2018 | 13:46 تموز 18 الأربعاء
في النبطيّة: دهس بنغاليا وفرّ فلحق به سائق آخر وأبلغ عنه! | الوكالة الوطنيّة: الجيش الاسرائيلي يقوم بأعمال مسح وتحديد بالقرب من السياج التقني في منطقة العبارة بين بلدتي كفركلا وعديسة تمهيدا لاستكمال بناء الجدار | بدء اعتصام متعاقدي اللبنانية عند مفرق القصر الجمهوري | الدفاع المدني: حريق أعشاب وهشيم وأشجار في سوق الغرب | الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية |

"انتقام" حوثي من قيادات حزب المؤتمر

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 08:28 -

يستمر الحوثيون الإيرانيين في تنفيذ حملة اجتثاث كبيرة لقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، وأنصار الرئيس الراحل علي عبدالله صالح من مناصب قيادية في الدولة، واستبدالهم بقيادات تابعة لها. وأطاحوا بالقيادي في حزب المؤتمر جليدان محمود جليدان من منصب وزير الاتصالات، علما بأنه تم تعيينه في حكومة الانقلاب المشكلة بين الحوثيين والحزب، قبل انفضاض الشراكة قبل مقتل صالح.

وأصدر المتمردون قرارا بتعيين مصلح العزير للقيام بأعمال وزير الاتصالات.

وكان القيادي الحوثي صالح الصماد نزع الصلاحيات المالية من جليدان، قبل المواجهات المسلحة مع صالح التي بدأت في شهر نوفمبر الماضي.

كما أصدر الحوثيون قرارا بتعيين العميد عبد الحكيم الماوري الموالي لهم في منصب وزير الداخلية، بدلا من اللواء محمد عبدالله القوسي، الذي لا يزال مصيره مجهولا عقب المواجهات المسلحة بين قوات حزب المؤتمر والحوثيين.

وبدأ الحوثيون بإقالة المسؤولين الموالين لصالح، الذين رفضوا الانصياع للميليشيات، بينهم فهد دهشوش محافظ حجة.

كما ذكرت مصادر يمنية أن الحوثيين أقصوا كوادر حزبية بتهمة الخيانة، وتعيين بدائل منهم في محافظة المحويت والمديريات التابعة لها، وشملت التغييرات مدراء عموم مديريات الطويلة وملحان وجبل المحويت، ومدراء في مناصب إدارية تنفيذية مختلفة ووكيل المحافظة المساعد.

"سكاي نيوز"