2018 | 15:51 تشرين الأول 18 الخميس
بوتين: "إرهابيون" يحتجزون مجموعة من المواطنين الأميركيين جنوبي نهر الفرات في سوريا | فنيانوس غادر بيت الوسط وعلي حسن خليل ما زال مجتمعا بالرئيس الحريري | متحدث حكومي: بريطانيا لا تزال قلقة إزاء اختفاء خاشقجي ويجب محاسبة المسؤولين عن اختفائه | مصادر القوات لـ"ليبانون فايلز": حصة الحزب رست على أربعة وزراء وليس ثلاثة ويبقى باب المشاورات مفتوحاً مع الحريري لتحديد الحقائب | رئيس الوزراء الإثيوبى: ارتفاع احتياطيات البلاد 30 في المئة بعد تراجع خطير | ترامب يهدد بإغلاق الحدود مع المكسيك لوقف تدفق المهاجرين | وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب في الرياض | الناتو: نجاة قائد عسكري أميركي بارز في أفغانستان وإصابة جنديين أميركيين في إطلاق نار في مدينة قندهار | ترامب يهدد بإرسال قوات أميركية إلى الحدود الجنوبية مع المكسيك إذا لم توقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين | علي حسن خليل ويوسف فنيانوس في بيت الوسط لعرض آخر المستجدات المتعلقة بتشكيل الحكومة | مصادر مواكبة لعملية التأليف عن توزير السنة المستقلين عن المستقبل: الأمر لم يشكل عقدة امام ولادة الحكومة من الأساس | مصادر مواكبة لعملية التأليف: التشكيلة الحكومية تخضع "للرتوش الأخير" من قبل الرئيس المكلف بتواصله مع الأطراف والعقدة الأرمنية التي طرأت يجري العمل على إيجاد حل لها |

نتنياهو يقلل من أهمية بيان القمة الإسلامية حول القدس

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 06:53 -

رأى رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه "من الأفضل للفلسطينيين الاعتراف بالواقع"، وقال إنه لم يتأثر بتصريحات الرئيس الفلسطيني في القمة الإسلامية في إسطنبول. ودعت القمة إلى الاعتراف بالقدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطينية.قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء (13 ديسمبر/ كانون أول 2017) من أهمية قرارات القمة الإسلامية في إسطنبول. وقال إنه "لم يتأثر" بتصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة. وأضاف أنه "ليس منبهرا" ببيان القادة المسلمين حول القدس الذي حثوا فيه دول العالم على الاعتراف بالقدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطينية.

وتابع نتنياهو في إحدى الفعاليات في مكتبه في القدس اليوم "من الأفضل للفلسطينيين الاعتراف بالواقع والعمل من أجل السلام وليس التطرف"، حسب وصفه. وتعهد نتنياهو بالحفاظ على "حرية العبادة في القدس لأتباع جميع الأديان" وأضاف "في النهاية ستفوز الحقيقة وستعترف دول كثيرة بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفاراتها أيضا".

ويأتي تصريح نتانياهو عقب قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي لمناقشة قرار ترامب الأسبوع الماضي.

من جهته أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يكون هناك سلام ولا استقرار دون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، وأعلن أن الفلسطينيين لن يلتزموا بالتفاهمات السابقة مع الأمريكيين ما لم تتراجع واشنطن عن قراراتها الأخيرة.

ووسط انقسامات في الدول الاسلامية، لم تتفق قمة إسطنبول على أي عقوبات ملموسة ضد اسرائيل او الولايات المتحدة. لكن بيان القمة الختامي اعلن "القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين" ودعا القادة "الدول الى ان تعترف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لها".

ع.أ.ج/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)