2018 | 03:32 حزيران 21 الخميس
رئيس اليمن يؤكد استمرار العمليات العسكرية بمختلف الجبهات وصولاً إلى صنعاء | ترودو: تصرفات اميركا تجاه أطفال المهاجرين غير مقبولة | رئيس حكومة الأردن يحذر من عدم وفاء المجتمع الدولي بالتزاماته للدول التي تستضيف اللاجئين | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": باسيل قال للحريري انّ لا فيتو من التيار الوطني الحر على إعطاء القوات حقيبة سيادية | مصادر باسيل لـ"ليبانون فايلز": اللقاء في باريس كان إيجابياً وباسيل اكد للحريري انه مع حكومة وحدة وطنية فيها عدالة تمثيل للجميع وفق احجام الكتل النيابية | انطلاق مباراة إسبانيا وإيران ضمن المجموعة الثانية من مونديال روسيا 2018 | معلومات لـ"الجديد": التأليف الحكومي يقف عند عقبتين مسيحية ودرزية اما تمثيل السنة من خارج المستقبل فقد بدأ يشهد ليونة من قبل الحريري | كنعان: لا رفض لاسناد أي حقيبة للقوات ولا فيتو من قبل التيار الوطني الحر على حصول القوات على حقيبة سيادية | كأس العالم 2018: فوز الأوروغواي على السعودية بهدف من دون مقابل | معلومات للـ"ال بي سي": نتيجة تحقيقات الجمارك تبيّن أن الموقوف في سرقة السيارتين مرتبط مع آخرين بعصابة دولية لتهريب السيارات غير الشرعية | قائد الجيش: الجيش يضع الاستقرار في رأس أولوياته وسيبقى العمود الفقري للوطن مهما كلف ذلك من أثمان وتضحيات | مصادر للـ"او تي في": موكب نوح زعيتر تعرض لاطلاق نار داخل الاراضي السورية من قبل آل الجمل ظنا منهم ان الموكب لآل جعفر فرد عليهم |

دي ميستورا يدعو بوتين للضغط على نظام الأسد "لكسب السلام"

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 14 كانون الأول 2017 - 06:53 -

حذر المبعوث الدولي الخاص لسوريا ميستورا من تفتيت سوريا في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام. دي ميستورا دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى العمل على إقناع النظام السوري بالموافقة على "إطلاق عملية سياسية تضم الجميع".قال المبعوث الدولي الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا في مقابلة مع التلفزيون السويسري العام "ار تي اس" الأربعاء (13 كانون الأول/ ديسمبر 2017) إن الانتصار العسكري ليس "كافيا"، كما ثبت من الفوضى التي أعقبت في ليبيا سقوط نظام العقيد معمر القذافي.

وأضاف دي ميستورا أنه بعد الانتصار العسكري الذي أعلنه بوتين في سوريا "لا بد من العمل فورا على اطلاق عملية سياسية تضم الجميع لكي يكون هناك دستور جديد وانتخابات جديدة". واعتبر أن على بوتين "إقناع الحكومة (السورية) بأنه لم يعد هناك من مجال لإضاعة الوقت".

وهذان الموضوعان هما في قلب المشاورات الجارية خلال الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف، والتي كانت انطلقت في الثامن والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بين المعارضة السورية والنظام السوري.

وأضاف المبعوث الأممي "يمكن أن يعتقد البعض أنه انتصر في حرب ميدانية، إلا أن الأمر مؤقت، ولا بد من كسب السلام، ولتحقيق ذلك لا بد من الشجاعة لدفع الحكومة اللي الموافقة على وضع دستور جديد، وإجراء انتخابات جديدة بالتعاون مع الأمم المتحدة".

وبعد أن أبرز خارطة لسوريا تتضمن مناطق انتشار قوات النظام وفصائل المعارضة والجهاديين قال "في حال لم نتوصل إلى السلام سريعا فإننا سنصل إلى تفتيت سوريا".

وكان دي ميستورا أشرف على سبع جولات من المفاوضات في جنيف بين المعارضة والنظام من دون التوصل إلى نتيجة ملموسة. ويرفض وفد النظام التفاوض مباشرة مع وفد المعارضة، الذي يشترط رحيل الرئيس السوري بشار الأسد خلال المرحلة الانتقالية.

ويعمل بوتين حاليا على جمع مئات السوريين من جميع الاتجاهات مطلع العام المقبل في إطار "مؤتمر حوار وطني" يعقد في سوتشي على ضفاف البحر الأسود. ولم تعلن المعارضة الممثلة في جنيف بعد ما اذا كانت ستشارك في هذا المؤتمر.

أ.ح (أ ف ب، رويترز)