2018 | 10:44 تموز 23 الإثنين
الجديد: عدد النازحين الذين يغادرون عرسال اليوم لا تتخطى نبستهم الـ2 بالمئة | الجديد: عملية عودة النازحين من وادي حميد في عرسال الى سوريا عبر معبر الزهراني تتم بسرعة وبسهولة | ليبانون فايلز: مداهمة للجيش اللبناني ضد مطلوبين في الحمودية في البقاع وإطلاق نار في المنطقة | مسؤول أمني كردي: إصابة شرطيين بعد اقتحام مسلحين مبنى محافظة اربيل شمالي العراق | قتيل و25 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الصفرا المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | قوى الامن: ضبط 1091 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 92 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وضرب وايذاء وتزوير | لبنان الرسمي ينطلق بخطوة إعادة النازحين برعاية روسية ـ أميركية | تشكيل لجنة عودة النازحين ينتظر الحكومة ومهمتها تنسيق أمني مع سوريا | أكثر من ألف سوري يعودون اليوم من لبنان | هل تمهّد التظاهرات للمرحلة المقبلة؟ | ماكرون لن يأتي إلى لبنان! |

نتنياهو يقلل من أهمية بيان القمة الإسلامية حول القدس

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 06:53 -

رأى رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه "من الأفضل للفلسطينيين الاعتراف بالواقع"، وقال إنه لم يتأثر بتصريحات الرئيس الفلسطيني في القمة الإسلامية في إسطنبول. ودعت القمة إلى الاعتراف بالقدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطينية.قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء (13 ديسمبر/ كانون أول 2017) من أهمية قرارات القمة الإسلامية في إسطنبول. وقال إنه "لم يتأثر" بتصريحات الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة. وأضاف أنه "ليس منبهرا" ببيان القادة المسلمين حول القدس الذي حثوا فيه دول العالم على الاعتراف بالقدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطينية.

وتابع نتنياهو في إحدى الفعاليات في مكتبه في القدس اليوم "من الأفضل للفلسطينيين الاعتراف بالواقع والعمل من أجل السلام وليس التطرف"، حسب وصفه. وتعهد نتنياهو بالحفاظ على "حرية العبادة في القدس لأتباع جميع الأديان" وأضاف "في النهاية ستفوز الحقيقة وستعترف دول كثيرة بالقدس عاصمة لإسرائيل وستنقل سفاراتها أيضا".

ويأتي تصريح نتانياهو عقب قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي لمناقشة قرار ترامب الأسبوع الماضي.

من جهته أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه لن يكون هناك سلام ولا استقرار دون القدس الشرقية عاصمة لفلسطين، وأعلن أن الفلسطينيين لن يلتزموا بالتفاهمات السابقة مع الأمريكيين ما لم تتراجع واشنطن عن قراراتها الأخيرة.

ووسط انقسامات في الدول الاسلامية، لم تتفق قمة إسطنبول على أي عقوبات ملموسة ضد اسرائيل او الولايات المتحدة. لكن بيان القمة الختامي اعلن "القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين" ودعا القادة "الدول الى ان تعترف بدولة فلسطين وبالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لها".

ع.أ.ج/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)