2018 | 20:52 تشرين الأول 22 الإثنين
بولتون: أصبحنا نفهم بصورة أفضل الموقف الروسي ونود أن نطلع على تفاصيله | وسائل إعلام تركية: السلطات التركية لم تتمكن من تفتيش السيارة الدبلوماسية السعودية اليوم | وزير الخارجية البريطاني: زعم السعودية بأن خاشقجي توفي في مشاجرة غير معقول | مريض في مستشفى الزهراء بحاجة ماسة الى وحدات دم بلازما من فئة +O للتبرع الاتصال على 03123707 | مصادر القوات للـ"ام تي في": رأينا عرض الحريري مجحفا ففاوضنا لاننا نمثل ثلث المسيحيين وكلام جعجع لم يكن موجها للرئيس عون وانما للتيار الوطني الحر | مصادر القوات للـ"ام تي في": نعم رفعنا سقف مطالبنا في الربع الساعة الاخير وطالبنا بوزيرين اورثوذكسيين و2 مارونيين ونحن فاوضنا الحريري فما الذي ازعجهم؟ | مصادر القوات للـ"ام تي في": "ما في حقائب مسجلة بالدوائر العقارية بإسم حدا" ومنطق تملك الوزارات خاطىء ولم ندّع اننا نملك الصحة مثلا | معلومات الـ"او تي في": اتجاه الى حصول القوات على 3 حقائب من بينها الشؤون والثقافة على ان تحسم الثالثة بين العمل والتربية بانتظار موقف الاشتراكي | مصادر الرئيس عون للـ"ام تي في": عون تنازل كثيرا للقوات من نيابة رئاسة الحكومة الى وزارة العدل وهذا التنازل جوبه برفع القوات سقف مطالبها | مصادر مطلعة للـ"او تي في": تقدّم على مستوى تفهم الحريري لحاجات تأليف الحكومة سريعاً والقوات لن تحصل على وزيرين مارونيين في الحكومة العتيدة | مصادر لـ"الجديد": نستغرب الايحاء بأن مشكلة الحكومة هي بين بعبدا وبيت الوسط والحريري يعمل مع عون للوصول الى حكومة وحدة وطنية يتمثل فيها الجميع | مصادر الرئيس عون للـ"ام تي في": القوات راحت نطالب بحقائب اضافية وتتدخل بمذاهب الوزراء |

"انتقام" حوثي من قيادات حزب المؤتمر

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 08:28 -

يستمر الحوثيون الإيرانيين في تنفيذ حملة اجتثاث كبيرة لقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، وأنصار الرئيس الراحل علي عبدالله صالح من مناصب قيادية في الدولة، واستبدالهم بقيادات تابعة لها. وأطاحوا بالقيادي في حزب المؤتمر جليدان محمود جليدان من منصب وزير الاتصالات، علما بأنه تم تعيينه في حكومة الانقلاب المشكلة بين الحوثيين والحزب، قبل انفضاض الشراكة قبل مقتل صالح.

وأصدر المتمردون قرارا بتعيين مصلح العزير للقيام بأعمال وزير الاتصالات.

وكان القيادي الحوثي صالح الصماد نزع الصلاحيات المالية من جليدان، قبل المواجهات المسلحة مع صالح التي بدأت في شهر نوفمبر الماضي.

كما أصدر الحوثيون قرارا بتعيين العميد عبد الحكيم الماوري الموالي لهم في منصب وزير الداخلية، بدلا من اللواء محمد عبدالله القوسي، الذي لا يزال مصيره مجهولا عقب المواجهات المسلحة بين قوات حزب المؤتمر والحوثيين.

وبدأ الحوثيون بإقالة المسؤولين الموالين لصالح، الذين رفضوا الانصياع للميليشيات، بينهم فهد دهشوش محافظ حجة.

كما ذكرت مصادر يمنية أن الحوثيين أقصوا كوادر حزبية بتهمة الخيانة، وتعيين بدائل منهم في محافظة المحويت والمديريات التابعة لها، وشملت التغييرات مدراء عموم مديريات الطويلة وملحان وجبل المحويت، ومدراء في مناصب إدارية تنفيذية مختلفة ووكيل المحافظة المساعد.

"سكاي نيوز"