواد عدره ممثلاً عن اللقاء التشاوري: جواد عدره كشخص صديق يشكل قيمة مضافة لأي حكومة ينضم اليها لكنني ملتزم بما يصدر عن اللقاء التشاوري مجتمعاً | فيصل كرامي للـ"ال بي سي": ملتزم بقرار اللقاء التشاوري مجتمعاً واي قرار يصدر عنه يمثلني وانا على تواصل دائم معهم والاتصالات لم تنته بعد | اجتماع للقاء التشاوري في دارة عبد الرحيم مراد في هذه الاثناء بعيداً عن الاعلام للبحث في قضية الاسماء التي يمكن الاختيار بينها لتمثيلهم ومصادرهم تؤكد ان هذا الموضوع لم يحسم بعد |

جرحى بتحطم طائرة في كندا

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 08:33 -

أعلنت الشرطة الفيدرالية الكندية أن طائرة من نوع "آيه تي آر-42" تحطمت بعيد إقلاعها، الأربعاء ،من مطار فون-دو-لاك في مقاطعة ساسكاتشيوان بغرب كندا، ما أدى إلى إصابة عدد من ركابها الـ25 بدون أن يسقط قتلى.

وقال الدرك الملكي في كندا إن الطائرة تحطمت حوالى الساعة 18:15، الأربعاء، (00:15 توقيت غرينيتش الخميس) "على بعد أقل من كيلومتر عن مدرج" مطار فون دو لاك البلدة التي تبعد نحو 800 كلم عن ريجينا عاصمة المقاطعة الكندية.

وأضافت الشرطة الاتحادية في بيان أن "كل المسافرين الـ22 وأفراد الطاقم الثلاثة نقلوا من موقع الحادث ولم تسجل أي وفاة"، موضحا أن "عددا من الأشخاص جرحوا بعضهم إصاباتهم خطيرة إلى حد ما مما استدعى نقلهم جوا" إلى مستشفيات.

وكانت الطائرة التابعة لشركة الطيران المحلية "ويست ويند آفييشن" وتتسع لـ45 راكبا، متوجهة إلى ستوني رابيدس المطار الصغير في المقاطعة الغنية بالمناجم.

وأرسلت فرق للإسعافات الأولية وتعزيزات بدعم من الجيش الكندي، ولم تذكر الشرطة تفاصيل عن أسباب الحادث.

وتظهر لقطات بثت على شبكات التواصل الاجتماعي الطائرة وقد تحطمت في غابة متاخمة للمطار وأحد أجنحتها وقد بقي سليما وملتصقا بجسمها.

وأعلن مكتب سلامة الطيران، مساء الأربعاء، عن إرسال فريق من المحققين إلى مكان الحادث، فيما سجلت هيئة الأرصاد الجوية هطول بعض الثلوج في المنطقة.